أرشيف الكاتب: جمعة عبدالعليم

الاسم: جمعة عبدالعليم تاريخ الميلاد: من مواليد 1960.04.15 إصدارات: 1- عصيان الكلام وأشياء أخرى 2006 من منشورات مجلس تنمية الإبداع . 2- عمر آخر 2006 من منشورات مجلة المؤتمر . 3- نشوة القول 2008 من منشورات مجلس تنمية الإبداع .
ذكريات !

ذكريات !

  كنا نذهب … إلى المدارس راجلين تصفع وجوهنا الصغيرة حبات البَرَد في نهاية فبراير أو وهج يونيو نمشي على بطون خاوية .. في مؤخرة سيارة نقل عتيقة إن حالفنا الحظ يوماً ! كنا ننجز واجباتنا المدرسية على ضوء الفنار الخافت المعمد برائحة الكيروسين ولكننا كنا سعداء يستهوينا هرج الأقسام الداخلية والصداقات الموزعة على جغرافية ليبيا كنا عشاقاً جيدين نتبادل ... أكمل القراءة »

ميلاد

ميلاد

في غابة عبقة برائحة الفقر وفحم البطوم وعلى شفى عين تنضب تناول شهيقه الأول .. طارد الفراشات والسنابل المختبئة في أحضان الشوك امتطى بساط الفضول وهو يطالع السماء كل ليلة من نوافذ الاحتمال استمع للحنه الأول من رحى أمه ولم يزل ……… ذلك العزف الجنائزي يعاوده … حتى صبغ قصائده بالحزن عشِقَ الأرض وهي تتبرج لشبق المحاريث المطر … يرطب ... أكمل القراءة »

رحى أمي

رحى أمي

قدّهـا أبي بقادومه من إرادة صخرة وأهداها ذراعي أمي تدوّرهـا ذات اليمين وذات الشمال وقلبها مبسوط لقبضة القمح مبهوراً بشذى طحينهـا كم مرة نمت ـ على رجع لحنها ـ في حضن أمي ……………………….. تلك إذاً رحى أمي مصدر رزقنا كم أطعمت من سائل وكم داعبت من حالم وكم هدهدت أرِقاً وكم أيقظت عشقاً على قلبها لم تزل بصمة أمي وكلّما ... أكمل القراءة »

القصيدة التي أريدها

القصيدة التي أريدها

أريد أن أكتب قصيدة هل يكمن للخباز أن يفقد سر السبك ؟؟ هل يمكن للنار التي تتأجج أن تعجز عن لحظة النضج ؟؟ * حين أدرك ما أقول حين أفرغ صهير الحزن على وجه ورقة حين أنحاز لذاتي واتكور على إعاقتها هل يكون ذلك شعراً ؟؟؟ * أتصيد لحظات حزني أيها يصلح لإشعال لغة القصيدة ؟؟ أيها يقدر على استخلاص ... أكمل القراءة »

بمـــا يكفي

بمـــا يكفي

أنا ناضج بما يكفي لأكتب قصيدتي : كن نفسك تختزل العالم أعشق النساء والقهوة … وفوح السجائر ! أحب الليل أكره أن أنام وأتركه وحيداً أكره الظلم وكثيراً ما أتوجع اليوم بطوله لقهر امرأة وإذلالها بقواعد الزواج ليتم طفلة تجرعته باكراً فصبغ حياتها بالزهد لمدينة يغتصبها الجند وغابة تئن تحت وطأة المعاول أنا هكذا أدور في ذات الدائرة أنا لا ... أكمل القراءة »

أوجــــــاع

أوجــــــاع

أجمل القصائد هي التي لم تكتب بعد . أعظم القصائد هي التي لن تكتب أبداً تقابلني كل ليلة على شفير النوم أكتبها …. ثم أكتشف أنني كنت أحلم الكون كله قصيدة وجع الأطفال المُكتوين بلعبة الكبار الأثيرة ـ لعنة الحرب ـ وجع الأمهات حين تزف البنادق أبناءهنَّ إلى المقابر وجع الأرض تستبيحها أقدام الطغاة وجع السنابل يهجرها المطر في لحظة ... أكمل القراءة »

بـما يكـفي

أنا ناضج بما يكفي لأكتب قصيدتي ـ كن نفسك تختزل العالم ـ أعشق النساء والقهوة … وفوح السجائر ! أحب الليل ـ أكره أن أنام وأتركه وحيداً ـ أكره الظلم وكثيراً ما أتوجع اليوم بطوله لقهر امرأة وإذلالها بقواعد الزواج ليتم طفلة تجرعته باكراً فصبغ حياتها بالزهد لمدينة يغتصبها الجند وغابة تئن تحت وطأة المعاول أنا هكذا أدور في ذات ... أكمل القراءة »

تـنـاسـل

حين يحتويك الليل وتضمك الجدران حين يبيعك الأمس وتتخلّى عنك الذاكرة تصعد درج المحاولة تتخبط في مفازة الأسئلة تتهيأ لك الحقائق تتفرس في سحنة الزيف … ثم تكتشف أنك لم تكتشف شيئاً تبني من تأتأة الأمس فضاءً لأبجديتك تحيك من الوجوه المسرعة مدىً للتخيل يتشربك الفضول وأنت تبحثُ عما تساقط ….على يد المجهول عن الأمس الغامض المفقود كيف له أن ... أكمل القراءة »

من حفريات الطفولة

انتصف الليل أتلمّس المقابض الصدئة أفتح أبواباً مشوشة نباحٌ ونعيقٌ وعواء أمطار تسقط فوق أسطحٍ من صفيح عراكٌ ودموع وخوفٌ يتشبث بقوائم الكوخ … انتصف الليل استيقظ الحزن جداولُ ملوثة بقططٍ ميّتة حقيبة مهترئة أرجلٌ تنتعل البرد والحصى ويدٌ غليظةٌ تهوي على مؤخرة الرقبة … كانت أمي حين يغربلها السباب وتعجنها اللعنة تتكور تنوراً على التنهدات ولم تكن سيجارة أبي ... أكمل القراءة »

ما يسمونه قصيدة

صَخَبُ رفاقه المهرولين صوب المدرسة أنين الجرس العجوز النشيد الوطني يتسمر له مُرتجفاً ثغاء الماعز وشوشة المحاريث رائحة النار المبللة الجارة العانس تفض بكارته مَرَج المدينة زملاؤه المهندمون مقابل سحنته البدوية الأوزان والقوافي التفاضل والتكامل الأب القاسي الحنون دموع أمه الصامتة هَرَج المدارس الداخلية الزلازل والبراكين السماسرة والمرابون الأحلام المسروقة صخب فقليلاً من الصمت لرجل ينحدر صوب الأربعين الشوارع تهذي ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى