ذات غربة

من أعمال الخزافة ميسون عبدالحفيظ.

 

كان مساء شديد البرودة وكنا نتحلق حول مجمرة الصفيح و ننصت بخشوع لصوت جدتي التي تروى لنا بطولات جدي المطلوب جناية للطليان و كيف سرى بنجعه ليلا باتجاه بر مصر خوفا من باندة عاكف و بعض البصاصين . . لازلت أذكرها بملامحها البدوية و هي تدس بعض ذرات التراب في أيدي والدتي و زوجة عمي و بناتها المتزوجات . . كنت أراها على عكس أهل الحي الذي كنا نقيم فيه على أعتاب مدينة الأسكندر و هي ترقص بفرح طفولي حينما تصطبغ السماء بلون أحمر قرمزي يبعث الكآبة و الخوف، و حبات الرمال تحجب الرؤية و تلهب العيون . . كانت جدتي مثل عروس تنظر باتجاه الأفق الغربي و تقول : طيبك عجاج . . ثم ترتجز قائلة:

تراب برقة يادواء يا حنة . . يا طيب يآتي من جناين هلنا .

وكانت تأمر النسوة بتجميع التراب الناعم وحفظه في إناء من الفخار . . ثم تخلطها ببعض من مياه المطر وتصنع منه مزيجا تضمخ به أجساد صبايا النجع وتدخر ماتبقى للنساء في مواسم الحمل والوحم كي يتسرب الوطن عبر مشيمة أجنتهن سلسا و دافقا دونما حدود . . . يا الله كم مضى من عمر قبل أن أكتب حكاية عشقنا أيها الوطن قبل أن أراك ؟

وكم سفحت من دمي و عرق أبنائي على مذبحك المقدس و لم أعثر عليك واضحا و نقيا بلا جحود . . سوى في بلاد الناس!!

ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟

عن عوض الشاعري

عوض عبدالهادي الشاعري
مواليد 1960.
صحفي و قاص وشاعر ليبي.
دبلوم عالي علوم إدارية ومالية+ د. معهد الأهرام الإقليمي للصحافة+ د. فنون العمل الصحفي من أكاديمية دوتشي فيله الألمانية DW+ دورة إعداد مدربين من معهد تقارير الحرب والسلام الدولي .
مدير فرع المؤسسة العامة للمسرح و السينما و الفنون/ طبرق.
عضو النقابة العامة للصحفيين الليبيين وعضو اتحاد الأدباء والكتاب.
مدير ومؤسس (بيت البطنان الثقافي).
رئيس تحرير صحيفة أخبار البطنان.
رئيس تحرير صحيفة طبرق الحرة.
رئيس تحرير صحيفة الملتقى.
مدير تحرير صحيفة المختار الأسبوعية.
مدير الشؤون الإدارية برابطة أدباء البطنان.
مدير مكتب الشؤون الإعلامية بطبرق.
مدير مكتب الشؤون الثقافية بالثقافة والإعلام.
منسق تحرير مجلة الفصول الأربعة.
مدير تحرير موقع الصياد الإلكتروني.
شارك في العديد من المهرجانات والمعارض الدولية والمحلية والندوات الأدبية والثقافية. تحصل على العديد من الجوائز وشهادات التكريم والتقدير.
صدر له: (طقوس العتمة) مجموعة قصصية دار المؤتمر للنشر يونيو 2005. (سطوة الكلاب) مجموعة قصصية عن دار تانيت للنشر و التوزيع يونيو 2015. (إلى لا طريق) ديوان شعري 2016 عن دار كتابات جديدة للنشر والإعلان والتوزيع.
مخطوط ق ق ج (اشتعال).
مخطوط شعري ( قبل الوداع).
مخطوط روائي (فوبيا النباح).
مخطوط روائي (أصـــــــوات).
مخطوط (وجوه من مدينتـــي).
مخطوط (الطريق إلى كمبالا) رواية.
نشر إنتاجه الأدبي في العديد من الصحف والمجلات مثل: البطنان، العرب اللندنية.. مجلة الثقافة العربية.. مجلة الفصول الأربعة… الشرق الأوسط، مجلة لا، الملتقى، المؤتمر، الشمس، الشلال، الأحوال.. طرابلس الغرب.. اللواء.. برنيسي.. فسانيا.. ليبيا الجديدة.. دارنس، الصقور، أخبار الأدب، المشعل، كواكب العقيلة، الغرفة.. كل الفنون، وغيرها.
أعد وقدم للإذاعة برنامج بعنوان (أدباء من بلادي)، (على طريق الإبداع).
ترجمت بعض نصوصه للسويدية والانجليزية والفرنسية والعبرية.
مسرحت قصته (طقوس العتمة) بمعرفة المخرج المسرحي محمد المسماري
ومجموعة من نصوصه.. بمعرفة المخرج رمزي العزومي. ونص (التماسيح) بمعرفة المخرج حافظ عطية.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى