لم يكن سوى حُلُم

من أعمال التشكيلي علي الوكواك

وأنا ألملِمُ هزائمي

في ذلك البرزخ

بين الحياة والموت

حيث الرّوح مُثقلةُ بما تبقّى من شفق الأيام

لاحتْ نجمة مبتسمة

ءالآنَ ؟؟!! ..

وقد آذنت القافلة بالرحيل

تتبسّمين أيتّها البعيدة

كم من النّذر قطعتُها للطيور المهاجرة ..

بأن أزرع لها من أنفاسي سنابِلَ

و من عينيّ بُحيرتين إذا ما لقيتُك

وما أتيتِ

ءالآن ؟؟!!..

وقد فرغ العُمرُ من عُمرِهِ

و ألِفتُ الظلمة

تنسجين من حولي خيوطك المتلألأة

لن أنخدع بوهمٍ

فما أنتِ سوى سراب سماء

**

ذات يومٍ ..

خدعني قمر

بلونه الفضّي

كان يبتسم مثل ابتسامتك

و يُمنّيني كأمنياتك

بالقصائد ..

وبالصّباحاتِ الآتية

فما جاء صبحٌ

وما ران على الشّعر غير السّواد

على أنّ سواد الحقيقة

يظلّ أجدى من بياضِ الزيف

وليلٌ أتوق فيه لإشراق صبح

خيرٌ من صباحٍ ..

لا يلِدُ إلا النبؤات الكاذبة

و فضاءُ قبري ..

أرحبُ من سماوات التّيه

ما هو تقييمك لهذه المشاركة؟

عن عمر عبدالدائم

عمر عبدالدائم، مواليد مدينة سبها في 18/3/1964، درس فيها الابتدائي والإعدادي والثانوي، تفوق في الثانوية العامة القسم العلمي سنة 1981، وتم توجيه دفعته كاملة للكلية العسكرية، ليستقرّ به المقام في كُليّة الدفاع الجوي، ثُمّ أوفِد وبعض زملائه للدراسة في مدينة سراييفو بجمهورية البوسنة إحدى جمهوريات يوغسلافيا الاتحادية “سابقاً”، تخرّج سنة 1985م مُتَحصّلاً على بكالوريوس هندسة كهربائية من الأكاديميّة العسكرية للهندسة الجويّة، في مجال الأنظمة الدقيقة للصواريخ المضادة للطيران. انتسب للجامعة المفتوحة كصاحب عمل حُر، أكمل دراسة القانون في سنتين ونصف السنة، 2010. تقدم في 2014 لإكمال الدراسة العليا في مجال القانون الجنائي، وتحصل على درجة الماجستير من جامعة طرابلس في 2016، وكانت الرسالة بعنوان “الطعن في أحكام و قرارات المحكمة الجنائية الدولية”. صدر ديوانه الأول ” يسكنني” في يناير 2014، عن وزارة الثقافة والمجتمع المدني بليبيا، وكان أول توزيع له في معرض القاهرة للكتاب 2014، أما ديوانه الثاني ” قبضةٌ من حُلُم” تحت الطبع الآن في وزارة الثقافة والمجتمع المدني. قدم استقالته من الجيش في 2016، يعمل حالياً كأستاذ جامعي متعاون في الجامعات الليبية، أسس “منتدى ألوان الثقافيّ” صحبة مجموعة من المهتمين بالشأن الثقافيّ في ليبيا. تحصل على عدة جوائز محلية كان أخرها جائزة “أوسكار ليبيا” للإبداع الشعري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى