أرشيف الوسم : شعراء ليبيا

معايدة

معايدة

يا ابنة الشمسيا رفيقة المراجيحوالفقاعات المزركشةيا أنشودة الغيْموصديقة المطريا غابة من زيزفونيا ظِلَّ أبنوسةٍ صقلها النهرأنا عيدكِ الأولأرفرفُ بين سحابةٍ توّاقةوشهقةِ أرضكِ البِكْرألملمُ ظِلاليالمرسومة عند الغسقأنصتُ لغناءِ اليمام يتهاطلُ من فمِ العنّابلحن المدائن الناعسةأدغْدغُ مشمش عينيكِعند تنهيدةِ الشفقكحشرجةِ قمحٍتحت أجيج الطواحينوبكاءِ الريح في صدرِ المسافاتكتبتكِ قصيدة بصمتٍ قديم أترنّحُ بين النشوة والمخيّلةوجدارية فاقدة وعي التلاوينوشيء من فوضىانحرفت عن صراط الدهشةوتعثرت في حصى ... أكمل القراءة »

مملكة الليل

مملكة الليل

ثمّة حفنةٍ من أشواقٍ نسيتهاعند ثخوم المساء البرتقاليممتلئٌ ببدايات الزعفران الأشقركشفقٍ يختال رُويْدهُتقتفيني الريحتُبلّلُ انتظاري المُبجلكفزّاعةِ الحقول المتواريةكالحنطةِ المُكدّسة بشتائي المتنمربرغمِ الأسئلة المجمّدة بحلقيوالأجوبة الغير مسبوقةالمحنّطة بخطوطِ كفّكِ الثلجيلم تنطفي الحياةلأن الوعد والعهد كانا جسورينأنطقا اللغة المُهجاة التي لا تعرف الموتكلّما صدحت بأعماقِ المداءاتصارت ملحمة عبقريةكسنابل أطلسية الإمتلاءكعنادل الغناءمُذّاكَ ….أحسستُ أنني كجبلٍ جليدييعبرُ نهر ضيقليس بوسعهِ أن يردم جريان ماؤهكل ألامي ... أكمل القراءة »

بعيداً عن المطر الأحمر

بعيداً عن المطر الأحمر

قبل أن ينزل الخراب في رابعة القلب .. ثمة شمس تثقب و جه الموت بعيداٌ عن المطر الأحمر يا قلبها كيف تنشغل روحي بحبك و أنا مازلتُ ألملمُ فُتات الدمع من ( زنقة الريح ) ! لم أغتسل بعد من رائحة قصيدةٍ جديدة تدعي أن الرغبة في البكاء يجب أن ثمكت طويلاً في بداية الريح و خاتمة المطر ! للفرح ... أكمل القراءة »

مِعراج

مِعراج

أراني هناك وأبدو هنا فما عُدتُ أدري أنا أيُّنَا . تعلّقَ نصفيَ بالمستحيلِ و نصفٌ هَوَى وارتضى المُمكِنا . أعيشُ مع الدُّودِ تحت التُرابِ بروحٍ تُحلِّقُ حيثُ السَّنا . فيا غُربتي وسط هذا القطيعِ ويا بُعْدَ ،، يا بُعْدَ ما بينَنَا . ** تَسَلّلَ من خلف قضبانِ صدريَ عصفورُ عِشقٍ ، وطافَ الدُّنى . إذا جُنّ ليلِيَ .. أسرجتُ خيلاً ... أكمل القراءة »

تَعلم كيف يطفو

تَعلم كيف يطفو

لن يكفيكَ بحر لتغرق كل مافيكَ تَعلم كيف يطفو إلا أنتَبقيت في قاع الأشياءتهدد أعدائك بالأسقف المنهارة فوقكتتوعدهم بالجحيم الذي لا يشبع منكلن يكفيك بحر لتغرقولا نسيان الدنيا كلها يمكن أن يبتلع ذاكرة حجر واحدفي النهار تتقافز مثل الأسماك في مخيلة الشباكفي الليل تجوب مع النباحتبحث عن عظام الطرقاتكل ما فيكَ تعلم كيف يطفو إلا أنتَ بقيت الشاهد الوحيدعلى جريمة قتلكَ! أكمل القراءة »

انَّها لَيْلَـةُ الـتَّـجَـلِّي…

انَّها لَيْلَـةُ الـتَّـجَـلِّي…

عبدالمولى البغدادي إلتمسوها في العشر الأواخر أيها الأحبة فإنها ليلة التجلي وادعوا الله أن يجنبنا شر الفتنة لعلها لحظات إجابة إن شاء الله: في رحاب الصيام والإيمانِوصَــفــاء الأرْواح والأبْـدان ًيعْجُز الشعْر أن يكون بيانًابين قومٍ يتْلون أسْمى بيان ِإنَّه الـنُّـور والهُـدى جلَّ قدرًاومقامًا عن عاجزٍ في مّكانِيإنَّـه سَبْحَـةٌ مـع الله عَبْرَالنُّور في مَلَكوتِه الرُّوحانِيأيُّ شِـعــرٍ يَــروقُ بـعْـد مَـعــانٍمِن معاني الرَّحْمان ... أكمل القراءة »

أغنية واحدة

أغنية واحدة

الكلام نفسه يقال في كل تأبينلكن أغنية واحدة يمكن أن تجلس معك على الشاطئتتنهد مثلك تخرج من محفظتها صورك القديمة حين كانت امك تعد القطايف فتصير رائحة فستانها غابات من العسلأغنية واحدة تحفظ وقع أقدام أبيك الذي في السماء ذراعه السمراء العتيقة كالشارع الذي تركض فيه حافياًأغنية تحملك على ظهرها كحقول الشتاء تعبر تجاعيد ظلك إلى مخازن الضحك حول شمعة جدكحيث تضع رأسك على فخذ جدتك تمسده بأناشيد الحناء والنعناعأغنية واحدة قد تنساها لكنها ستدندك ... أكمل القراءة »

ماذا حل بالياسمين؟

ماذا حل بالياسمين؟

ماذا حل بالياسمينيتحدثون كثيرا عن اللهوعن الحبوالوطنثم الإنسانية على نحو أقلأتحدث عن الحربعن الجريمةوالعاهراتوأشياء أخرىأتحدث عنك أنت بالذاتلأني لا أعرف كيف ابدأ نصا لا تكونين فيه أنت المسكينة والشيطانةوالبحر المتلاطموكيس القمامةوالروضةودم يوسف على قميصكأنت امرأة العزيزوالأقحوانة على باب المدينةيتحدثون عن المدينةعن السؤال العنيف عند تخومهاوانا ألح بالسؤالماذا حل بالياسمين؟أين العشية؟وللمرة الألف أين الغزالة؟وأقول:من طاف حول ميدانهاودخل حارتهاوسلم على دورهاكان آمنا. أكمل القراءة »

كاذب بارع

كاذب بارع

أنا ممثل جيد كاذب بارعاكتشفت هذه الموهبة منذ زمن بعيدلذلك صرت أكتب بروح الكثيرينصرت أتقمص أي شيء وأُمثل كل الأدوار حتى أنه يمكنني أن أمثل فيلما كاملا بمفردييمكنني أن أكتب بلسان أي شاعر كان أن أستعمل قاموسه وألعابه الخاصة أن أكتب بلسان نيرودا مثلاوأقولأيتها البلابل الحزينة لاتلتقطي الحَب قرب الضفة إنها لم تعد كسابق عهدها صارت ماكرة وغادرة كثعلبة بريةحلقي صوب المحيط إنه أكثر صدقا الآن كل شيء مخادع ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى