مسرحية تتويج ملك – 3

 

من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي

كواليس رقم (1) في النص المسرحي (تتويج ملك )

والمشهد الثالث

 

أولاً: ما رصدته لنا عيون (زمردة) و الكاميرا

في المشهد الثاني (السابق) تكون (زمردة) قد اختارت الشخصيات التالية:-

الطالب (أ) (خميس): سيلعب دور المصور في المشهد الأخير.كونه قد وقف في الصف وهو يضع نظاراته الشمسية

الطالب (ب) (جمعة): سيعلن عن بدء المشهد في كل مرة (كلاكيت أول مرة) إلى كلاكيت عاشر مرة .كونه عطل التراص بعدم وقوفه بشكل سليم يعد كل مرة تم تنبيهه من طرف الأستاذ (حسين) مدير مكتب النشاط بالمدرسة

الطالب (ج) ويسمى (عامر): سيقوم بإلقاء بيان حفل التتويج وهو نفس الطالب الذي قام ويقوم برفع العلم كل صباح وتحية العلم كون صوته جهورياً

الطالب (أنيس ): هو الذي سيجسد دور رئيس الحرس الملكي وهو من سيدس السم ويحاول قتل الملك في كل مرة،بطريقة مبتكرة وفي غفلة من الحضور أثناء حفل تتويج الملك ويفضل اختياره من فئة الكشافة الذين يجيدون لعبة الجمباز أو من يجيدون الألعاب البهلوانية أو حتى قرد ضئيل الجسم من قوات الصاعقة .

الطالب (د) وهو (رامي): كان يقوم باستخدام المقلاع لمشاكسة زملائه الطلاب أثناء الطابور الصباحي وهو من سيجسد رمي الشعلة بطريقة السهم المشتعل والقوس وإيقادها أثناء حفل تتويج الملك

الطالب (س) وأسمه (مبروك): كان يقوم بالتصفير أثناء تأدية التمارين الرياضية الصباحية وسوف يجسد دور نافخ البوق عند قدوم الملك

الطالب (هـ) وأسمه (طارق): كان يُطبل على حقيبة الطالب الذي أمامه في الطابور وسوف يجسد دور قارع الطبلة أثناء الإعلان عن دخول الملك في مراسم حفل التتويج

شرطي المدرسة رقم (1) (خليل): يحاول أن يحذر الملك قبل التتويج.

شرطي المدرسة رقم (2) (مرعي): يساعد (أنيس) رئيس الحرس الملكي في مايقوم به.

عزو سيقوم بدور( الملك ): يدخل ليتم تتويجه في كل مرة بشكل خاطئ مضحك

حتى تصل إعادة المشهد إلى (الكلاكيت العاشر)

العمال الأجانب الأربعة (البنغلاديشي ، المصري ، التونسي ، السوداني) سيجسدون دور الوفود من الدول الصديقة والذين سيحاولون تأخير حفل التتويج بدهاء

طالبات وطلبة كومبارس يجهزون المائدة ويرافقون الملك في الدخول والحركة ، و سيجلسون على مدرج في ركن من أركان المسرح ليهتفوا لحضه دخول الملك عاش الملك عاش الملك وغيرها من الأهازيج

وبعد أن يتم قتل الملك بطريقة من طرق الطالب (أنيس) المبتكرة، سيكملون الهتاف مات الملك مات الملك.

ثانيا: المشهد الثالث

الزمن صباح يوم عطلة الأسبوع

************

* يفتح الستار عن قاعة ورشة عمل وفصل دراسي ومنصة صغيرة لتلقين

الشخصيات المختارة مايجب عمله وتمثيله على خشبة المسرح في المشهد الأخير.

* الأستاذ حسين / يسرد نبذة تاريخية تثقيفية لأبطال المسرحية عن بعض الملوك الذين تم قتلهم على يد المقربين وكيف أن الحاكم يتعرض لمحاولات قتل عديدة وكأنه لا يجلس على العرش بل يجلس في النعش كذلك يستدل عن اغرب عمليات القتل التى حدثت في التاريخ

نموذج: 1

كيف مات صانع القوانين الإغريقي “دراكو” مختنقًا من الهدايا التي ألقيت عليه حتى غطته تمامًا من المواطنين الذين قدروا جهوده بعد كلمته على مسرح “أجانيطس” عام 620 قبل الميلاد

نموذج:2

البابا “أنتيباس” قتله الرومان عن طريق طبخه في الإناء الذي يُطبخ فيه الثور في عصر الإمبراطور ديمتيان، وواجه جميع أولاده وزوجته نفس المصير في عصر الإمبراطور هيدرا

نموذج:3

موت ملك المجر “بيلا الأول” بعد وقوع عرشه الخشبي فوقه عام 1063 ميلاديًا

نموذج: 4

موت الأمير جايرخان علي يد “جانكيس خان” بعد أن أمر بسكب فضة سائلة في أذنيه عام 1219 ميلاديًا

نموذج: 5

 موت مارتن الأول ملك أراجون وصقلية أخبرته زوجته دُعابة عن غزال كان يتدلى من على شجرة باستخدام ذيله في الغابة، فمات الملك من الضحك عام 1410 ميلاديًا

نموذج: 6

موت “جورج بلاجكنت” (دوق كلارنس) حُكم عليه بالإعدام فطلب أن ينفذ فيه الحكم عن طريق الغرق في صحن كبير من النبيذ

نموذج: 7

موت البروفيسور جورج ريتشمان “جامعة سانت بيطرسبرج” مات من صاعقة برق هبطت عليه من السماء عام 1753 ميلاديًا

نموذج: 8

موت عالم الفيزياء “هاري ديجلن” قُتل عن طريق سقوط مجسم لتركيب “جزئ البلاتينيوم” على رأسه في معمله عام 1945

نموذج: 9

موت الممثلة الفنلندية “سيركا ساري” ماتت في شقتها الجديدة بعدما سقطت في المدخنة التي كانت تعتقدها بلكونة

نموذج: 10

عام 1871 المحامي “كليمت فالندغهام” قتل نفسه برصاصة في محكمة أوهايو عن طريق الخطأ وهو يشرح للمحكمة كيف يمكن أن يقتل المجني عليه نفسه بواسطة مسدس

نموذج: 11

موت الروسي “جورجي راسبوتين” وجدت جثته متجمدة في النهر بعد أن تم تسميمه وضربه بالرصاص في رأسه و3 طلقات في جسمه وقطع جزء حساس من جسمه، وبعد التشريح أتضح أن سبب الوفاة هو انخفاض درجة حرارة الجسم “Hypothermia”

عن حسن أبوقباعة

حسن ابوقباعة المجبرى،مواليد :1970 ،بكالوريوس علوم 1993 ،حائز على الترتيب الثالث بمسابقة الابداع الشبابى على مستوى ليبيا 2010 ، له رواية صادرة عام 2005 هى رواية (غياهب الحى المقابل ) ، يكتب في صحف ورقية عدة اهمها ( أحبار بنغازى / وأخبار طرابلس ) اسس صحيفة الأيام وترأس تحريرها حتى 20 يناير 2013، عضو اللجنة التحكيمية في المسابقة اليومية لقصة الومضة .

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى