أرشيف الكاتب: مفتاح العماري

 مفتاح أحمد عبد السلام العمّاري .
 اسم الشهرة : مفتاح العمّاري .
 ولد في بنغازي 16 يوليو 1956 .
 يكتب الشعر منذ منتصف عشرية السبعينيات ، وله أيضا انشغال بكتابة السرد والمقالة .
 حضر العديد من ملتقيات الشعر ومنتديات الأدب والفن في ليبيا وخارجها .. مثل مهرجانات المدينة / أحمد رفيق المهدوي /المربد / ربيع الفنون : القيروان / شعراء المتوسط : لوديف / ربيع الشعراء : باريس., وغيرها من المناسبات الثقافية والملتقيات الشعرية في تونس / الجزائر / المغرب / سوريا /مصر / الأردن / اليمن ،وغيرها …..
 نشر نتاجه الشعري والأدبي منذ منتصف عشرية السبعينيات من القرن الماضي ،في عديد الصحف والمجلات الوطنية والعربية .
 قدّم إلى المؤسسات والهيئات الثقافية الوطنية بعض المقترحات الثقافية التي تنصب في خدمة المشهد الثقافي الوطني .. تتلخص في تصورات وأوراق عمل لجوائز وإصدارات أدبية .
 شارك في عضوية العديد من لجان تقييم مسابقات الشعر والكتابة الأدبية للمواهب في ليبيا .
 تحصلت مسرحيته ( برج العقرب ) على جائزة العرض المتكامل خلال الدورة الثامنة لمهرجان المسرح الوطني . سنة 1999 ف .
 صدر له :
1. قيامة الرمل .شعر 1992/ الدار الجماهيرية / طرابلس .
2. كتاب المقامات / شعر 1993 دار الملتقى – ليماسول .
3. رجل بأسره يمشي وحيدا / شعر 1993 دار غربة – بيروت .
4. السور / مسرحية 1996 الدار الجماهيرية طرابلس .
5. فعل القراءة والتأويل/1996 مقالات في النقد الأدبي الدار الجماهيرية طرابلس .
6. منازل الريح والشوارد والأوتاد / شعر1996 / الدار الجماهيرية – طرابلس .
7. ديك الجن الطرابلسي / شعر 2000 . الدار الجماهيرية _ طرابلس .
8. رحلة الشنفرى / شعر 2000 / الدار الجماهيرية . طرابلس .
9. جنازة باذخة / شعر 2001 / مجلة المؤتمر .
10. مشية الآسر / شعر 2004 .مجلس تنمية الإبداع/ بنغازي .
11. عتبة لنثر العالم / مقالات/ مجلة فضاءات 2005 طرابلس .
12. نثر الغائب / سيرة شعرية 2007 / الهيئة العامة للثقافة / طرابلس
13. برج العقرب / مسرحية 2007
14. مفاتيح الكنز / قصص وحكايات 2007
15. السلطانة / شعر . 2007
16. نثر المستيقظ .نصوص .2007
17. فن العزلة . مقالات 2009
18. فسيفسائي . شعر .2009

“عشبٌ نافر في مقبرة”… قراءة في ديوان (ماذا صنعنا بالشمس)، للشاعرة: هناء قاباج

“عشبٌ نافر في مقبرة”… قراءة في ديوان (ماذا صنعنا بالشمس)، للشاعرة: هناء قاباج

في ليبيا المشغولة بدفن أبنائها: ثمة  “عشب نافر في مقبرة”. لا ريب في  أن البرهة جد مربكة، وبداهة الصورة أكثر تعقيدا وضراوة: نفتح ديوان “ماذا صنعنا بالشمس” للشاعرة هنا قاباج (هكذا أرادت اسمها الأول متحررا من سطوة الهمزة على آخره). أي في اللحظة الأشدّ خسارة للحياة، وخيبة للحلم، وكل ما ينتمي لسلالة الجمال – كما يبدو – محض فائض عن ... أكمل القراءة »

هذه البلاد التي تروقني… رغم جمالها المحطم

هذه البلاد التي تروقني… رغم جمالها المحطم

أعرف أن الله خلقنا لكي نكون معاً في هذه الغابة التي تتوغل بعيدا في جسدينا بوحوشها وأشجارها المفترسة، في هذه الصحراء العارية كشاة تسلخ، وثقلها الهائج، كحشد محتجّ، بأصواتها الراكضة، التي تنهش الموسيقى بأفواهها، وبراثنها، وتاريخها الجائع باندفاعها البهيم، وقد استعار مشتقات محاربين قدامى. في هذه البلاد التي تروقني رغم جمالها المُحطَم، وهذا البيت الذي لم يعد آمنا. في هذه ... أكمل القراءة »

أصدقاء دار الفقيه حسن

أصدقاء دار الفقيه حسن

لم يُغفل مثقفو الحواضر، أن الوطن في جوهره إنسانٌ يحلم، فكان لابد لهم من المساهمة في تفعيل ضرورة الثقافة لمقاومة بشاعة الواقع. في الوقت الذي تتعرض فيه ليبيا لغزوات التوحش وتداعيات الفوضى، يظل السؤال ملحاً عن دور الثقافة، والأدب تحديداً، في مواجهة هذا الخراب. سؤال افتراضي، يطمح لإقحام الثقافة، والإبداع الأدبي والفني بصورة خاصة كشريك في المعركة، ورافد أكثر استراتيجية وجدوى ... أكمل القراءة »

شذْرات

شذْرات

لأسباب غامضة تحول المغني إلى جزّار والطبيب صار قائد مليشيا وتاجر المخدرات شيخا بلحية أممية . ** لم يعد لدينا ما نخاف لأجله فقدنا أصواتنا في الحرب وخبزنا في المآتم ورقابنا في الفوضى نموت طيعين مثلما علمتنا البنادق . ** البنادق نفسها التي التقطنا معها صورا في الربيع تصوبُ سبطاناتها نحو صدورنا . ** أن تصغي للألم لعظامك وهي تتكسر ... أكمل القراءة »

رمل أزرق

رمل أزرق

” هذا المكان هو كواليس هذا الكون ، كل شيء يحدث هنا ” . لعل هذه العبارة وحدها تندرج كعتبة ولوج يُستأنس بها لتقفي خفاء النص ، وفي الآن نفسه تعدّ بمثابة أفق انتظار لكل ما هو متخيل ومحتمل ، في رمل ازرق . منذ البدء ثمة ما يخلق من خامات الفوضى ، حياة تنتشل ، أو يتم إنقاذها . ... أكمل القراءة »

رامبو .. نهاية الآخر

رامبو .. نهاية الآخر

من وحل إلى قصيدة تنمو جريرتك من شارلفيل هاربا ، تأخذ الشمس من قفاها ، من أمّك التي فمها لا يكف عن سلق الحشرات من كومونة باريس ، بثلاث ضربات خاطفة كل كلمة تنخرط ، تتركُ أثراً كلغم من أختِ السرّة الآبقة ، تنتصبُ اللذةُ الضاريةُ كحيوان مرتدّ . رامبو ،  يا ابن النقيب المتديّن المنتزع بقوة الصوت وبسالة التسكع ... أكمل القراءة »

صورة شمسية

صورة شمسية

  هذا وجهي ، خبر عاجل لوحةُ صحراء تخلو من سحرِ المخيّلة على خلفية موسيقى سائبة في مقهى بحري مهجور أسيرُ حربٍ  بيدين عاطلتين عن هبة الحب . هي حرب ضالة نشبت بين حطّابٍ أعْمى وغابةٍ لئيمة بين جنديٍّ مغفَّلٍ وحبيبةٍ تنتظر بين حبيبة تنتظر ونافذة حالمة بين نافذة حالمة  وقذيفة مجهولة بين جيشين منتصرين كلاهما يتقدّمُ ظافرا بتوابيت مرحة ... أكمل القراءة »

ثلاث روايات من القائمة القصيرة للبوكر العربية

ثلاث روايات من القائمة القصيرة للبوكر العربية

خلال أيام الأسبوع الماضي انجذبت بضراوة لغويات السرد . قرأت أربع روايات من بينهما ثلاث روايات مقترحة ضمن قائمة الجائزة العالمية للرواية العربية ، أو جائزة ( البوكر ) ، حسب الاصطلاح الشائع إعلاميا . ولأنه من طبعي حين أعجز عن تحقيق أية شراكة مع المقروء والوصول إلى حدٍّ أدنى من التفاعل في تأثيث فضائه ، والتشابك مع نسيجه بالقدر ... أكمل القراءة »

حماقات العابر

حماقات العابر

  أحب الوطن والشعر والنساء ../ أحب المشي على طريق الشط ورؤية البواخر الراسية والأطفال وهم يلعبون تحت السماء الخجولة . أحب التسكع في أزقة اطرابلس القديمة ، أتوسد العاصفة ، وأنام في المهب . أحب العبث بالنجوم ونواقل الصوت الصاخبة ، والقصائد التي لا تصلح للإلقاء في القاعات الوقورة . أحب أشباهي الحمقى وهم يتساقطون الواحد تلو الآخر في ... أكمل القراءة »

الدفتر الكبير .. رواية مبتكرة

الدفتر الكبير .. رواية مبتكرة

أول شيء تبادر إلى ذهني بعد انتهائي من قراءة رواية الدفتر الكبير لأغوتا كريستوف. ترجمة : محمد آيت حنّا . بأنني كنت صحبة رواية مبتكرة . عمل لا مرجعية له ، وإن ثمة أجواء ، وفقرات ذكرتني بتفاصيل صغيرة ، أحالتني إلى إغراب “الصخب والعنف ” لوليم فوكنر ، وأحيانا أخرى إلى ماركيز في ” ارنديرا الطيبة وجدتها الشريرة ” ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى