أرشيف الكاتب: النيهوم الصادق

الاسم : الصادق رجب النيهوم تاريخ الميلاد : 1937 مكان الميلاد : بنغازي / ليبيا توفي في جنيف يوم الثلاثاء 15 تشرين الثاني/نوفمبر 1994، ودفن في بنغازي. مجالات الكتابة: القصص (الرواية، والقصة، قصص الأطفال) – النقد الادبي والاجتماعي- الفكر • تلقى علومه الإبتدائية والثانوية في دارس بنغازي. • حصل على درجة الليسانس في اللغة العربية من كلية الآداب بالجامعات الليبية سنة 1961، ثم اشتغل معيداَ بذات الكلية سنة 1962. • حصل على درجة الماجستير في اللغة الألمانية من جامعة ميونخ سنة 1964. ودرجة الماجستير في الأدب المقارن من جامعة هلسنكي سنة 1969. • درس علومه الجامعية في جامعة القاهرة وأعد أطروحة الدكتوراه في (الأديان المقارنة) بإشراف الدكتورة/ بنت الشاطئ، إلا أن الجامعة ردت الأطروحة بحجة أنها (معادية) للإسلام. • إنتقل بعدها إلى ألمانيا، حيث أتم الدكتوراه في جامعة ميونخ بإشراف مجموعة من المستشرقين الألمان، ونالها بامتياز، وكان يجيد إلى جانب العربي، الألمانية، والإنكليزي، والفرنسية، والفلندية، إلى جانب معرفته بالعبرية والآرامية. • بعد ألمانيا، تابع دراسته في جامعة أريزونا في الولايات المتحدة، لمدة سنتين. • درس بعدها مادة (الأديان المقارنة) في جامعة هلسنكي، كأستاذ محاضر في ليندا لعدة سنوات، بداية من 1968 حتى أوائل 1972. • أقام في لبنان بين 1972 و 1976، وكتب أسبوعياً في مجلة 0أسبوع العربي)، وغادر بسبب الحرب. • إنتقل إلى الإقامة في جينيف في العام 1976 حيث أسس (دار التراث) ثم دار (المختار) وأصدر سلسلة من الموسوعات العربية أهمها (تاريخنا) و(بهجة المعرفة). • عمل أستاذاً محاضراً في الأديان المقارنة، في جامعة جنيف، حتى وفاته. • متزوج من السيدة أوديت حنا من فلسطين. • بدأ الكتابة الشهرية في (الناقد) منذ صدورها في العام 1988، واستمر فيها حتى وفاته. • ركز في كتاباته الأخيرة على دور الجامع في تحريك الديمقراطية، وعلى دور الإسلام المستنير وضرورة إخراجه من أيدي الفقهاء وضرورة إعادة كتابة التاريخ العربي من منظور علمي تحديثي وعصري. • صدر له مجموعة من كتب على امتداد السنوات العشرين الأخيرة منها: - من مكة إلى هنا-رواية/ 70 - من قصص الأطفال/ 72 - تحية طيبة وبعد/ 73 - فرسان بلا معركة/ 73 - القرود-رواية/ 75 - الحيوانات /84 وصدر له عن شركة (رياض الرايس للكتب والنشر) أشهر وأهم كتبه عن الإسلام والديمقراطية، وهي ثلاثة: - صوت الناس: أزمة ثقافة مزورة/ 90 - الإسلام في الأسر: من سرق الجامع وأين ذهب يوم الجمعة؟/ 91 - إسلام ضد الإسلام: شريعة من ورق/ 95 ** هذه المعلومات أخذت عن مجلة الناقد إثر وفاة الكاتب، مع بعض الإضافات
حكاية لطفل أعرفه في غزة

حكاية لطفل أعرفه في غزة

“.. وجمع الفلسطينيون جيوشهم للحرب واجتمعوا في سوكوه، واجتمع شاول ورجال إسرائيل ونزلوا في وادي البطم واصطفوا للقاء الفلسطينيين، وكان الفلسطينيون وقوفاً على جبل من هنا وإسرائيل وقوفاً على جبل من هناك والوادي بينهم، فخرج رجل مبارز من جيوش الفلسطينيين اسمه جليات فوقف ونادى صفوف إسرائيل وقال لهم لماذا تخرجون لتصطفوا للحرب؟ أما أنا الفلسطيني وأنتم جنود شاول اختاروا لأنفسكم ... أكمل القراءة »

كلمة السر هي “الــنـــاس”

كلمة السر هي “الــنـــاس”

يقال الآن إن الدول العربية قد دخلت عصر العلم , بعد أن صار لديها جندي يقاتل بالصواريخ , و طبيب مدرب على الجراحة المعقدة , و مهندس متخصص في بناء الجسور . و هو قول حسن , قد يطيب سماعه , لكنه – للأسف – تنقصه صفة العلم بالذات. فتأهيل المواطنين العرب لأداء الخدمات العامة في مجتمع معاصر , لا ... أكمل القراءة »

هذه تجربتي أنا

هذه تجربتي أنا

حكايتي عجيبة.. أردت أن أجعل كلماتي تضئ.. أن تقول بالضبط ما أريدها أن تقوله وقد أعطيتها مهلة كاملة لكي تفعل ذلك فقد ظننت أن الكلمـات مثل ثمـار الشـمارى تحـتاج إلى تسعين يوماً مشمساً لكي تنضج ! وعندما قرأت مرة أن الكلمات تتغذى على التجارب انطلقت كالمجنون أجوب الأرض والأحداث وأبحث عن التجارب في شوارع العالم وفي الأزقة وفي سفن الصيد ... أكمل القراءة »

شريعة الراعي بلغة الخروف

شريعة الراعي بلغة الخروف

أقصر طريق يسلكه الحزب السياسي لكسب المعركة على السلطة، هي أن يلبس جبة الدين، ويطالب الدولة بتطبيق قوانين الشريعة. لكن مشكلة هذا الطريق القصير، أن قوانين الشريعة بالذات، لا تطبقها الدولة بل يطبقها المواطن. فإذا مرّت المغالطة، ونجحت الأحزاب الدينية في مسعاها، وتمّ تطبيق قوانين الشريعة في دول الوطن العربي، حتى صار لكل حكومة بوابة رسمية على الجنة، فإن المواطن ... أكمل القراءة »

يـلــعب

دب. دب. هذا دبيب الدب، يعود إلى بيته شبعاناً بعد أن أكل سمكاً من النهر. طق. طق. باب البيت يدق. صوت ينادي من الخارج : افتح يا والدي الدب. انفتح الباب. ظهر طفل عريان عند العتبة، في يده قوس وجعبة سهام. “نعم” سأله الدب. “أنا رسول الملكة” قال الطفل “بعثتني إليك، لكي أجمع بينكما بالمودة وطلب يدها للزواج”. “نعسان” قال ... أكمل القراءة »

سبحان الله

معروف عن صاحب المطحن المدعة بالحاج الزروق، أنه رجل لا يخامره شك في صدق أحلامه، لكن أحداً لم يكن بوسعه أن يحدس إلى أي مدى يستطيع الحاج الزروق أن يمضي حتى جاء ذات مرة إلى المقهى، وأعلن أنه سوف يشارك في مؤتمر القمة. “مستحيل” قال له صاحب المقهى. “هذا حلم لن يتحقق أبداً. ماذا سيفعل طحان مثلك في مؤتمر القمة ... أكمل القراءة »

تـجربة

كيف احتل المواطن بلعيد الحافي محطة الإذاعة. لو أن السيد كبير المذيعين لم يفقد أعصابه فجأة، ويرمي طلب الترقية في وجه بلعيد الحافي، لما كان ثمة حاجة أن يقوم بلعيد بتغيير نظام الحكم، لكن السيد كبير المذيعين رمى طلب الترقية في وجهه. “اخرج من هنا” قال له على مسمع من الحاضرين “أنت لا تصلح مذيعاً، ولا تصلح حتى عاملاً في ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى