صدور عدد جديد من أوكر

الطيوب

صحيفة أوكر في عددها الجديد
صحيفة أوكر في عددها الجديد


صدر العدد الجديد من صحيفة أوكر للفنون التشكيلية اليوم الأحد الثالث والعشرون من شعبان/1440هجرية الموافق: 2019/أبريل/28 م وجاء فيه: ليبيا تمنح أول إجازة خطية في الخط المغاربي ولقد تصدرت الصفحة الرئيسية لوحة فنية للفنان اللبناني الكبير الراحل وجيه نحلة والتي جاءت ضمن قراءة للناقد العراقي عبدالغفار العطوي الذي تناول ظاهرة الاغتراب في الفن التشكيل والجسد نموذجا وفيها طرح الإشكالية كظاهرة فنية تستحق الوقوف عندها وتطرق للحديث عن تشيؤ ما بعد الحداثة وأثره على الفنون، فيما تناولت أسرة التحرير في مفتتحها الهجمة الشرسة التي يحاول البعض شنها ضد المشروع الأوكري مؤكدة التزامها بقواعد المهنة ومجددة دعوتها لجميع الأقلام الناقدة والصحفية من تشكيليين ومهتمين بالفنون التشكيلية للمساهمة في رفد هذه الصحيفة داعية لتضافر الجهود من أجل إنجاح العمل، ولقد أشارت أسرة التحرير إلى أن أوكر ستستمر في إصدارها بشكل نصف شهري بإذن الله.

هذا ولقد استطلعت أوكر آراء مجموعة من النقاد التشكيليين من مختلف الدول العربية حول إشكاليات النقد التشكيلي المعاصر وفيه ناقش النقاد ابتعاد واقتراب مسارات النقد التشكيلي من المنجز البصري كما طرحوا بعض المشاهدات للممارسات التي يسلكها بعض النقاد موجهين بؤرة ضوء حول دخلاء النقد التشكيلي وأكدوا أن الساحة التشكيلية بحاجة ماسة للرجوع إلى النقد الأكاديمي بالاستفادة من المناهج النقدية المختلفة داعيين إلى ضرورة تأسيس منهج جديد يعالج الإشكاليات ويوحد الاختلافات.
فيما غرد الناقد المصري محمود فتحي بين حروف الثلث وجماليات المغربي المبسوط في قراءة نقدية لتجربة الخطاط المغربي محمد قرماد، أما الناقد السوري فقفز على نوتات اللون ونغم الموسيقى في مقاربة حول العلاقة الجدلية بين اللون والنغم. أما في صفحة كاريكاتير الأخيرة فتطالعون حوارا مع الفنان العراقي الساخر قبلان الذي حصد العديد من الجوائر العربية والعالمية في الكاريكاتير وفيه تحدث عن الخطر الذي يهدد ممارسي الفن المشاغب كما تحدث عن مسيرته الكاريكاتيرية مستوقفا عند بعض محطاتها، كما ناقشت الكاتبة التونسية حنين قتاتا ثورة الكاريكاتير في أحضان الربيع العربي.
وتقرؤون في الصفحات الداخلية العديد من المواضيع المتنوعة في النحت يسترجع الفنان والناقد العراقي خالد خضير الصالحي ذاكرة القارئ العربي إلى الوراء ويقف عند أحد أعمدة النحت العراقي الراحل جواد سليم ويستعرض مجموعة من أهم منجزاته الفنية، كما تجدون الكثير من الأخبار والاستطلاعات والموضوعات الأخرى في التصوير الفوتوغرافي والرسم والنحت وغيرها من المواد التي تناولت في عمومها الحرف بأبجدية اللون.

عن منى بن هيبة

الاسم: منى نصر بن هيبة الشريدي. مواليد: 1986. المؤهل العلمي/ بك. رياضيات. صحفية وتشكيلية، ورسامة كاريكاتير. لها مخطوطة بعنوان ( قوالب الطين).

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى