أرشيف الكاتب: عبدالباسط أبوبكر

الاسم: عبدالباسط أبوبكر محمد تاريخ الميلاد: 1975 مكان الميلاد: الجبل الأخضر-ليبيا المؤهل العلمي: بكالوريوس محاسبة/1997. مجالات الكتابة: الشعر والمقالة. بدأ الممارسة الشعرية منذ العام 1996، ونشر في أغلب الصحف المحلية، وله زاوية أسبوعية بصحيفة "الجماهيرية" بعنوان (وقفة). إصدارات: في متناول القلب-شعر/2005 أوقات خارج الوقت-شعر/2008
محاولة فرح

محاولة فرح

نُجربُ أن نفرحفي مقابل كلِّ هذا الوجعنجرب أن نصغيفي مقابل سطوة الضجيجنجرب أن نضحكمقابل أكوام الحزننجرب أن نكونفي مقابلمحاولات الإلغاءنجرب أن نكتبفي مقابل حالات الشطبنجربأن نجرب كي لا يفترس القلقروح الحلموحتى لا يربك الخوفنبض القلوب! أكمل القراءة »

محراثك الصغير

محراثك الصغير

كيف كان محراثكَ الصغير ؟!يختصرُ المسافة بين اللقمة وفم الجائع دون أن يتناسل في مساربه تجار ومرابون. كيف كان بوحكَ في ليالي الصقيع يختصرُ خفق القلوب ويوصدُ باب الخيبةوينزعُ عن الأشباح جبتها. كيف كان صوتِ مزماركَ يتدفق سحراًكمياه بئر زقدر * الذي لم تفترسه الملوحةولم تطمره الرمال. كيف كان لرصاصتكَ أن تتطاولَ على الأشباه وتغفو في بندقيتكَ العتيقة على وقع أمل أصيل وفي انتظار يومٍ مختلف. ياجدي. كيف كان دعاؤك الطويليفتحُ نوافذ الصباحويكسرُ ... أكمل القراءة »

أمنيات كاذبة

أمنيات كاذبة

تتثاءب لك موظفة الأمن وهي تمزج تثاؤبها بضحكةٍ خفيفة يتثاءب لك عامل المقهى وهو يتمترس خلف آلة القهوةيتثاءب لك الكرسيوأنت تختاره نافذة يومية على البراح الأزرقتتثاءب لك الطاولة يتثاءب لك كوب الموكا وأنت تطلبه زيادة في القهوةيتثاءب لك الكافيينوأنت تتداول معه نميمة جديدةيتثاءب لك العالم وأنت تصغي للأغنية ذاتها كل صباح وتعدل مزاج النهار بسلةِ أمنيات كاذبة! أكمل القراءة »

على قيد الحلم

على قيد الحلم

احتفِ بأوهامك الخالدةبالحماقات التي تُبقيك على قيدِ الحلممُتوهجاً وكثيراًاحتفِ بالوهمالذي يقودك وسط يقين الأصدقاء الباهتتُراوغ بهماتراكم من وجع! وتصعدُ به صوب قمة الضحكلتجلس هناك تُراقب هشاشة العالمترتب ما تشابك من أفكاروتأوي إلى جنونهكلما استبد بك التعقل! أكمل القراءة »

نصوص

نصوص

طويلةٌ جداً عصا الثوراتوهي تقرعُ رؤوس الطُغاة وتقض مضاجعهم. وثقيلةٌ جداًعلى ثوار الأمس و هم يتحولون تحت ظلها إلى طُغاةٍ جُدد! * نبيلٌ هو الوجعحين يتصفحُ دفاترَ القلوبفتزهرُ بالتوق كم في قبضة الحزن من قلق؟يلتهمُ الجهات في غيابِ البوصلةلماذا حين نهزُ شجرة الذكرى؟تُساقط شجناًولماذا حين نعبر نهر الغياب؟ لا تبقى إلا الروح في عريها المُخيف! * أشفقُ عليكِ من ظلامِشوارعنا فنامي عند أولِ رصيف لا يلتهمُ المعاني ولا يعتقلُ الشعراء! أكمل القراءة »

نصوص

نصوص

يعتذرُ الباب القديمكثيراًللمفتاح الوحيدعن صدأ يعلو مفاصلهوعن أنينه المبحوحالذي ينتهك سكينة الليل. * سِربٌ من البشارات لا يُخطئ الطريق نحو قلوبنا التي تتعكزُعلى الرجاءوتستحمُ بماءِ الانتظارهكذا تقولُ البشارةُوهكذا يتمادى التأويل كثيراًفي قراءةِ الأرواح! * لا يكتملُ السطرتتمنعُ الفكرةويجفُ الحبر! * رائقٌ مزاجُ الفتيل عندما يهمسُ للعتمةِفيُبددها! * مواويل الريحِ لا تُغري الغيومفتذهبُ بعيداً ولا تُمطروحده القِبلي* يُعمدُ الصباحات النديةبوقار غُبارهووحدها القبراتتُعكرُ مِزاج النشازوتُغيرُ وجه النهار المرتبك! أكمل القراءة »

جرحنا

جرحنا

  نُضمدُ جُرحنا بالأمل بالخطى المتأهبة بعناق محموم للمسافات الشائكة نرشُ سكر الذكرى  في شقوق القادم نهمس للوقت الفسيح : صباحُ الخير أيتها البلاد أينما تصدحُ عصافيرك فهو الصباح و أينما تحبو فراشاتك فهي الجنة! أكمل القراءة »

الفراشات تتبع حدسها

الفراشات تتبع حدسها

  الفراشاتُ تعرفُ أن العتمة تحملُ فجراً وليداً وأن ندى الشرفات سيقودها صوب روح العطر الفراشات تتبع حدسها مثلما تتفجر مزامير الرعاة في حلق الوادي الكبير بالرؤى ومثلما تجعلهم غواية الأصداء شعراء بالصدفة يتعطرون بالعشق يكللون جيد المساء الطويل بالغناء. الفرشات تعرف لذلك لايخلفُ الجمال وعده ولاتتأخر مواكب البهجة في الحضور الفرشات تعرف لذلك تقترحُ كل خيبة موعداً للأعراس وتنثر ... أكمل القراءة »

في الأفق

في الأفق

  في الأفقِ ليس هناك ما يعكرُ مزاجَ العصافير غير غيمةٍ عابرة تبخلُ بالمطرِ على البذور المُتلهفة وتسكبه بعيداً في الأرض القاحلة! ليس هناك ما يربك الخيال غير شعوذة الشعراء وغير فراشات تضل طريق الرحيق وتتراقص لضوءٍ مُخاتل ليس هناك ما يبوح به القلب عندما يفقدُ وجهته ويغوصُ في الغياب! أكمل القراءة »

إلى الأعلى