أرشيف الكاتب: فوزية شلابي

الاسم : فوزية سالم شلابي
تاريخ الميلاد : 1/3/1955
مكان الميلاد : طرابلس / ليبيا
مجالات الكتابة : الشعر – القصة – الرواية – المقالة – النقد.
تعريف قصير: متحصلة على ليسانس تربية جامعة الفاتح 1977، بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف.. من أهم ما تولت: رأسة تحرير صحيفة (الجماهيرية) (الأسبوع الثقافي) (الأسبوع السياسي) – إدارة مشروع المدينة القديمة – أمانة الإعلام بالجماهيرية (وزيرة الإعلام) – أمينة لإذاعات الجماهيرية – وحالياً مديرة إذاعة طربلس المحلية.
إصدارات :
– في الثقافة و الحرب (دراسات)/84
– قراءات مناوئة (دراسات في الأغنية السياسية)/83
– في القصيدة التالية أحبك بصعوبة – شعر/84
– صورة طبق الأصل للفضيحة – قصة/85
– فوضوياً كنت وشديد الوقاحة – شعر/85
– قراءات عالقة جداً – دراسات أدبية/85
– رجل لرواية واحدة – رواية/85
– بالبنفسج أنت متهم – شعر/85
– عربيداً كان رامبو – شعر/86
– والسكاكين أنت لحدها يا خليل – شعر/86

أول طرابلس … آخر طرابلس*

من هنا يعبر المسافرون، والظهيرة للرمادي. باعة يفترشون الوقت الطويل، وقت يتثاءب في العربة، عربة لبانوراما الحاضر الغائب وغائب يندغم في السؤال أأسميك للشتائي للدفء المستحيل لعنق الوردة المتدلي لكنزة الفدائي القديمة لنشيج البنادق من هنا أول طرابلس آخر طرابلس أو أسميك للظفيرة المهملة للقنديل المرتبك لتلاوة السر للشغب للجدار للجريد المدلوق من دكنة الليل إلى سقسقة الماء للدم الاستوائي ... أكمل القراءة »

في القصيدة التالية أحبك بصعوبة

يرتجُ السقفُ يدخل الولدُ في دمي . هو أنتَ : السيريالي . السيريالي . السير يالي، وأنا . تضرمُ البللَ حول هيئة الوقت فتنكشفُ تخوم النار . توازنُ العوسجةَ بإحتمال سقوط قذيفة فيتحددُ مجالُ الجسد . هو أنتَ : البدائي . البدائي . البدائي، وأنا . نتخلل البيدر فيشفُ الفعل عن ميكانيك الفعل والبلور عن لون البلور وعن الدبق رطبة ... أكمل القراءة »

الوطن الحب

ماذا يبقى من الوطن إن لم تُلوِّحْهُ شمسُ الظهيرة لم يُحمئه الحبُّ ولم ترشقهُ القرنفلةٌ بقبلةِ البنتِ للولدِ إن لم تصهل به جياد الرغبةِ لم تنفلق به حبَّة القمحِ ولم نتوحد وإياهُ في اللونِ ماذا يبقى منّى ماذا يبقى منكَ. ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟ أكمل القراءة »

بالبنفسج أنت متهم

ومتهم أنت بأنك تزقزق ودائم الخروج إلى البللِ وبأنك لا تردعُ عيني حبيبتك عن البلادِ إذ تُسند رأسها إلى كتفٍ وأخمص الكلاشنكوفِ إلى الآخرِ وبأنك تشفُ عن ألوانِ الطيفِ وتضبطُ ساعتك على أول الفعلِ ومتهمٌ أنت بالعسلِ وبالبنفسجِ بالنوافذِ بالقطارِ بالحبِّ بالكبريتِ وبأنكَ لم تُراوحْ في المكانِ وبالجدلِ والمقاهي والرقصِ وبالرسائلِ الصوتيةِ ومتهمٌ أنتَ بي أو بك أنا متهمة. ما ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى