إطلالة على مدينة ويفات القديمة

الهيئة العامة للسياحة

قرية ويفات.

قرية ويفات.
تصوير: عبدالحكيم أحمد سالم.

تعتبر ويفات القديمة، أحد المزارات السياحية المهمة، ضمن شبكة القرى العتيقة المرتبطة بمدينة جادو، وتعود أهميتها إلى تفاصيل معمارها الجبلي الفريد، واطلالتها على وادي يصب في سهل الجفارة، تنتشر في محيطه المزارع والبساتين القديمة المعروفة محلياً بـ (الجنان)، ما أضفى على القرية لمسة تتمازج فيها روعة الطبيعة وعبقرية البناء.

تقع قرية ويفات على مسافة سبعة كيلومترات تقريباً جنوب غرب مركز مدينة جادو، باطلالة رائعة على وادي مسكوكت، أو وادي الريحان، وتتميز بهندستها المعمارية، ومبانيها المشيدة وفق الطراز المعماري الجبلي القديم، المستخدم في تشييده الحجارة والجبس والطين، ويمكن الوصول للقرية الوادعة بين أحضان الطبيعة البكر عبر طريق ترابي قام الأهالي بتنظيفه وإزالة العوائق مؤخراً، مايسهل مهمة سلوكه إلى الدروب الواصلة للتجمع السكاني.

وللمتجول عبر أزقة وشوارع المدينة الاطلاع على تفاصيل معمار المدن الجبلية، واستلهام الأفكار المستخدمة في تطويع الطبيعة، وفن التعامل مع المحيط والبيئة، حيث تعتبر القرية من أكمل النماذج المعبرة عن حقب تاريخية متعددة.

وعبر متاهة جميلة تبهر زوارها ببيوتها المتلاصقة، ومعاصر الزيتون المنتشرة على طول شارع المعاصر، الذي عدة معاصر، يمكن للزائر الاطلاع على تفاصيلها ومكوناتها، والآليات المتبعة في عملية استخراج زيت الزيتون قديماً.

كما تتوزع على المدينة منارات وحلقات التدريس القديمة.

عن المشرف العام

مشرف عام الموقع: رامز رمضان النويصري// المحرر العام: كريمة الفاسي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى