أرشيف الكاتب: آية الوشيش

أية الوشيش حسن الوشيش. هانوفر/ألمانيا 1993. طالبة بكلية الصيدلة- جامعة بنغازي. تكتب الشعر والقصة القصيرة.
أشياء صغيرة

أشياء صغيرة

أشياء صغيرة ٌلكنها كبيرة ٌ!كلمةُحب ربما مِمَن نحب في وقت إنشغالهِعِناقْ طويل دون سؤال مابك ؟حديث ْعن أُمنيات نشتهيهاَمفاجأةٌ سارةٌ بشيء نحبهُيدْ ُتمسك يدك بدلاً عنكّأشياء صغيرةٌكورقة كتب عليها “صباح الخير ”أيها السيدة الأوليأو أيها الرجل الوحيدْكأبتسامةً تسعد قلب متعبْكأِمتنان يأتي بعد عطاءكعطاء يأتي دون طلبْأشياء صغيرة ٌلها أثر مدوي ِكرؤية التفاصيل التي لا نراهاَإلا نحن حين نجلسْعلي هامش الوحدة ... أكمل القراءة »

وادي لبخوت

وادي لبخوت

تمايلت أطراف الرداء وغاص الحذاء في الطين تململت “جازية” من الحال ورددة في حبور “بعد دناه صار خطاه عزيز مالنا في عشرته “ كتمت الألم وأقبل تلملم مالها من أغراض بسحاريتها ثم أردفت “ياعشرة العمر ياهاينة “ تنحنح الحاج “عبد الدائم ” قائلاً “مثني وثلاث ورباع وشرع الله مافيه قول قايل “ ثم أقبل يدخل عروسه ومسد لحيته بنظرة بها ... أكمل القراءة »

الساعات القاتلة

الساعات القاتلة

عظيمة الكلمات التييبتلعها صمتنافي أواخر الخذلانوفِي إعتياد الحزنحينما تغدوعميقة المشاعرالتي لا تقبل البوحولاتكتفي بالنواحولا تحصرها إبتسامةساخرةحيث نبدو متعبونمتعبون كعتبة عتيقةملت مرور الوافدينمتعبون حد الجزعحد الفزعكشجرة لا تسمح لهاالطبيعة بالجلوس !فتبدو للناظرين شامخةرغم بؤسهاهل جربت يوماًأن لا تكترث لما سيأتيوتتفادي ماقد مضيءأن تغني“قلبي صار قابلاًكل صورة ”أن الا تبدو حزينرغم هتك عذريةسعادتك؟أن تصطادكالساعات القاتلاتبفرح الشامتينولا تبالي !أَنً يمر الحب أمامكفلا تهتم ... أكمل القراءة »

العتبة

العتبة

أنا العتبة العتيقة المتعبة التي ملت أرجل العابرين أنا العتبة العتيقة المتعبة حد الهشاشة الباذخة في صمتها المهيب الواجمة أمام القُبل المحرمة في زواياها أنا عتبة الجلوس جلوس العاطلين عن العمل والحب والعطاء أحمل عرق العمال وضحكة طفل وموسيقى مراهق وأمنيات شابة مرهفة ومرهقة تلاحق حلم في متاهة قدرها عتبة مهملة في الحدائق تزورني العصافير وتضايقني فضلات الحمام توشوش لي ... أكمل القراءة »

البارحة…

البارحة…

البارحة علي سطح زحلغنيتورقصتركضترفعت كأس من “التربيدو”أخبروني أنه عصيرمحلي !البارحةعلي سطح زحلوجهي اكثر إسمراراًولي شعر كثيفأرمق الأقماروأشتهيوجهك المفقودفي تعرجات الأرضتقول سيدة تختلففي الشكل عنيلها أربعة أذرعورجلأن نهراًفي قارة الباردوبعث فيها بعضالبشرلعل سفراًعبر الأبواب الزمنيةيعيدك إليّالبارحة اخبرونيأن روح ستيفن هوكينغواقفة ترقص فيحقل جاذبيةالثقوب السوداءوتحاول فك أسرارالفلك هذه المرةدون حاجتها لكرسيمتحركأخبروني أيضاأن الأشرارسيظل سجنهم الأرضأرمق حروبهممن بعيدالبارحةأستمعت لنفخالشمسوعربدة النجوموحريق النيازكالبارحةكنت جسداًتحت الترابروحاً ... أكمل القراءة »

قوريني

قوريني

تحبين قوريني ؟لما قوريني ؟ لاتسألي لمأحبها ؟ إنها لي أحلام أريتي في صباها نفحات كالخيموس الشعرية أمجاد باتوس قداسة زيوس وتاريخ كرنيادس إنها لي صوت صهيل خيل في ليلة باردة ضباب يحجب وجه المحب عن حبيبتهأمواج تضرب مينائها في يوم شتوي بإمتيازسيدة في عربة ترتدي فستان بنفسجي يحتوي جسدها الناعم ، تتطاير أطرافة إذا تحرش به النسيم ! رقرقة مياة ابولو وترنيم طير شارد يصنعان سمنفونية الأمل هي لي حقل ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى