أرشيف الكاتب: حسن أبوقباعة

حسن ابوقباعة المجبرى،مواليد :1970 ،بكالوريوس علوم 1993 ،حائز على الترتيب الثالث بمسابقة الابداع الشبابى على مستوى ليبيا 2010 ، له رواية صادرة عام 2005 هى رواية (غياهب الحى المقابل ) ، يكتب في صحف ورقية عدة اهمها ( أحبار بنغازى / وأخبار طرابلس ) اسس صحيفة الأيام وترأس تحريرها حتى 20 يناير 2013، عضو اللجنة التحكيمية في المسابقة اليومية لقصة الومضة .
أسرار الأبناء الخمسة

أسرار الأبناء الخمسة

سلسلة قصص الثقافات الأمنية (1) سر الكشك المحروق   الكشك المحترق بدأت المغامرة المثيرة في ليلة من ليالي شهر سبتمبر. كانت الساعة التاسعة والنصف ليلاً، ومنطقة ” الهضبة المشروع ” هادئة إلا من نباح كلب في مكان ما، عندما اندلع حريق ضخم في غرب المنطقة، وكان ” مؤيد “ يستعد للنوم، عندما رأى الحريق فصاح منادياً أخته: ” الزهراء “ ... أكمل القراءة »

التعبير علي صفحات التواصل الاجتماعي الليبي .. مرده وطرق الاستخدام

التعبير علي صفحات التواصل الاجتماعي الليبي .. مرده وطرق الاستخدام

الترسانة الإعلامية السابقة ومشهد من استبداد السلطة الرابعة ” الممنوع يبقي مرغوباً ” هذا هو صلب الموضوع الحاصل في دولتنا ليبيا فالثورة لم تقتصر على الجبهات والمقاتلين بشتى أنواع الذخائر والأسلحة. الثورة بدأت بمشاعر غاضبة كذلك ، كان قد دفنها في صدور أصحابها النظام المستبد السابق. قد يبقي الموضوع مثيراً للجدل جراء التقلبات الحالية في البلاد. لكن أن تبقي ترسانة ... أكمل القراءة »

فليمت الشرفاء ..إذاً !!!

فليمت الشرفاء ..إذاً !!!

معارضة من معارضات تحيا دولة الحقراء… في ذكرى مجزرة سجناء ابي سليم …وليذهب كل من يدعى الشرف إلى الجحيم ، حين تنتكس رايات حرياتهم التي حُملت بأيادي أبائهم وأجدادهم.. وتحطمت في أياديهم رغم طول المقاومة وتلاشت . … ماأتعس لحضات الهزيمة ..أيها الشرفاء وما أحقرها.. حين تختفي الحقيقة بكثرة التشويش وتتوارى،وتُداس الكرامة..وتمرغ أنوفكم في التراب من جراء دونية الفكر السائد ... أكمل القراءة »

قُباعات

قُباعات

(1) “ليس المهم أن نتكلم …. الأهم… ماذا نريد أن نقــول” يكثر الحديث ويصمت البعض وتضج الأمكنة  فيختلط الأمر .. يتكلم البعض عن البعض الأخر.. أمامه أو من خلفه.. فتتبعثر الأوراق يصمت آخرون، فيتهمهم البعض بعدم القدرة علي الكلام .. ويصفهم آخرون بأنهم ضعاف الشخصية ويُلطف الاتهام  فيُخفف إلي نعتاً رقيقاً مفاده أنهم يخجلون أو كما يرد في العامية الليبية  ... أكمل القراءة »

دهورة – الجزء الأول (مشاهد رصدت قبل الثورة….)

دهورة – الجزء الأول (مشاهد رصدت قبل الثورة….)

 (1)  المدينة المنورة                                        عند جزيرة دوران الميناء ثمة شيء يدعوا للاستغراب لشخص واحداً فقط يعمل كسائق تاكسي و الذي تفطن لشخص أخر درويش ويرافقه أخر مراهقاً اخرق يمشيان الهوينة كل ظهيرة وتحت ضوء الشمس اللافحة والحارقة في معظم الأحيان ويرددون بين الفينة والأخرى عبارات تشبه الألغاز” أختك بنت امرأتك” عبارة يرددها الدرويش… أما المراهق فيردد عبارة” كلنا أولاد أربعة ... أكمل القراءة »

عساكر سوسة

عساكر سوسة

  (1) قفزوا إلى أسوار المعسكرات، أفرغوا ما في جُعبة مخازنها من أسلحة، اقتنوا مركبات الجنود الفارين،قادوها بجنون هاتفين “الله أكبر”. (2) غزوا المدن المجاورة، افرغوا الذخائر في المباني ، ، في المدارس، في الجامعات ، في المستشفيات، في المطارات، في المحاكم، وحتى المساجد التي تذكر الله وأكبر. (3) قتلوا في طريقهم سكان كانوا صبايا ، أطفال ،شيوخ ورجال ، ... أكمل القراءة »

ثلاث قصص قصيرة جداً

ثلاث قصص قصيرة جداً

(1) المظلوم من نافذة زنزانته المُعتمة أطعم وأخبر كل الطيور التي مرت ،كيف أعتق يوماً طيراً عظيماً ، فأنبلج صُبحً جديد. (2) جاذبية متولي سقطت حبات الرطب فور استلقائه تحت تلك النخلة المثمرة، وفى ذهنه السيدة مريم البتول، وتفاحة نيوتن وصراخ أبنائه الجوعى في الترعة، قرر أن يصعد النخلة لينتزع بيده كل العرجون أو ينقل النخلة إلى زوجته سعدية. (3) ... أكمل القراءة »

رفيعة – من رواية: دكاكين سعيد

رفيعة – من رواية: دكاكين سعيد

حين تزدحم الأماكن بقاطنيها  المتسربين نسلاً، بمختلف  أبجديات الاقتراف المتسربين طمعاً في تساهيل الحياة بطرق وسلوكيات  قذرة وبنمطية الاحتراف  المتمردين بأنفسهم المريضة ليترجموا إحداثياتهم الشاذة عن نواميس  المألوف ، وليفرضوا على بقية السكان واقعا أليماً، فتنتج صور اجتماعية زاهية لمقترفيها  وكالحة السواد للشرفاء ومختلفة كل الإختلاف. فحين تكتظ الشوارع الضيقة والأزقة بالبشر المفرغة لدواخلهم وماتعتمره نفوسهم من ثقافات، لتخرج  في ... أكمل القراءة »

رواية غياهب الحي المقبل – الفصل الثامن والأخير

رواية غياهب الحي المقبل – الفصل الثامن والأخير

اقتران ورحيل *** مع بداية العام الدراسي الجديد.. بدأت الفصول الدراسية في استقبال طلابها الذين عادوا إليها في نشاط وحيوية..كعادتهم في مطلع كل سنه دراسية جديدة. صخب وفرح ..هرج ومرج..وكلمات ترحاب مبعثرة ومتناثرة هنا وهناك.. وفى أحد جوانب الكلية ظهرت ثلاثة من الطالبات وكلهن متجهات إلى المكان الذي يقف فيه الأستاذ(ادهم) والأستاذ (حكيم) للترحيب يهما أيضاً… لكونهما من أركان هذه ... أكمل القراءة »

رواية غياهب الحي المقبل – الفصل السابع

رواية غياهب الحي المقبل – الفصل السابع

المحاكمة *** صاح بأعلى صوته (الحاج عاشور) وكعادته على مر السنوات بكلمته التقليدية ما أن لمح القاضي والمستشارين يستعدون لدخول قاعة المحكمة. “محكمة” غير متناس ِطريقة إلقائها بتلك النغمة الموسيقية ..والتي لولا قدسية المكان لأنفجر الكل ضاحكا عند سماعه يرددها. ..كانت تلك الجلسة تدور حول القضية رقم (2222) قضيه (الحاج عمران) المغدور. الأخوة (شداد – نادر – كامل – شاكر ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى