أرشيف الكاتب: عائشة الأصفر

ببساطة

ببساطة

  ” كلماتك هذه ستجعلني أغادر لقاءنا وأنا في مزاجٍ جيد ” هذا ليس كلاماً عاطفياً كما يبدو.. كان هذا رد الرجل الاستثنائي الرئيس الروسي “بوتين” في مقابلة منذ يومين على الصحفي الذي قال له مطمئناً إن منظومة الصواريخ الأمريكية موجهة لإيران وليس لروسيا “. في حين أعلمه “بوتين” أن مداها يتخطى جبال ” الأورال”.. لكم أذهلتني جملة ” بوتين ... أكمل القراءة »

أيها التيه

أيها التيه

  أيها التيه.. حد التيه أريدك.. وحد القلق أغوص فيك.. وحد اللهفة أخشاك.. وأكرهك حد الفناء.. بين جنونك وحكمتك أتأرجح.. وبين عنفوانك وهدوئك أذوب.. تعال نتخادع بوثيقة عهد.. نسافر جزيرة الدهشة حيث سؤال المتعة.. نغادر زمن الاستهلاك واللوك.. نبرح رخص التعابير ! نطير إلى هناك حيث لا سوءات . غادرني .. لألقمك تفاحة التوبة.. واطعمك لذة الغفران، وأرقيك “كنت من ... أكمل القراءة »

سيدي الماء

سيدي الماء

  عذبٌ حد الاشتهاء.. مُسْتطَابٌ حد الترغيب.. صوته خرير السواقي وعينه سحر تسنيم.. إن داعبته أصابعي اهتز انتشاء وإن حاولت الإمساك به تلاشى سرابا.. يسحرني لينه، يجذبني أطيعه، أسبح فيه، أغرق.. يطوقني. تبهرني قوته، ينحت لي الصخر، يغير لي معالم الثرى يسترضيني. يروي عطشي، يندى كفي، يزهر سهلي. مرآتي.. أرى نفسي فيه.. والقمر..وحصاني..ووجه بلادي. سر حياتي.. سيـدي المـاء   نص: ... أكمل القراءة »

في عتمة المساء

في عتمة المساء

  خَطفتَنِي إذ عاندتني الريح وهزّها “إنليل”.. أن اصمتي.. خبأتني في جفنك سقيتني أفيون مدادك المسكوبُ عطراً لفّني يأخذني للفكر المسجون تاريخي المشحون بغدادُ مجدٌ شاقني صنعاءُ حضرَ موتُها وقدسنا عربون ولجنة الستين قد سرقتْ تميمتي تيممتْ بعينها الزرقاء وغابت في صلاتها أمام حقل النفط وذِكْره المفتون يا أنتَ .. يا عشقي المجنون يا أزلي يا سرمدي.. يا مُحدثي .. ... أكمل القراءة »

كن صديقي

كن صديقي

كن صديقي.. وعلّق كلام الحب في سلة على رفّ التداعي.. لا تضيقْ.. أُحبُك عقلاً لأشكوكَ أنتَ.. طيشك ونزقك.. أبثُك شجني زفيراً شهيقْ وعندما أَعبثُ بأصابع كفّك ثق بأني أعدُّ النجوم وأُحُصي القوافي لنرسم قصيدة لذات الطريقْ تليقُ بأطفال حارتنا وحلم جيراننا النازحين وقوس السرايا وباب المدينة العتيقْ صديقي.. صديقي وعَدَنَا الغرامُ يطيرُ الحمام تفيضُ الحقول أَسيري طليقْ أُريدك مرفأ وصدرك ... أكمل القراءة »

بطاقتي الشخصية

بطاقتي الشخصية

لا تَسلْني من أنا.. هويتي .. ثقافتي .. أعلاه سيرتي الذاتية.. مسبوكة بالطين  بالعاقول والقعمول قبعتي المختار قيثارتي الحرية وهاجسي الدلال والقبيلة وعِزةٌ مزيفة وأنفةٌ تليق بأبي تُرضي هوى قريش شاهد بني أُميّة أطوفُ حول كعبتي مجنونة الشعور معجونة الدروب مقذوفة من تيه ودمعتي مصهورة بضحكتي الآنـيّة.. في فكرتي الشقية أنا في عكاظ قصيدة وجارية في صدره تميمة سرية ملعون ... أكمل القراءة »

حرفك

حرفك

السكر المعقود حرفك والقصيد نهر عنبر تنساب بين جفني والحلمْ لذةَ الكرَى أميرة في مركبي المكتظ بالأحلام مجذافه من نارْ وأربعة من جانْ يتبادلون هزّه والساحرة مشقوقة اللسان تخضّبُ أصابعي بعجوة الكافور وخاتمي المرجان يشتعلْ وأنت تعتمرْ تدور حول مركبي في سندس ٍ خضرْ أخذنا التيار صحوتُ في كسلْ والسكر المعقود في ريقي عسلْ وأبجدية وأثرْ جنين ورواية ورائحة أُحبها ... أكمل القراءة »

يا بحر

يا بحر

يا بحرُ.. يا دموعَ التائهين همستُك أن ضمني لم يبق لي إلا طقوسُ وحدتي الحبر والورق وطيفٌ من نثار وضحكةٌ مبحوحةٌ ممسوسه بالبكاءْ ودعوةٌ بين يدي “درويش” أو “نزار” تحضنُنِي قصيدةُ المساءْ في لهفة الوداع واللقاءْ زاويتي.. وركنُ في حديقتي وزهرُ لوزٍ قد شذى.. “ياسين” يا تعويذة الأسحارْ يا شاهدي يوم هبوط قمرنا وزارنا “زيوس” و”ابن المغيرة” خلفنا خبأتنا في ... أكمل القراءة »

في هودجِها ترفُل أُمي

في هودجِها ترفُل أُمي

  في هودجِها ترفُل أُمي أدفنُ رأسي فيها بعيداً جدائلُ أمي طويلة طويلة مغمورة حِناء وقرنفل يتمايلُ هودَجُها يَحْفَلْ ملكةً باذخةَ النفوذ الأميرَ الواثقُ كنت يُدَثِرُنَا هودجٌ من سماء مفتوحةَ النوافذ أهدابُها سعيفاتُ نخلٍ سنابلُ قمحٍ تستفزُّ الغيم تُلامسُ الثّرَى تكْتَحلُ الإثمد وبهاءٌ غيرُ محدود يميني أزرق أزرق وشمالي تاسيلي تطرُق ونسوةٌ يَنْسِجْنَ الريح يَحْلِبْنَ أثداءَ القَمَر أيِّلٌ يتراقصُ فرهود ... أكمل القراءة »

أعطاهم الإشارة

أعطاهم الإشارة

اشتعلت الدفوف مع الصاجات مع الطبل القائم في الحان إيقاعية متباينة،ومنسجمة، كانوا متصلي الزنود والنبضات بعضهم وقوف ، وبعضهم جلوس..التحم الحضور، تتمايل الرؤوس تنحني أماما وخلفا تجذُب يمنة ويسرة وفي حركة دائرية سريعة بعد كل انتشاء تاهت الأبصار زاغت في ملكوت العشق الإلهي أو هكذا تبدّى للمفسرين..وفي خضم التهلل والتعلل يأتي صاحب القدم الأعرج يقفز بقدم واحدة وسط حلقة الذكر،هام ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى