أرشيف الكاتب: فاطمة غندور

كاتبة وباحثة ليبية أصدرت ثلاثة كتب منها إصدار عن الحكاية الشعبية في ليبيا، تعمل في المجال الصحفي كمدير عام لجريدة "ميادين" المستقلة التي صدرت من بنغازي في مايو 2011
سيرة المُبدعة الليبية

سيرة المُبدعة الليبية

تقدم الأديبة والباحثة شريفة القيادى كاتبة الخاطرة، والمقالة، والقصة، والرواية، والسيرة، والباحثة الأغزر إنتاجا _ فى تاريخ الإصدرات النسائية الليبية_ فى كتابها (رحلة القلم النسائى الليبي) دراستها التوثيقية والتحليلية التى هى فى أصلها رسالتها لنيل الماجستير أكمل القراءة »

يوم الزّي الليبي

يوم الزّي الليبي

وقوفا وجلوسا، فرادى ومجموعات، فى ميادين وأزقة وحدائق عامة، وقاعات مؤسسات تعليمية، ومسارح، أصطف وتوزع فيها، نساء ورجال وأطفال، جمهور متباين الأعمار مُتباهٍ بألوان زاهية وتفاصيل منسجمة متناغمة لأنواع من الأنسجة والأثواب الحريرية والصوفية والكتان زينت أجسادهم، بأجمعهم التقوا على موعد وحدَهم فى جغرافيا ليبيا مدن وأرياف ممتدة شرقا وغربا ووسطا وجنوبا، وبعض الجاليات بالخارج، هكذا ملء السمع والبصر طلعت ... أكمل القراءة »

«بالتي هي أحسن»

«بالتي هي أحسن»

العنف، الإرهاب، الكراهية، التمييز، مصطلحات قديمة حديثة، حسيا وماديا فعلت فعلها طوال التاريخ الإنسانى بصور شتى ومشاهد بعضها حفظتها السير والوثائق والمخطوطات واللوحات الفنية بما هى عليه أو بأسطرتها لتظهر أكثر بشاعة ورعبا، ساعة أرهب قابيل أخاه هابيل ومارس العنف ضده ونفذ جريمته بقتله، ساعة اعتدى شعب على شعب آخر وأوغل فى إنسانه تمثيلا بجسده، وأرضه قطعا لكل نبتٍ وإعمار، ... أكمل القراءة »

تمييز القصص الإيجابي (2 من 2)

تمييز القصص الإيجابي (2 من 2)

ما نحاول أن نعرض له هنا، ومن خلال الانشغال بصورة المرأة التى تظهر فى القصص الليبى مما جرى رصده وتداوله جمعا وتوثيقا، ومن الشواهد الواقعية بما حملته بعض الإصدارات كما تجربة ميدانية تحققت فى بحثنا فى القصص الشعبى، كل ما سبق مصدرنا الذى سنستند إليه، وأنتج الانتباه لهذه الفرضية والمفهوم الاجتماعى للتمييز الإيجابى للمرأة (والذى له جذوره فى ثقافتنا قبل ... أكمل القراءة »

تمييز القصص الإيجابي «1 من 2»

تمييز القصص الإيجابي «1 من 2»

القصصُ الشعبى إفرازٌ لمعضلاتٍ اجتماعية عديدة شغلت تفكير الشعوب بمختلف أجناسهم فشحنوا نتاجهم الحكائى بما يأملون فى الإبقاء عليه من عادات وتقاليد متوارثة، وأنماط سلوك وحياة تقاسمها عُنصرا المجتمع الرجل والمرأة وبحسب الوعى الجمعى آنذاك، فى ما اعتبروهُ صمام أمان يقيهم أى سلوك غير مرغوب فيه ويحفظ عقدهم الاجتماعى من أى تصدع، لكن ذلك لم يمنع من أن تنحو بعض ... أكمل القراءة »

إلى قيس الهلالي

إلى قيس الهلالي

كانت وستظل كرسائل فن وتواصل لها دلالات لن تمحى من ذاكرة من عاشوا لحظاتها فى ميادين وشوارع الثورة الليبية، هو فن تعبيرى تجاور مع فعل الثورة الاحتجاجي، فعلى امتداد الحوائط أسوار وصبات حواجز، قبضت أيادى فنانين محترفين وهواة بأكثر من مدينة ليبية على فرش وبخاخات وأطلقوا رسوماتهم، طفقوا يعلنون مشاعرهم واختلاجاتها ساعة فبراير 2011م، وحتى تحرير البلاد من أسر نظام ... أكمل القراءة »

كل كتاب وأنتم بخير

كل كتاب وأنتم بخير

ابتسمت مندهشة الناشرة الليبية ساعة هنأتُها مُعايدة لها «كل عام وأنتم بخير» فى لقائى بها بمعرض القاهرة للكتاب الدولى فى يوبيله الذهبي، معايدتى وجهتها لكل من قابلت وأعرف بأجنحة محلية وعربية زُرتها، ما اعتبرتهُ أياما وصارت تقليدا سنويا هى عيد الكتاب وعرس احتفائى به فى مكان جامع، حضوره جمهور بمختلف شرائحه، ينطلقون للمعرض من بيوتهم عائلات ورفاق يضربون مواعيدهم لأجل ... أكمل القراءة »

معرض بورتريهات

معرض بورتريهات

فى البدء كانت الصورة، هكذا يطرق ريجيس دوبريه مؤكدا باب التأريخ لفنها، وقبله ابن عربى بأن هناك خيالا مصورا لهذا الكون قبل أن يكون، وكذا يطل علينا غلاف كتاب «بورتريهات»، صور بحالات تعبيرية متعددة نجح الفنان محمد زيو فى دفعنا أن نخمن ونتأمل لمن نعرف ولا نعرف، فندخل نحن الكُتّاب محملين بسلاح الكشف وسبر الأغوار ما مبتدأه الصورة وعنوان يشى ... أكمل القراءة »

ذهبي الجنوب

ذهبي الجنوب

حدث أبى قال: فى أوائل الأربعينيات (1943 م) كان مجيء الفرنسيين لإدارة فزان جنوب ليبيا قد ألقى بظلال قاتمة كئيبة ساعة استعمروا الواحة عقب المحتلين الإيطاليين إذا بادروا بمعاملة تعسفية وزرعوا الرعب فى كل أنحاء الواحة، وكان والدى الزروق قد علم بسجن ثلاثة من رفقته تُهمتهم أن جرى كشفهم ساعة ردموا سلاحهم فى مخبأ بأطراف الواحة وقد اكتشفتهم عين وبلغت ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى