أرشيف الكاتب: عبدالباسط أبوبكر

الاسم: عبدالباسط أبوبكر محمد تاريخ الميلاد: 1975 مكان الميلاد: الجبل الأخضر-ليبيا المؤهل العلمي: بكالوريوس محاسبة/1997. مجالات الكتابة: الشعر والمقالة. بدأ الممارسة الشعرية منذ العام 1996، ونشر في أغلب الصحف المحلية، وله زاوية أسبوعية بصحيفة "الجماهيرية" بعنوان (وقفة). إصدارات: في متناول القلب-شعر/2005 أوقات خارج الوقت-شعر/2008
الشاعر يفكر

الشاعر يفكر

فكر الشاعر كثيراًأن يكتب قصيدة عن الشجرةلكنه تذكر الحطاب وفأسهفكر أيضاً أن يكتب قصيدة عن الأبوابلكنه تذكر فعل الصدأ وهذيان مفاصلهافكر في كتابة قصيدة عن النهرلكن الضفدع الصاخبقفز في بياض الورقهفكر أن يكتب قصيدةً عن الصباحلكن فناجين القهوة اتقنت المؤامرةفكر الشاعر كثيراًفي حقل القمح و شامات الحبيبةوأرغفة التنور وأغاني فيروزلكنه اكتشف أن الشعراءيركضون في نفس المضمارأخيراً تذكر المرآة الوحيدةوقف أمامها بكلِّ ذهولو كتب قصيدة هجاءفي الشخص ... أكمل القراءة »

نصوص

نصوص

نصوص شعرية قصيرة للشاعر عبدالباسط أبوبكر أكمل القراءة »

محاولة فرح

محاولة فرح

نُجربُ أن نفرحفي مقابل كلِّ هذا الوجعنجرب أن نصغيفي مقابل سطوة الضجيجنجرب أن نضحكمقابل أكوام الحزننجرب أن نكونفي مقابلمحاولات الإلغاءنجرب أن نكتبفي مقابل حالات الشطبنجربأن نجرب كي لا يفترس القلقروح الحلموحتى لا يربك الخوفنبض القلوب! أكمل القراءة »

محراثك الصغير

محراثك الصغير

كيف كان محراثكَ الصغير ؟!يختصرُ المسافة بين اللقمة وفم الجائع دون أن يتناسل في مساربه تجار ومرابون. كيف كان بوحكَ في ليالي الصقيع يختصرُ خفق القلوب ويوصدُ باب الخيبةوينزعُ عن الأشباح جبتها. كيف كان صوتِ مزماركَ يتدفق سحراًكمياه بئر زقدر * الذي لم تفترسه الملوحةولم تطمره الرمال. كيف كان لرصاصتكَ أن تتطاولَ على الأشباه وتغفو في بندقيتكَ العتيقة على وقع أمل أصيل وفي انتظار يومٍ مختلف. ياجدي. كيف كان دعاؤك الطويليفتحُ نوافذ الصباحويكسرُ ... أكمل القراءة »

أمنيات كاذبة

أمنيات كاذبة

تتثاءب لك موظفة الأمن وهي تمزج تثاؤبها بضحكةٍ خفيفة يتثاءب لك عامل المقهى وهو يتمترس خلف آلة القهوةيتثاءب لك الكرسيوأنت تختاره نافذة يومية على البراح الأزرقتتثاءب لك الطاولة يتثاءب لك كوب الموكا وأنت تطلبه زيادة في القهوةيتثاءب لك الكافيينوأنت تتداول معه نميمة جديدةيتثاءب لك العالم وأنت تصغي للأغنية ذاتها كل صباح وتعدل مزاج النهار بسلةِ أمنيات كاذبة! أكمل القراءة »

على قيد الحلم

على قيد الحلم

احتفِ بأوهامك الخالدةبالحماقات التي تُبقيك على قيدِ الحلممُتوهجاً وكثيراًاحتفِ بالوهمالذي يقودك وسط يقين الأصدقاء الباهتتُراوغ بهماتراكم من وجع! وتصعدُ به صوب قمة الضحكلتجلس هناك تُراقب هشاشة العالمترتب ما تشابك من أفكاروتأوي إلى جنونهكلما استبد بك التعقل! أكمل القراءة »

نصوص

نصوص

طويلةٌ جداً عصا الثوراتوهي تقرعُ رؤوس الطُغاة وتقض مضاجعهم. وثقيلةٌ جداًعلى ثوار الأمس و هم يتحولون تحت ظلها إلى طُغاةٍ جُدد! * نبيلٌ هو الوجعحين يتصفحُ دفاترَ القلوبفتزهرُ بالتوق كم في قبضة الحزن من قلق؟يلتهمُ الجهات في غيابِ البوصلةلماذا حين نهزُ شجرة الذكرى؟تُساقط شجناًولماذا حين نعبر نهر الغياب؟ لا تبقى إلا الروح في عريها المُخيف! * أشفقُ عليكِ من ظلامِشوارعنا فنامي عند أولِ رصيف لا يلتهمُ المعاني ولا يعتقلُ الشعراء! أكمل القراءة »

إلى الأعلى