أرشيف الكاتب: حسين التربي

هنا أراكِ

هنا أراكِ

  هنا أراك يا رائعة الحضور الذي لا يكتمل وجودي بدونه. أراك ناعسة في ظل سلام هذا الركن المنسي. اتوق لصفو لحظة احتضانك، واحن لاستنشاق عبير جدائل شعرك ولضمك لصدر يحبك. رغبة ملحة تسيطر على كياني وتحثني على القفز في اِتجاه ذلك الهادئ الذي قد يثور حتى على آلهته بوسيدون. قفزة قد تعكر صفو قيلولة عرائس البحر في ديوان مملكة ... أكمل القراءة »

اجذفوا ولكن في صمت

اجذفوا ولكن في صمت

  معشر التائهون- يا سيد البحار وربان سفينة البحث عن شواطئ المنافي..أعطيناك كل ما حمل الجمل والقِربة فطال السفر ولم نرى طيور النورس منذ مئة عام. يا شيخ شيوخ كتابنا المقدس، هتفنا لرؤية طلتك البهية والتهبت حناجرنا تكبيراً ولم نرى الجبل ولا الشجر. يا أمير الساعون نحو الجنة الموعودة، رفعناك فوق اكتاف هزيلة، فطال مشوار البحث عن مأمن وصارت مياه ... أكمل القراءة »

دبل براندي

دبل براندي

  سحب كارلو كرسي من كراسي مقهى سعيد الحظ يواجه شط البحر وتحرسه أرواح وأشجار حديقة تقدس أشجارها الهدوء، وتعشق ازهارها وطيورها ودروبها هواء وسماء واطلالة شمس الرب. رمى بثقل ما يحمل كيانه الى حضن ذاك الكرسي. وبعد أن طلب من النادل فنجان قهوة اسبريسو، ضاع لبعض الوقت بين سطور اوراق كثيرة مبعثرة بداخل أرشيف مثقل تحمله جمجمته. ايقضه من ... أكمل القراءة »

عن العيد وعن “شمس على نوافذ مغلقة”

عن العيد وعن “شمس على نوافذ مغلقة”

هكذا ذبحت ضحيتي اليوم كما هو واضح في الصورة..هكذا سلختها وهكذا استمتعت بها..ثم بعد ذلك تمنيت لكم يوم برئ وهادئ! هذا لا يعني أنني لا أكل اللحم..لكن بالفعل اليوم لم تتوافر لدي الرغبة في أكل أي نوع من اللحوم..خاصة الحمراء منها!. ركض الخروف نحو حتفه وهو يصرخ – يا خالقي، أعتقدت أنني هاجرت لبلد جيد وها هم يركضون خلفي بسكاكينهم ... أكمل القراءة »

الدالـيا.. قصة معاناة ليبية – ح 2

الدالـيا.. قصة معاناة ليبية – ح 2

خليفة: أي دين؟ استغفر الله العظيم.. محمد ولد الحاج بوداليا معاكم تّوا في السيارة؟ وشني حاله؟ لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. متأكدين يا جماعه؟ المخبر: متأكدين ونص.. هيا بالك نوض معانا بيش نفرّحو عيلة بوداليا خليفة: يا شينك سلاطه وخلاص.. اتفرّحو عيلة بوداليا الفزاني والعزى عند عيلة الفرجاني؟! بلغتوهم والا مازال؟ حسبنا الله ونعم الوكيل.. حسبنا الله ... أكمل القراءة »

الدالـيا.. قصة معاناة ليبية – ح 1

الدالـيا.. قصة معاناة ليبية – ح 1

مريم: حويج.. يا حويج.. العفو يا ربي.. تخيره الشيباني اليوم؟ زعما حرجان؟ حييييه عليا.. ان شاء الله غير مش مستاجع.. تنوض يا حاج الشاهي طاب.. نوض كانك بتتوضي وبتصلي قبل ما اتوكل على الله وتمشي تخدم علي حالك.. يا نااااري يا كبيدتي.. رانك خوفتني يا حاج.. بسم الله الرحمن الرحيم.. حاج! يا حاج! صباح الخير يا حاج الحاج خليفة: احمممم.. ... أكمل القراءة »

شظايا / المربوعه

شظايا / المربوعه

بداخل بيت تم الزحف التمشيطي عليه، وفي ركن مظلم لمربوعة ليبية تصدعت زواياها وأفرزت قيحاً مقززاً لما رأت، في هذا الركن المنسي من وطني المثخن جسده بطعنات أشباه الثوار والتهابات فتاوي الدين السياسي، بكت جدران المكان لبشاعة ما سمعت آذانها حين اجتهد العابثون بشريعة الله والكافرون بمواثيق الانتماء للوطن في حَبَك خيوط مؤامراتهم القذرة. أكلوا من رزق اليتامى والمهجّرين خبزاً ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى