نايات من ورد

من أعمال التشكيلية خلود الزوي

 

لليل الذي ينسج
بسم النجوم الشعر
للذاكرة العجوز
التي تلد الوجع و تولد فيه
(لليلى) جارتي الجميلة الراحلة
بلا وداع تاركة نافذتها مشرعة
لليل حزين و قصيدة مازلت تئن من الفقد : (الليل يا ليلى يعاتبني
و يقول لي سلم على ليلى)
:
لجدتي الحنين المتدفق في كالنهر
لأمي شمس البهاء
أتوسد ركبتها و اضعا حلمي
في حضنها جرار من عسل
لمدينة يعلو الشعر سراجا
في ليلها الباذخ بأحلام النجوم
:
لكل شيء جميل و قبيح
يلقح باسم الليل الشعر !
:

للتجاعيد اللذيذة
التي رافقتني قرابة خمسون عاما
على مضض
فاربكت نجمة الليل الخجولة
:
لماسح الأحذية الطفل الأنيق
لساعي البريد الأعمى
لبائعة الورد السمراء
للطفل الشقي الذئب الجميل
العابث الأوحد بداخلي !

:
ثمة وجه و روح للشعر
تهبط و تصعد سلم العمر
ميراث من عذاب
و تهاويل كشف من ظنون
تتموج في بحر من نور
أنه الشعر يصقل ذاته بذاته
ويزين صورته
في احداق غزلان الصحارى

شهد موغل في ليل الدمع
و أبجدية ننعم بشمسها
تمشط شعر القصيدة
أساطير من نور و نار
و نايات من ورد تعزف سر الوجود .
:

ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟

عن مفتاح البركي

مفتاح يوسف البركي /من مواليد مدينة الخُمس. تاريخ الميلاد : 1960 م الخُمس / ليبيا . المؤهل : ليسانس أداب و تربية ، جامعة بنغازي . 1984م. صدر لي ديوان بعنوان ( جِـــراب الروح ) سنة النشر03 /01 / 2012. وتحت الأنجاز ديوان بأسم ( ورد الرماد ). و مجموعة قصصية بعنوان ( طائر البوبشير ). و نصوص شعرية بعنوان ( آخــرُ قنينة عطر ).

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى