أرشيف الكاتب: نعمة الفيتوري

بعـيداً جـداً

بعـيداً جـداً

بعيدا عن الحبو السياسة ..وبعيدا عني أنا وكلي وما يعنينيأنت وظلي والأمسبعيداً عن عطري الذي لفظته مساميوعن أصابعي التي أدمنت الدوران حول شفتيكبعيدا عن الأرض والمداروالمجاز والحقيقة والكذب والنفاقبعيداً عن آهات أستعبدتنيعن دموع مؤجلةوكلمات لم نهمس بها في وقتهاعن سكوت موجعوصمت صاخببعيداً عن الموت الذي يلفنا كل يومبدون إنقطاعبعيداً عن كل العمر الذي يتناقص في عجلة من أمره والآمال المترهلة ..كل ذلك وأكثر أنساه ... أكمل القراءة »

محطات…وأحلام

محطات…وأحلام

في السفر ينتابنا احساس أننا سننسى كل شيء..ونتركه حيث كنا ،وكدائما نمر على المحطات نتأمل الحكايا في وجوه المسافرين ..هذا مريض يعاني ويعبر الفضاء متوسداً الأمل ..وتلك المرأة تسابق أجنحة الطائرة لتشبع توقها لحضن إبنها المهاجر قسراً..وذاك الطفل المتشبث بيدي والده وكأنه يعلم أنه سيتنازل عنه لوالدته -لأنه سيتزوج- بعدما كان هو ثمناً للطلاق وحكايات كثيرة تئن أو مبتهجة ..عند ... أكمل القراءة »

فـراغ…

فـراغ…

كل صباح يناديني الفراغاملأ كأسه بالملل ونرقص معااتلاشى معه فى عناقيأخذنا إلى غرفة المعيشة حيث الجلسة ودودةتليق بالمُرهقين..نتنقل بين الكراسي ونرتمي على الأرضنتراشق بالوسائد ..نضحك حد البكاء نصرخ ..ثم عند الظهيرة نغني أغاني أكل عليها الدهروعطش .نعمة*“عنفوان” 2019 أكمل القراءة »

دائماً صغيرات

دائماً صغيرات

الكاتبات …دائما صغيرات يحلقن فوق مستوى العيونوالقلوبإن بكين تتخلل دموعهن إبتسامةوإن خفن ترتعش قلوبهن داخل أجسادهن الثابتةللغنج لديهن طقوس وللحب قدسيةوللحياة رؤى أكثرها قد تبدو غير منطقيةلكن لذيذةأطفالهن شركاء في اللعب و الحلوىيخبئن الأسرار في عيونهن الليل أحياناً عذب وغالبا عذابالرجل بالنسبة لهن حنون وقاسيغادر ووفي ويمكن الأستغناء عنه في حال كانت قبلته مريعة أو غير محتملةأو بخيل بكلمة أحبكأو حضنه بارد الكاتبات كثيرات التوقع يعذبن ... أكمل القراءة »

مُتفق عليك …

مُتفق عليك …

عندما أصافح عقلي أتنفس بهدوءاسبح في مدار آمن أتوقع الأفضلأتحكم في تيار ظنونيأتقبل جفاف الأشياءوالناس ..فظاظة الأحداثأمنطقها .. عندما أنظر بقلبي إلى ما حوليأشفق عليّأتعاطف معي وأحاول تمرير غضبي عبر تنهيدةألوذ به ليمحو شوائبيأرتمي في حضنه قد أُثقل عليه أتدثر بحنانه وأخزن جرعة كافيةتمكنني من العودة من جديد قد أرتاح بعقلي لكنني أحتاج لماء قلبي، لوجهي الآخر لحقيقة لا يمكن تجاهلهاتلح دائما نبضي ..للحياةإحساسي أنوثتيبراءة رغباتي عندما أفكر ... أكمل القراءة »

تمرد …

تمرد …

أنا.. لا أملك كرسياً هزازاً يمنحني متعة التأمل سأستعين برعشات قلبيوهزات يدي المتعبتينسأخط السطور بماء قلبيلتتراقص أو تترنحسيكون الأمر سيانوأدفئ روحي من تلك الحرارة المباغتة التي تعرفها جيداً المرأة التي بدأت موسم الجفاف لن ألعنها سأقاوم مثابرتها على إزعاحي وتذكيريأنني إنتهيت..ويح الزمن عندما لا يمنحنا فرصة ثانية ..ونحن من منحناه الكثير..لاأصدق أن لا شيء ينتظرني .. فالمواسم تنتهي لكنها تعود من جديد وأحياناً أجمللن أسمح لليأس ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى