أرشيف الكاتب: عائشة المغربي

الاسم: عائشة إدريس المغربي
تاريخ الميلاد: 1956
مكان الميلاد: بنغازي/ليبيا

مجالات الكتابة: الشعر
تعريف قصير: ليسانس آداب، فلسفة جامعة قاريونس 1984، وأكملت بذات الجامعة، وتحصلت على درجة الماجستير 1996. عملت بالمجال المسرحي كممثلة.

إصدارات:
– الأشياء الطيبة – شعر/89
– البوح بسر أنثاي – شعر/94
– أميرة الورق – شعر/98

قارب المانجو

قارب المانجو

هذا الرجل الأنيق أجد منه صورا كثيرة في محفظتي أبحرنا في زورق مجنون يضحك من السعادة المفرطة ويأكل المانجو تأرجحت بالونة حمراء في سماء المحيط قفزت إليها والقيت نظرة سريعة على خارطة العالم طفلة تنام على جدار من فرط حزنه عليها تتداعى صلابته وتقع على راسها أنطلق سريعا نحو بالونتي السعيدة والرجل الأنيق يمسح غبار الطلع عن الحذاء قاربي يصرخ ... أكمل القراءة »

عائشة وكل هذا الشعر

عائشة وكل هذا الشعر

  أحمد الله أن فابيان في حياتي وإلا كنت نسيت الشر وكنت نسيت الملتحي(الرحال)الذى اغتصب طريقي في سوق الأحد أمام الأيام التي مرت دون أن تحفل بي ونسيت تلك الفتاة التي رجمت روحي وأرواح البنات تحت كرمة (الحاج مؤمن) الفتاة كبرت الآن وصارت أم لعائلة كبيرة من المتحرشين والقتلة وكنت سأنسي خوفي من القطط السوداء السوداء التي تنتشر في شارعنا ... أكمل القراءة »

حالة مالحة للغياب

حالة مالحة للغياب

  سابكي وأنا أجري في شارع الذكريات  البنفسجي وابحث عنك افتش قلب العام باصابعي  المحمومة بالتوق  والحبر أجرى إلى الشارع الذهبي المكتظ  باجساد  محترقة على رصيف الخريف سابكي كثيرا وانا انقر قلبك المنسي في الفراش كيف لا تشم الحدائق والمقاهي التي زرعت فيها وردة وجهي كيف لا اجدك في تلك الشهور التي اخترعت لها أسماء تشبهك محمومة بفكرة الغياب استند ... أكمل القراءة »

الحزن والحرب

الحزن والحرب

انتهت الحرب ستعود ُ الحياة بثوب ممّل وجمعة ٍ باهتة ٍ نعُدٌّ فيها (الكسكو) من خطبة الجامع يعود الذكور بكروش منتفخة وثقوب في القلب والذاكرة الشفقة تشققت كأقدام الجنود فلم يعد هناك داعٍ للبكاء الذي عتّقته في روحي للغياب والمراثي المعلقةِ في أعناقِ النساء ولا لميادين تهتُف لشمٍس كسولة ٍ لا تريد ُ الاستيقاظ تهشُّ الذباب َ عن وجه ٍ ... أكمل القراءة »

قبائلها المتوحشة

قبائلها المتوحشة

  فاضت روحي في القصيدة حررتها من شرنقة القطيعة صرنا صديقتين نشبه العنب خفت أن أكتب وانا غير محصنة جيدا بالبهجة ان يمطر الحزن ينسكب تجاعيدا في قلبي واشيخ خفت أن تصير الكتابة مرايا تسربني للرصيف   شعري قصير وناعم لكنني أحب شعر الغجريات لهذا أتيت بالقصيدة أمامي نكشت مشط التجديف في رأسها ونثرت الأبجدية عارية من النظم صارت فوضى ... أكمل القراءة »

رغبة

رغبة

  أريد أن أكتب أحس بأنني ممتلئة، كأنني نهر يفيض أريد أن أكتب، أو حتى أخربش وجه السماء بالكلام فتبدو غاضبةً مثل وجه أم فاجأت طفلها يلطخ جدران البيت بسعادته أريد أن أكتب، أو أقذف وجه العالم من النافذة كدلو ماء، ثم أهرب الى رفيقاتي النمامًات، نحتسي القهوة أو الشراب وندخن في صخب أريد أن أكتب وأجر اللغة من ظفيرتها ... أكمل القراءة »

الـشـــيء

   صدمني بقوة حتى لاصقت الجدار، انتفضت كأرض اجتاحها زلزال عنيف، مرق مابين روحي وجلدي مثل ومضة البرق الخاطفة التي يعقبها الرعد والصاعقة.. هاج بكلي كجنون الريح ثم همد تاركا ً في صمتا ً قاتلاً ودماراً ينظر اتجاهي ببراءة طفل ! ذلك الشيء قسمني إلي نصفين ثم ضمني لبعضي. حين اخترقني ذلك الشيء .. اندفعت إلي كافة الاتجاهات مرات ومرات ... أكمل القراءة »

اللوحـة المتـمردة

الرسام وقف متأهبا، منتشيا، أمام اللوحة . سحب نفسا عميقا من غليونه وهو يتأمل برضا صورة المراة الجالسة في هدوء وصبر، تحمل ابتسامة ناعمة. سحب الكرسي وجلس أمام اللوحة وشبح ابتسامة يتلاعب على شفتيه المطبقتين بإصرار على غليونه. استرخى قليلا، نعم هكذا، ألم أقل لك أن تجعلي فرق الشعر على الجهة اليسرى؟ أجل هكذا .. لا لا قليلا إلى اليمين ... أكمل القراءة »

لِيْبِيَّة الْهَوَى

صَفِّقُوا لاغَنْيَّتِي عَالِيا لَن تَبْكِي طَرَابُلُس مَوْتَاهَا لَن تَخَاف لَن تَتَرَمَّل وَلَن تَكُوْن مَغْلُوْبَة عَلَى أمرها لَن تَحْزَن فَالمَوْت لَم يَعُد قَتْلَا بِالْرَّصَاص أو شَنْقَا او طَعْنَا بِاي لَوْن لِلْمَوْت وُجُوْه كَحَفْل الْزِّفَاف وَهَذِه الْبِلاد الَّتِي تُشْبِه الْشِّتَاء حَافِيَا بِلَا مَطَر وَلَا ثَوْب وَلَا قَلْب يَعَضُّه الْحُزْن وَلا وشْما يُمَيِّزُهَا عَن الْغَرِيْبَات هَذِي الْبِلَاد لَفَت الاسْوَار حَوْل خِصْرِهَا وَرَشَقْت فِي ... أكمل القراءة »

نـســـاء الـبرتــقـــال

حدث أن النجوم تباهت مستفزة قمر كان لاهيا في غوايته كانت الليلة مسهدة بفنجانها البرتقالي اجتمعنا نحن النساء البرتقاليات حيث سقط علينا البرتقال الذي نثرته الشمس قبيل رحيلها كنا لاهيات بسرقة النهار من أحضان الغروب وكنا أول الطالعين في معركته وكنت أول البرتقالات في سرد الحكاية لخبر الغياب لاحقني شرطي فلكي ومفتش النشرة الجوية تأخر القمر وعبثت النجمات بالازرق والبرتقالي ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى