محكيات

من أعمال الخزافة ميسون عبدالحفيظ.

 

اسْتَوْدَعْتْ الْمَرَايَا أسْرَارْ ……
ف عْيُونْ منْ غاَبُوا ……
وتِنْهِيدَةْ جِدَارْ …..
ودْرُوبْ مَهْجُورَهْ ….
ولَا نَجْمَهْ تْلُوحْ ……
وخَطْوَاتْ تتْزَاحِمْ …..
عَلَى أُفْقْ انْتِظَارْ ….
زَرَعْتْ الْمَوَاسِمْ شُوقْ …..
ونْسِيتْ الْحَصَادْ ……
وسَنَابِلْ الذَّكْرَى ……
عَلَى أَعْتَابْ الدَّيَارْ …..
ونَقَشْتْ صُورِتْهُمْ ……
عَلَى مَعْبَدْ الرُّوحْ …..
ولَمْلَمِتْ ضِحْكِتْهُمْ …..
بِمَنْدِيلْ النَّهارْ …….
نَامَتْ مَوَاعِيدِي ….
عَلَى جْدُوعْ النَّخَلْ ….
وسِهْرِتْ مَوَاجِيدِي …..
عَلَى شْمُوعْ الْمَزَارْ …….
أجَّلْتْ صَحْوِي ….
واْكْتَفِيتْ بْغَفْوتِي ……
واسْتَعْجِلْت كَاسي …..
وبُحْتْ …..
والْبُوحْ انْتِصَارْ ……..

عن الصيد الرقيعي

الاسم: الصيد عبدالسلام الرقيعي ** من شعراء العامية المميزين في تجربتهم وثقافتهم، وهو بالإضافة يكتب الشعر والنص الحديث، وهو من مدخل الحداثة يدخل للشعر العامي، بالانقلاب على انطباعية الشعر الشعب والعامي.** الإصدارات: - عيون سالمة /شعر - فطام العراجين/ منشورات المؤتمر-2005 في غفوة السرداب/ شعر.. من منشورات موقع بلد الطيوب.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى