أرشيف الكاتب: عبدالله عمران

وقفٌ عليكَ الحُزنُ

التليسي يرثي نفسه[*] وَقْفٌ عَلَيْكَ الحُزنُ بِتَ مُغادرا و مُخلفاً للقلبِ جُرحاً غائرا وَقْفٌ عَلَيْكَ الحُبُّ آخر ماجدٍ (خَبَرَ الحَياةَ مَوَارِدَاً ومصَادِرَا)[[1]] وَقْفٌ عَلَيْكَ الحُبُّ يا مَنْ تنتمي (للصَّادِقيَن بَوَاطِناً و ظَواهِرَا)[[2]] وَقْفٌ عَلَيْكَ الحُبُّ يا مَنْ فَضلُهُ (عِنْدي سأحْفظُهُ وفيّاً شَاكِرَا)[[3]] وَقْفٌ عَلَيْكَ الشِعرُ صغتَ قَصيدَهُ (و رفَعتهُ طُوقاً تأرجَ عاطرا)[[4]] (سَيَجِفُ مِنْا الشِّعْرُ إِنْ لَمْ نَسْقِهِ)[[5]] بِعطاءِ غَيمكَ ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى