أرشيف الكاتب: الصديق بودوارة

الاسم: الصديق ابريك سليمان بودواره
تاريخ الميلاد: 24/8/1963
مكان الميلاد: المرج/ ليبيا
مجالات الكتابة: القصة/ المقال/ الكتابة الساخرة.
تعريف قصير: انتقل من مدينة المرج حيث ولد، إلى مدينة البيضاء حيث واصل دراسته، حتى تحصل على بكالوريوس في مجال الزراعة العام 1988.. له زاوية أسبوعية بصحيفة “الجماهيرية” بعنوان.. “قبل أن أنسى”.

إصدارات:
شجر المطر/ قصص قصيرة/ 1998.

شكراً يا 2011 !!

شكراً يا 2011 !!

. (1) شكرا أيها العام الذي يتأهب الآن للرحيل .. شكراً على كل شئ .. شكراً لأن تونس الآن بألف خير فلن تحكم بسيف “الزناتى خليفة” بعد اليوم ولن تركع لصنم .. شكراً لأن مصر بألف خير .. لأنها اليوم تنتخب .. ولأن أهراماتها لن تسجد بعد الآن لفرعون . شكراً لأن الشام العتيدة تنزف الآن دماً كي يموت طغاتها ... أكمل القراءة »

خـبز التـنانـير

حزمت أمري واسترحت.. أحببت بنتاً وأسميتها ” وجه القمر”.. كان هذا في سن العاشرة، وعندما كبرت شاهدت وجه القمر على الشاشة، لم يكن إلا تضاريساً منهكة بفعل الزمن وأرض بور لا يزورها المحراث. قررت أن أعشق من جديد.. هذه المرة رفضتني البنات فقد جاوزت الثلاثين فأحببت امرأة ناضجة كتفاح الجبل قبل أن يتهالك على صخوره الناتئات.. أسميتها ” تفاحة الدنيا ... أكمل القراءة »

أجـداب !!

-( ولكنى لا اشربها.. لا أحب القهوة.)- -( لكن الطالع يسكنها.. لن ترى وجهك إلا في قعر فنجان.)- -( أراه في المرآة وهذا يكفى.)- المرآة لا تريك إلا ما ترغب أنت برؤيته.. لكن طالعك لا يعبأ بك.. انه يحدث كل يوم.. يتجدد.. يبرم الصفقات.. يبتسم أو يعبس وجهه..قد يهزل حتى يصبح كأطفال المجاعات وقد يموت من الشبع..هل تعرف إن طالع ... أكمل القراءة »

مـوت جـــمل !!

كابر الجمل.. تجمل.. ارتدى قناع الصبر.. دفن عطشه القديم ومضى.. مارس الكذب ألف مرة: – أنا الجمل.. سيد الصابرين وسفينة الصحراء.. خُلقتُ للعطش.. للسنين العجاف. صدّق الكذبة وظل يحفر بخفه العريض وشماً غائراً على وجه بساط الرمل المضطجع بلا نهاية.. كان يبدو مهيباً فخماً كملوك الجن.. غامضاً ككل الأساطير.. هذا عن الخارج.. إما في داخله فقد كان العطش ينهشه بلا ... أكمل القراءة »

أسطورة الأساطير !!

على جدار كهف موغل في الظلمة والغموض معاً كُتبت حكاية.. لم يصدقها البشر وإمعاناً في حسن الذوق منحوها اسماً لائقاً بعض الشيء.. قالوا إنها أسطورة.. قالوا أيضاً إن القرد المتطور الذي كتبها ذات يوم لم يكن مدعياً ولا من هواة الكذب لكنه كان يحلق في فضاء الخيال بعض الشيء.. – ربما أنهكته مطاردة ديناصور شقي فلجأ إلى هذا الكهف وحدث ما ... أكمل القراءة »

أسطورة العام الجديد

ولد العام الجديد .. صرخ كأي طفلٍ  يرى النور للمرة الأولى  فرق له قلب القمر: – سأُرضعك حتى تكبر. لسعه البرد فصرخ مجدداً لكن الشمس تدخلت: – إليك بعض الدفء.. إن لي قلباً على أي حال. داعبته الريح وغنت له الطيور.. وعندما أساء له العطش تبرعت السحب بالمطر السخي.. صار يافعاً جميل الصورة: – الآن ستقابل البشر.. ستعيش معهم.. تولد في ... أكمل القراءة »

أسطورة الجبل الأسود

تثاءب الجبل والملل يقتله: – صرتُ عتيقاً أبعث على السأم.. كثرت مغاوري ونبتت لي كهوف كثيرة حتى أصبحتُ مخبأً للصوص.. وهذه الشجيرات التي لا شأن لها.. تطاولت وزرعت جذورها في جوفي.. أنا.. الصخر الصلد.. أصبحتُ مهترئ سهل الاختراق كقطعة جبن.. فلا نامت أعين الجبناء. أقبل الليل كعادته.. أسدل ملاءته السوداء على الجبل لكن هذا الأخير كان ضحية لأرقٍ بالغ السطوة: –  ... أكمل القراءة »

آلهة الاعتذار

دائماً كان يجد الأعذار اللائقة.. السابقة التجهيز.. أعذار مقنعة تفي بالغرض وتجعل أشد منتقديه يطرقون برؤوسهم خجلاً من تسرعهم واتهاماتهم الباطلة بعد ذلك كان يبتسم.. ومن أعماقه.. وبلا أدنى صوت يوجه كلمات شكر حارة إليهم.. يرفع عينيه إلى الأعلى صوب تلك السحابة البيضاء بلون القطن.. المتروية قليلاً في ركن السماء الأيسر المختبئة بعض الشيء خلف زرقة الأفق البعيد.. ويتمتم بقلبه ... أكمل القراءة »

خطاب الذات المقهورة

خطاب الذات المقهورة

العصر الذهبي للعصر العباسي، وبغداد تموج بما يعقل وما لا يعقل، ثقافات وافدة وعقائد تتكلم لغة الفلسفة، وفلسفة تراود الدين عن نفسه، وقصور تترع بكل شئ ولا تفتقر إلا إلى لحظة سكون. في خضم هذا الضجيج الحضاري كان المدعو “زيد بن الجون” الشهير بابي دلامة، قد دخل ذات يومٍ على المهدي خليفة المسلمين، ووجد عنده كبار قواده ووجوه القوم آنذاك، ... أكمل القراءة »

المشهد الآن.. قراءة في القصة الليبية بصيغة الفعل المضارع

الصديق بودوارة   # .. ما أتيتُ ألقنُ الأثرياء فن الهوى فالقادر  على العطاء بغنىً عن فنى ومن يملك أن ينال إعجاب امرأةٍ  بقوله : ” اقبلي منى هذا “ أخلى له الميدان  .. ما قصدت بالحيل التي ابسطها خدمة الأثرياء فأنا شاعر الفقراء .. كنتُ  فقيراً حين كنتُ من العشاق ولإخفاقي في منح الهدايا .. كنتُ امنح الكلمات  . ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى