مؤتمر صحفي حول فعاليات مهرجان الأغنية الليبية الشعبية الأول في فندق تيبستي

وال

مهرجان الأغنية الشعبية.

مهرجان الأغنية الشعبية.

أقيمت الخميس 12 أبريل الجاري، ندوة صحفية حول فعاليات مهرجان الأغنية الليبية الشعبية الأول في فندق تيبستي السياحي.

وقال عضو اللجنة الفنية في المهرجان أحمد الترهوني إن المهرجان سيقام في مدينة بنغازي خلال الفترة 24- 30 أبريل 2018  تحت شعار “فننا يجمعنا” الدورة الأولى باسم المطرب والملحن الأستاذ سعد أدم الوس.

وأوضح الترهوني أن أهداف المهرجان هو التعريف بالأغنية الشعبية على المستوى المحلي وإيصالها إلى الدول العربية حتى تتبؤ هذه الأغنية مكانتها بين نظيراتها من الأغاني الشعبية سواء في الخليج أو الشرق أو الغرب العربي.

وأضاف عضو اللجنة، أن البداية غالبا ما تكون صعبة في مثل هذه المهرجانات إذ لابد من وجود عثرات وأخطاء حاولنا قدر المستطاع في هذا المهرجان تفاديها وان نستفيد منها في المستقبل إذا أقيم المهرجان الثاني والثالث.

ولفت الترهوني إلى أنه يتولى رئاسة اللجنة العليا للمهرجان السيد العميد خالد المحجوب وعضوية خالد العمامي والوداوي اشتوي وعلي المتخطري ولجنة فنية متكاملة أيضا هناك لجنة إعلامية يترأسها الأستاذ محمد الفرجاني والشباب العاملين معه في هذا المجال معتز وصالح بومعيزة.

وتابع عضو اللجنة “حاولنا قدر المستطاع أن يكون المشاركين من جل مدن ليبيا، وعدد المشاركات المقدمة 56 عمل غنائي منها 21 عمل من مدينة بنغازي”.

وأكد أن الأغاني التي تم الاتفاق عليها من قبل لجنة فنية وليست لجنة تقيمية حوالي 35 عمل غنائي هي التي تتوفر فيها الشروط الفنية من حيث النص والإيقاع والجملة الموسيقية ايضا تم استبعاد حوالي 21 عمل غير مطابقة للشروط.

وقال الترهوني :”حاولنا انتقاء أفضل وأجود الأعمال و قد نكون أخطائنا وجل من لايخطئ أو أصبنا وهذا يحكم عليه الجمهور”.

وأشار إلى أنه أقيمت في السابق عدة أمسيات شعرية مصاحبة للمهرجان وكانت برئاسة الأستاذ جابر الصبيحي وأنيس الشريف وأقيمت عدة ندوات وبرامج عبر الإذاعات المرئية والمسموعة.

وواصل عضو اللجنة حديثه “نتمنى أن يكون عدد الحضور من المشاركين والمتابعين لهذا المهرجان سواء عبر المرئيات أو المسموعات كبيرًا وأن يكون لهم وجود حيث لاوجود للمهرجان بدون جمهور”.

ودعا الترهوني كافة وسائل الإعلام أن يكون لها دورًا بارزًا في تسليط الدور على هذا المهرجان الذي يعتبر النواة الأولى.

وأوضح عضو اللجنة أن هناك جوائز للمهرجان بمساهمة الشركات ومؤسسات المجتمع المدني كحافز للعمل الغنائي المتكامل نصا وغنائا وموسيقى وقيمة الجائزة 30000 دينار جائزة المطرب الأول 10000 دينار، والثاني 7500 دينار والثالث 5000 دينار.

وأفاد أن هناك جوائز لأفضل نص بقيمة 10000 دينار الأول، والثاني 7500 دينار والثالث 5000 دينار، أيضًا أفضل لحن 10000 دينار والثاني 7500 دينار والثالث 5000 دينار.

عن المشرف العام

مشرف عام الموقع: رامز رمضان النويصري// المحرر العام: كريمة الفاسي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى