محكيات

من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي

الْحُبّْ …..
أَكْبَرْ مِنْ حُرُوفْ تَراَصَفَتْ ….
وكَلْمَاتْ شَدَّتْ بَعَضْهَا ……
وتْنَاغَمَتْ بالصُّوتْ ….
الْحُبّْ …..
أبْعَدْ من مجَرَّاتْ الْخَيَالْ …..
وأعْمَقْ منْ سَرَاديبْ النَّفَسْ ……
وأوسَعْ مِن الْمَلَكُوتْ …..
الْحُبّْ …..
إكْسِيرْ الْحَيَاهْ …….
وبَصْمَةْ الرُّوحْ …….
مِنْ وَشْمْهَا مَنْسُوجْ ……
ومِنْ جَمَرْهَا وجَلِيدْهَا مَنْحُوتْ …..
الْحُبّْ …..
خَطْوَهْ تَبْتَدي وماتَنْتَهي …..
ونَظْرَهْ تْسَافرْ فِ الأبَدْ …..
لاَ تِنْطِفِي …..
لَا يَعْتَرِيهَا خْفُوتْ ……
الْحُبّْ …..
جَوْهَرْ كُلْ شَيْ …..
و كُلْ شَيْ يَرْجَعْ لِيهْ ….
حَتَّى الْمُوتْ …..
فِ الحُبّْ عَكْسْ الْمُوتْ ….
الْحُبّْ …..
مِيزَانْ السَّمَا والأرضْ ……
وَاحِدْ بِلَا أَغْيَارْ …..
زَمَانَهْ الْمَكَانْ …..
ومَكَانَهْ الزَّمَانْ ….
عَرْشَهْ على عْرُوشْ الْكَيانْ ….
بِيَدَّهْ الْقُدْرَهْ …..
وقَبْضَتهْ الْجَبَرُوتْ …..

ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟

عن الصيد الرقيعي

الاسم: الصيد عبدالسلام الرقيعي
** من شعراء العامية المميزين في تجربتهم وثقافتهم، وهو بالإضافة يكتب الشعر والنص الحديث،
وهو من مدخل الحداثة يدخل للشعر العامي، بالانقلاب على انطباعية الشعر الشعب والعامي.**

الإصدارات:
– عيون سالمة /شعر
– فطام العراجين/ منشورات المؤتمر-2005
في غفوة السرداب/ شعر.. من منشورات موقع بلد الطيوب.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى