اختتام أعمال المؤتمر الأول للسياحة في ليبيا

الطيوب

المرتمر الأول للسياحة في ليبيا.
تصوير: رياض بيوض- اشرف القماطي.

وسط حضور لافت من المهتمين والمختصين، أختتمت أول أمس الأربعاء؛ 27 سبتمبر الجاري، بفندق باب البحر بطرابلس، جلسات المؤتمر الأول للسياحة في ليبيا، والذي جاء تحت شعار (السياحة.. الواقع والتحديات). الذي أقامته وأشرفت عليه الهيئة العامة للسياحة بحكومة الوفاق الوطني.

المؤتمر انطلق بحضور نائب رئيس المجلس الرئاسي ورئيس الهيئة العامة للسياحة “خيضر بشير مالك”، ووزير العمل والتأهيل الدكتور “المهدي الأمين”، ورئيس الهيئة العامة للمعلومات، ورئيس مصلة الآثار، ورئيس هيئة دعم وتشجيع الصحافة السيد “محمود بوشيمة”، ورئيس جهاز الشرطة السياحية وحماية الاثار، وممثل عن وزارة الداخلية وممثلين عن هيئة تشجيع الاستثمار وشؤون الخصخصة، وعدد من المؤسسات الحكومية، وغرفة السياحة بالمنطقة الغربية والشركات السياحية ومنظمات المجتمع المدني، والنوادي والمجموعات المهتمة بالسفر والسياحة.

المرتمر الأول للسياحة في ليبيا.
تصوير: رياض بيوض- اشرف القماطي.

واستعرض المشاركون بالمؤتمر مجموعة من الورقات البحثية، والعروض المرئية، حول واقع السياحة الداخلية، ومواقع التراث الثقافي في ليبيا، بين الواقع والمأمول، والاستفادة المثلى من مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج والتنشيط السياحي.

كما وتناول المشاركون في المؤتمر، فكرة إنشاء بنك للاستثمار السياحي، يخصص لدعم وتشجيع المشاريع السياحية.

المرتمر الأول للسياحة في ليبيا.
تصوير: رياض بيوض- اشرف القماطي.

المرتمر الأول للسياحة في ليبيا.
تصوير: رياض بيوض- اشرف القماطي.

ضمن العروض المرئية، عرضت تجربة مهرجان الخريف السياحي بهون، وتطوير الكوادر البشرية بمجال السياحة، والدور الاستراتيجي لإدارة الموارد البشرية في المجال السياحي. كما ناقش عرض الأمن السياحي، الشرطة السياحية ودورها في تحقيق الأمن السياحي، فضلاً عن مشروع أطلس ليبيا السياحي ودوره في التخطيط الاستراتيجي في قطاع السياحة.

ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟

عن المشرف العام

مشرف عام الموقع: رامز رمضان النويصري// المحرر العام: كريمة الفاسي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى