أرشيف الكاتب: الفيتوري الصادق

الاسم: الفيتوري الصادق حامد المواليد: 1970 المؤهل العلمي: ليسانس آداب (علم اجتماع إعلام) المهنة : صحفي كاتب صحفي بصحيفة الشمس منذ 93، ساهم بالكتابة في عديد الصحف المحلية والعربية (الجماهيرية، الشمس، المؤتمر، القلاع "الجزائر"، "الحرية التونسية" ، العرب اللندنية ، الشعب المصرية ، السفير اللبنانية، ، الوطن ، القدس اللندنية ، فضاءات الليبية، شرق غرب الأمريكية، أفق الثقافية، صوت العروبة أمريكا، دنيا الوطن وغيرها). - رئيس تحرير مجلة إبداع من 1990-1994 م. - مدير تحرير مجلة النضال القومي من 1994-1996 م. - المحرر الثقافي لصحيفة الشمس 96-2000 -أشرف وساهم في بعث عشرات المواقع الليبية والعربية على شبكة المعلومات الدولية منذ2001 ولا يزال. - ساهم في إقامة العديد من المؤتمرات والملتقيات والأنشطة العربية والمحلية. - فاز بعدد من الجوائز العربية والمحلية منها الترتيب الأول بالمسابقة الأولى لطلاب الجامعات والمعاهد العليا بالجماهيرية مطلع التسعينيات بقصيدته احتفاء الشموس الميتة وبمسابقة جامعة ناصر الأممية في دورتها السادسة وغيرهما - شارك في العديد من المناسبات الأدبية داخل وخارج الجماهيرية . - أشرف على عديد اللجان الإعلامية لعدد من المؤتمرات الوطنية والعربية . عضو اتحاد المدونيين الليبيين وعضو رابطة المدونيين الليبيين (حديثي الإنشاء) عضو اتحاد العرب ضد التعذيب وحقوق الإنسان وغيرها من الجمعيات والمؤسسات الإجتماعية والثقافية - عضو رابطة الصحفيين بالمرقب منذ1998 - عضو رابطة الأدباء و الكتاب 1998 - له نشاط إعلامي قومي على الساحات التالية (مصر تونس فلسطين المغرب العراق الجزائر فرنسا بريطانيا روسيا سوريا لبنان الأردن الدول المستقلة عن الإتحاد السوفياتي الثمانية عشر بالإضافة إلى إيطاليا والولايات المتحدة وكندا وغيرها) - يشرف حاليا على الرواق الثقافي بصحيفة أويا الليبية - له موقع على الشبكة منذ 2003 باسم من أحزان الماء وهو موقع شعري ادبي http://www.pclibya.com/feituri *ومدونة باسم ضوضاء الصمت/ ديسمبر2007 * رابط المدونة alfituri.maktoobblog.com * مجال التدوين: أدبي ثقافي منوع * البريد الألكتروني: alfitiri@maktoob.com - يتفاعل مع عشرات المواقع والمنتديات بالنشر والإسهام منذ 2001 (منتديات شروق/منتديات المرايا الثقافية/شبكة عيون/منتدى من المحيط الى الخليج/ منتديات الرائد بأوكرانيا/ مجلة ومنتدى إنانا/منتدى أوراق/مجلة الفوانيس/مجلة دفاتر)وغيرها. إصدارات: - (من أحزان الماء) دار الكتب المصرية 2004 منشورات مجلة المؤتمر.
حروف. .

حروف. .

  حبر بحر حرب.. لك الحروف فلونها بما تشاء وكما تشاء سوداء ، أم زرقاء، أم حمراء… هي ذاتها هي ذاتها اللغة الجميلة والجليلة لكن لكلٍ ما نوى ، وبما اكتوى : بالحبر ، أم بالبحر، أم بالحرب أم بالثلاثة ياغريب معاً.. ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟ أكمل القراءة »

شهوات

شهوات

  شهوةٌ للدّم الحرام ، ولللّحم الحرَام.. شهوةٌ للتّّيه هاهنا…تكبُر فيا غُربَة الإسلام والسّلام ..عن هنا، يا حُرقة الكلاَم، وقد تغيّب الوئام بين قلوب الآثمين ، العابثين بأرضهم فتحكّم الظّلام … قلبي لا يرى في هذه الأرض غير أديمٍ مختلف لا يرى غير رمادٍ، غير طينٍ واحتدام..؟!   إبريل 2014م     ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟ أكمل القراءة »

خارج الأرض..

خارج الأرض..

أرض تدور ماضرّها لو أسقطتنا من عليها ومضت من دوننا..؟! نحن الذين كسرنا ضهرها بذنوبنا وجنوننا، نحن الذين فقأنا عينها وبقرنا بطنها ومشينا ننحت على سطح الخراب خرائب نحن الذين تعدّينا حدودنا وحصدنا من كثر الذنوب مصائب أرض تدور ما ضرّها لو اسقطتنا ومضت عنا تدور نحن الذين باسم الحب خنّاها بحَب الكُره حرثناها وتقاتلنا على تاج ومعصية عبثنا بالتفاصيل ... أكمل القراءة »

أنثى الليالي الخضر

يـا أُنثى الليـالي الخُضر عاريـةً عيوني ، تنبش أمسها .. أمسي .. هنا أنا .. هنا المدينة هنا طرابلس تعري نهدها المبتل لي .. للشمـس للرمل لمسامات جنوني هنا .. أنا هنا المدينة هنا الشاطئ المحزون يُغريني يُشجيني أنينه ، والصبايا الحور .. والأمسيات تتبعني والذكريات الحزينة .. هنا أنا هنا المدينة هنا فتايات صمتي يعبثن بصمتي يرجعنني للبارحة يا ... أكمل القراءة »

الحزن في القلب

(1) الحزن في القلب والروح تغفر للجميع خطاياهم وتمشط شعرها بالصبر والياقوت كي لا يموت الطيبون كي لا يضيع قطارهم بين منافٍ أو فيافٍ أو شجون (2) الحزن في القلب ولمن قام نقول طوبى ولمن صلى وطوبى لمن لم يستطع الليلة أن ينام بلا حزنٍ خريفيٍ بلا موت ٍخرافيٍ بلا بعض شجنٍ أو جنون (3) الحزن في القلب وغفلة الإنسان ... أكمل القراءة »

رحيل الأمكنة

كَبُر الصّغار .. حبيبتي كَبُرَ الصّغار تألمت الحقيقة عندما رحل النهارعن هنا و اللّيل و السُمّار ، عندما صغُر الكبار بحزنهم عندما كبر الصغار ما عاد حينا كالذي كان .. وكان !! هربت ديارنا عن هنا رحل المكان عن المكان (2) من أين أبدأ يا رفيقتي من أين أبدأ ؟! ومدينتي بترابها وسحابها تنؤ .. وأنأى وعشيرتي برجالها ترتدّ خلف ... أكمل القراءة »

بين التواجد والوجود

كان يمشي في أروقة الثلج وحيداً يُخبر عن غربة روحٍ مُثقلةٌ بالريح والترحال كان يُجيد المشيَ جاعلاً نبضه بين رمشيه والإسفلت….. **** يسألونه عن لون عينيه فيجيب: هما بلون القلب وما حمل اللسان من عسل.., هما بلون الصبر والبحار وما تملك الروح من قُبلْ، هما بلون من ركب النقاء وسبّح في مواقيت اليقين الأبيض والمساء ***** يسألونه عن صبر قدميه ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى