أرشيف الوسم : القصة الليبية

فشل الشد.. فشل الضغط

فشل الشد.. فشل الضغط

خاطبتني بسحرٍ بيانٍ لم أسمع به إلا في الأساطير: ــــ أيها الكهل ، هناك نوعان من فشل البناء ..الأول هو "فشل الشد"، وهو أن الحديد هو الذي يبدأ في الانحلال والضعف ، ويتعلم الانحناء والتخاذل.ـــ والنوع الثاني يا شهرزاد الهندسة؟سألتها وأنا استجمع شتات ذهني الذي بدا كتلميذٍ يتعلم الأبجدية من جديد. فعادت لتتكلم ليمتليء المكان بالموسيقى التي لا مهرب منها إلا ... أكمل القراءة »

بطل اللسان المقطوع

بطل اللسان المقطوع

قررتُ أن أصبح بطلاً .. أخبروني أن عبور الصحراء بطولة، وأن عبور البحر بطولة، وأن رفع الأثقال بطولة، وأن الصمت هو أكبر البطولات .قررتُ أن أصمت: ــــ بطولةٌ كبرى بثمنٍ قليل .قلت لنفسي :ــــ في الصحراء سيقتلني العطش، وفي البحر سأموتُ غرقاً، وسأعجزُ بالتأكيد عن رفع الأثقال .قلتُ لنفسي ،وهكذا كان .اشتريتُ منزلاً جدرانه كاتمة للصوت، وحديقته لا تغنى فيها الطيور،تزوجتُ قطعةً ... أكمل القراءة »

أقوى الأسلحة للطويل في الترتيب الأول

أقوى الأسلحة للطويل في الترتيب الأول

الطيوب أعلنت الجمعية المصرية لأدب الخيال العلمي، الجمعة 21 يونيو الجاري، عن نتيجة مسابقتها لقصص الخيال العلمي، والتي جاءت تحت شعار (أدب الخيال العلمي كوسيلة مقاومة)، بفوز القاص والباحث التاريخي، المهندس “عبدالحكيم عامر الطويل“، عن قصته (أقوى الأسلحة)، بحصولها على الترتيب الأول بتقدير 96%. المسابقة حظيت بمشاركة كبيرة من عدة دول عربية، وقام على تقويم المشاركات الأستاذ “يعقوب الشاروني”. هذا ... أكمل القراءة »

قصة قرصة

قصة قرصة

قصة النملة التي قرصتها هي من أهم الأحداث التي مرت على تاريخ البشرية، كنت أستمع إليها بكل جوارحي، وكانت هي تحكي بكل مشاعرها وأحاسيسها، لم أكن أعرف أن قرصة نملة سيكون لها كل هذا الأثر، ولم أكن أتوقع أن تحمل قصة كهذه كل تلك التفاصيل المهمة. كنت أعيش القصة معها وكأنني أشاهد النملة وهي تتسلق ساقها في مشهد تم تصويره ... أكمل القراءة »

الـزنـزانـات ..

الـزنـزانـات ..

الزنزانة 1 قابع في الظلمة يحيك أفكاره يتوسد الجدار الرطب تتهادى له أمواج السواد يشق عبابها يتلحف الوحشة و تمتد أمامه ألسنة الليل بغطرستها تكبكبه في ظلمة لا متناهية. * الزنزانة 2 قضبان تأسره تزأر في وجهه كلما اقترب تغرز أنياب الخوف في وجنتيه قشعريرة تلوك خلايا جلده يسف الأنين ويلعق الماء المندى على الجدار. * الزنزانة 3 يتحسس المكان ... أكمل القراءة »

وجع الرحيل

وجع الرحيل

كل شئ على حاله لم أنظف الأتربة في خزانة الحنين ولازالت فوضى مخلفاتك كما هي ..الألم في غرفة النوم ملقى على ظهره.. والحلم جالس على كرسي والدك الهزاز.. ألبس ثيابي وهي ملطخة بعطرك الذي اشقت وعنادك لي وابتسامتك اللذيذة تغزو خيالي، دمعِ معلق بدبابيس في السماء كالنجوم، بصماتك على أرفف الكتب، دفترك في درجه المعتاد… قلبي عند عتبة الباب يشكو ... أكمل القراءة »

تغريد خارج السرد

تغريد خارج السرد

إِطَارٌ طَلَبَ رَسَّامُ البُورْتَرِيهِ مِنَ السَّجِينِ أَنْ يَتَرَيِّثَ حَتَّى يَرْسُمَ إِطَارًا حَوْلَ صُورَتِهِ، فَصَفَعَهُ .. وَمَضَى ..!بنغازي/27/11/2018م ذُبُولٌ عَلَى الكُرْسِيِّ الخَشَبِيِّ البَاهِتِ، جَسَدُ عَاشِقَةٍ يَسْتَحِيلُ صُرَّةَ انْتِظَارٍ بَاهِتَةً..!فِي يَدِهَا وَرْدَةٌ فَرَّتْ عَنْهَا نَضَارَتُهَا تَتَمَاهَى مَعَ المَقْعَدِ البَاهِتِ..اِلانْتِظَارُ يَحْفُرُ أَعْمَاقَهَا بِأَزْمِيلِ الخَيْبَةِ الحَادِّ..نَظَّارَتُهَا تُدَارِي دَمْعَ هَزِيمَةٍ يَجْرَحُ خَدَّهَا ..الْمَكَانُ يَبْهَتُ .. والحُبُّ وَالرَّجَاءُ ..تَتَلَفَّتْ يُمْنَةً وَشِمَالاً ..غُرَابٌ عَابِرٌ يَزْرَعُ السَّمَاءَ نَعِيقًا ... أكمل القراءة »

“جورج” وأنا

“جورج” وأنا

لم تكن علاقتي بجورج سيئة، لكنها لم تكن حسنة.. طوال سنتين من الإقامة في مقر سكناه كان يلعب معي دور المناكف المستفز، وفي المقابل تطور رد فعلي معه من السذاجة إلى الترقب ثم إلى التجاوز عنه بالكامل… على عكس زوجته “آن” لم تتفاعل الكيمياء البشرية معه منذ أول لقاء. تأخرت “آن” خطوتين عند مدخل الباب وقدمته إليّ: هذا زوجي.أخبرني حين ... أكمل القراءة »

العيد

العيد

ضعي السكر في كأس الحليب ولا تخبري أحداً أنك شاهدت انفجار القذيفة قبل أن يفطر الصائمون، قولي للأطفال أن هذا رعد وسوف يؤمّن الله كلماتك ببعض المطر، قولي للصديقات أنك بخير، وأن القتال قد توقف لأجل العيد، وأرسلي بطاقات تهنئة لقروب المعلمات وقروب الأسرة، وقروبات البيع بالبطاقة المصرفية، ولكل الأصدقاء على المسنجر، أرسلي صورة كعك، وقلباً أبيض، وضحكة كبيرة.. قهقهة ... أكمل القراءة »

التمنع في قصة محمد الزنتاني ..  نص (القرار) نموذجاً

التمنع في قصة محمد الزنتاني .. نص (القرار) نموذجاً

حين تدخل يدك داخل جراب ممتلئ،  فليس بالضرورة أن تلتقط أرنباً سميناً، ذلك لأن محتويات الجراب تعبث هي الأخرى معك، تقترب من أصابعك قليلاً وحين تظن أنك قبضت عليها تفلت هاربة… أحياناً توهمك بأنك أمسكت بضالتك، وحين تسحبها إلى الخارج تجدها شيئا آخر غير الذي تطارده… قد ترهقك اللعبة، وربما تفقد صبرك قبل أن تكتشف أن (التَّمنُّع) بالنسبة للأشياء هو ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى