أرشيف الكاتب: عائشة الأصفر

عائشة الأصفر. روائية ليبية. ولدت بمدينة سبها في العام 1956. صدر لها: خريجات قايونس- اللي قتل الكلب- اغتصاب محظية- النص الناقص.
الحكاية قديمة

الحكاية قديمة

مُذْ صنعتَ “لهُبَل” الكَسير ذراعَ ذهبوانحنيتَ عند قدميه تستجديه الولدَ والمطر! واستمرأتَ رائحةَ الحَصَى المطبوخ ولم يأتِ “بن الخطاب”.قبل أنْ تبذرَ داعش في “كربلاء” وتلوكَ حديثَ إفْك. مُذْ همّك بالقدم اليمين أم باليسار؟ مُذْ صدّقتْ أمّك أنها “صاحبة الدِينار” حتى بعد النسخ واللصق.صنعوا جنيّا زِرًّا، فاخترقوا ألف كوكب، لتخترقَ ألف “بلقيس” في آن. أنت أنت.. شيخ القبيلة ثم الخليفة فالأمير فالسلطان.هو رأسك في العمامة، ... أكمل القراءة »

في العام 61

في العام 61

في العام الواحد والستين كنتُ على ذاك الرصيف أمام محل الدُّميَة الكبيرة التي حدثكم عنها ذاتَ أُمسية تناولتُ فيها موكبَ المليك، شارع رئيسي واسع وجميل على جانبيه بعض الأشجار المتباعدة، نسمة متوسطية باردة وبيدي برتقالة تعذّر عليّ تقشيرها وأنا أنبشُها بأظافري، وجهي مدفونٌ في البرتقالة وأذني مع إيقاع طَرْق نعلٍ حديديٍّ يقترب يميني تَصَاعُدا سَريعا، بلغَ أشدّه وهو يصلني، رفعتُ ... أكمل القراءة »

القرب فؤاد .. البعد زينة

القرب فؤاد .. البعد زينة

كافِرة بكلّ المرايا والوجوه أنا.. أعبدُ شراسةٓ الطين، وغواية الماء، وانقياد الحرارة..جبلٌ لا يُواريك حجابٌ أنت.. أخرّ عند قدميك زهوٓ قدّيسة.. وأنبشُ قلبك شغفٓ مُريد.. علمْني كيف تنبت للتراب أجنحة! وللقصب حنجرة صوفي!كيف يكون القربُ فؤاد هواء! والبعدُ زينة عٓتمٓة ويٓهدي!! أكمل القراءة »

رسالتنا من النص الناقص

رسالتنا من النص الناقص

جزء بسيط من رواية النص الناقص للأستاة عائشة الأصفر، هذا الجزء عبارة عن رسالة (1)، ورسالة (2) من رسائل مريم إلى عامر. مقطع مميز يرسم الشخصية المرسلة ويرسم المجتمع حولها.لا غنى بالطبع للقارئ ان يقرأ النص كاملا وذلك للوصول لفهم اكبر لهذه الرواية الرائعة . لكن هذا مجرد مقطع تعريفي بشخصية واحدة تعيش عالما مختلفا عن كل ما يحيط بها ... أكمل القراءة »

فهل مِن دالّة!

فهل مِن دالّة!

ارتباك.. في بلادي كما الخلقلنا من كلّ زوجين اثنين..المتحدث الرسمي، وصفحة الدولار، وحتى رمز الحب! فهل مِن دالّة! آذانٌ يتلوه آذان، وعشر فتاوى!! لكنّ يقينا رمضانٌ واحد.. فلنُمسِكْ مع الخيط الأوّل وننام قبل تشابك بقيّة الخيوط.هيتَ إليها.. وحدهاغيمةٌ تمتصّ حِمَمَ قَيظك، وحوضُ خِصبٍ يسرحُ فيه نَزَقك،وقيعَانُ بللٍ يذوبُ فيها مزاجُك.استسلام المنتصر، وغَنِيمَة بِلا وَقِيعَة. ذاتك.. تسكنُ بين جوانحك نَفْحَةٌ مِنه وكَلِمَة. عُدْ إليك.. لِتُبصرَ كيفَ ... أكمل القراءة »

أخف الضررين

أخف الضررين

عبر حسابها الشخصي على الفيسبوك، كتبت الكاتبة والروائية “عائشة الأصفر”: عندما استضافتني صديقتي العربية في عاصمتها ذات مساء كانت مَزهوّة وهي تُشير إلى طبق الديك الرومي الفاخر لتقولَ لي أنّه مُطعّمُ بالنبيذ!كان شعوري مثل أغلبكم الآن وأنا أخيّب أملها وأضيّع إنجازها للاحتفاء بي، زدْ ابتلائي بالضحك كلما حُشرتُ في زاوية ضيّقة فكيف في ديكٍ مَخْمور ولو كان روميا. لا تخذليني ... أكمل القراءة »

استدلال

استدلال

لم يستدلوا عليكِ إلا منها هي كل ما تبقّى منكِضفيرة جعْداء على قارعة طريق صحراويسوداء الأدَمةِ كـ ليلِ سُقوط.وحدها استعصتْ على البلعربما نِكايةربما تميمة معقودة ذاتَ مسَد ضفيرة سقطتْ من رأسِ عامكضئيلة..لم ترصُدها طائراتُ الغوث.لُفِظَتْعلى قارعة لسانٍ صحراويأخرسدسَّ الغولُ فيه سرَّ الحكاياضفيرة جَعْداء مُمَددة على كفِّ رملوحدهن صبايا “تراغن”أقمنَ عليك صلاةَ مَنَاحأهلنَ عليكِ دموعَ مآبصبايا “تراغن” خُدود ظللم تُلتَقط لهنّ الصورالتقطتهنَّ عَيني ... أكمل القراءة »

الجنوبية

الجنوبية

  أيّتُها الجَنُوبيّة الكَتِفُ الّتيِ سَقَطَتْ مِنْه أثناء تَقَاسُمه.. فما انْحَنوا لالتِقَاطِكِ التَقَفتْكِ جِنّياتُ القَيظ فكنتِ  ومَضَى وَطَنِي أَعْوَرَ الْمَنكَبَين.. أمٌ بِلَا أبْنَاءٓ أنْتِ.. قَضَوُا في غُرُفِ الطّابق العُلُوِي رُموُا حَطَباً في مَحْرَقَة السّلْطَان وأنْتِ تَرأَبِينَ أكْمَام الرّيح قَدْ تُغْرِي الَغَيم تُخِيطِينَ شِفَاهَ بِئْرٍ غَامِدَة طُمِرَتْ بِحَجَر الْكَمَدْ تَخْنُقِينَ فيها الآهَ.. تَهْمُدْ مَن فَضَّ سِتْرَ اللّيِل فَقَأَ عَيْنَ الفَجْر عَرّى ... أكمل القراءة »

نصوص

نصوص

  لاً تًجْزعوا.. لا تٓنْزٓحوا.. فالموتُ أجلٌ كٓما الْمِيلاد لا شٓيء يُرعِبُ الظّلامٓ كالْحيٓاة اوقِدُوا الشُموعٓ طٓمْئِنوا أطفالٓكم ليٓلعٓبوا تغيّرٓ الصّور علٓى الجِدٓار لِيدرِكوا حٓجمٓ الظلّ خلفٓ اللّهبِ خُدْعٓة تكٓافٓلوا وأٓمّنُوا بُيوتِكُم سٓتنْتٓشِي أبوابُها.. ذٓاتٓ زٓهٓر : : لا تُرهِقوا عُقولٓكُم.. اللّعْبة تُدٓار عٓن بُعد.. طالعوا فيديو: الْجيل الرّابع من الحروب ( إقامٓة الدّولة الفاشِلة ).. تٓجِدوا.. أرضٓنا مٓسْرٓحاً للْدُمٓى ... أكمل القراءة »

مَن أطلقَ النارَ على القصائد

مَن أطلقَ النارَ على القصائد

  مَن أطلقَ النارَ على القصائد مَن أفشىَ سرَّ صدرِها نامتْ على جذواتها مَنْ أفزعَ الأطيارَ في الأحشاءِ هجرتْ بلا ميقاتها مَن ذا الذي صدمَ القمر أبكى مَثَاكِيلَ الصبر حرّك لظَى خَيبَاتِها صعّب حروفَ الغَزَل وافتكّ غزلَ الدار جِنٌ عاثَها يا ليتَ شِعري يَعْتمر يا ليت تحبل بالبَرَق غَيمَاتُها ________________________ 17/9/2017 أكمل القراءة »

إلى الأعلى