أرشيف الكاتب: حسن أبوقباعة

حسن ابوقباعة المجبرى،مواليد :1970 ،بكالوريوس علوم 1993 ،حائز على الترتيب الثالث بمسابقة الابداع الشبابى على مستوى ليبيا 2010 ، له رواية صادرة عام 2005 هى رواية (غياهب الحى المقابل ) ، يكتب في صحف ورقية عدة اهمها ( أحبار بنغازى / وأخبار طرابلس ) اسس صحيفة الأيام وترأس تحريرها حتى 20 يناير 2013، عضو اللجنة التحكيمية في المسابقة اليومية لقصة الومضة .
قباعيات 12

قباعيات 12

12- “من أفدح الأخطاء أن تغفر أو تسامح عن الخطأ نفسه في المرة الرابعة” كيف يكون ذلك ؟  يعتبر سلوك التسامح والتصافح من شيم الإسلام الحق، وتدعونا عقيدتنا الإسلامية أن نُبدي الصفح لمن أساء الينا مهمة كانت درجة ونوع الإساءة. لكن وفي اعتقادي المحدود أنه ومن جراء تعقيدات الحياة وتطور نوع الجرم الإنساني مما أدي إلي ظهور سلوكيات اجتماعية بالغة ... أكمل القراءة »

الموظف الجديد

الموظف الجديد

 ذات يوما أستدعي وزيراً أحد الموظفين الجدد، ليسأله عن سبب تغيبه عن العمل – فأجاب الموظف الجديد بعد ارتباك وتردد: أنا لأصلح إلا أن أكون مديرا لإدارة جديدة لأقوم بها اعوجاج هذا المجتمع الفاسد – ضحك الوزير وتمتم في قراره نفسه: ماذا يهذي هذا المجنون؟ وأردف بالمثل الشعبي الليبي (أول ما شطح، نطح)   – ثم تحدث بصوته الرطب قائلاً:إذا ... أكمل القراءة »

قباعيات 10

قباعيات 10

10- “التوفير عمل” كيف يكون ذلك : حقيقة أن  الفرد الليبي خاصة أوالشعب الليبي عامة، وبرغم كل الظروف وكل الجراحات التي ألمت به مؤخراُ، و حاولت أن تٌفكك المنظومة الحياتية  والمعيشية بداخله، أثبت ويثبت  أنه شخصاً أو شعباً صبوراً، ويتمتع بقدرة عالية على التحمل ،كونه ولا يزال يتصف بخصوصية متفردة ساهمت في صموده وقدرته على البقاء والمقاومة. هذه الخصوصية تمثلت ... أكمل القراءة »

قباعيات 9

قباعيات 9

9- “عندما تكثر الشياطين، يفقد الطيب صوابه ، ويطرد” كيف يكون ذلك : سبحان الله تعالي ،فقد أقترب إبليس من تحقيق ما أراده بتأخيره لساعة عقابه من الله جل جلاله حين تقوم الساعة . …فقد تم طرده من الجنة لاستعلائه ورفضه السجود  لسيدنا أدم ( الإنسي ) عليه السلام ، فكيف لملائكة صفوة مثله حينها، وقد خُلق  من ناراً ، ... أكمل القراءة »

قباعيات 8

قباعيات 8

8- “الحياة بسيطة تبدأ بالمرأة وتنتهي بالمرأة، وبينهم الحب والخبز” كيف يكون ذلك : الحياة لا تحتاج إلى كل هذا التعقيد،  أوالسعي واللهث وراء الأهداف الغير منطقية، فكما قال العرب قديما  “القناعة كنز لا يفنى ” وإذا ما تعامل الإنسان مع  الحياة ببساطة فأنه سينال الرضي والسعادة. لكن مثلث السعادة هما ( أسرة وحب وخبز )، فالسعادةالحقيقية ترتكز علي ( ... أكمل القراءة »

قباعيات 7

قباعيات 7

(7) “كل بلاد الدنيا جميلة، وتبقى بلادك الأجمل بعد بضعة أشهر من الاغتراب” كيف يكون ذلك ؟ للسفر فوائد عدة أهمها زيادة المعرفة من جراء المقارنة بين ما هو موجود في بلدك ومابين هو موجود في البلد الذي مكثت به أثناء السفر، فتحاول أن تنقل نجاحات تلك الدول التي رايتها في تلك البلدان إلي وطنك لتساهم في بنائه ثم تطويره. ... أكمل القراءة »

قباعيات 6

قباعيات 6

(6) “الاستماع نصف المحادثة” كيف يكون ذلك : من أدبيات الحوار الحقيقي ( الغير مصطنع) أو النقاش الهادف، هو أن تُصغي لمحدثك وتنصت إليه، باهتمام أكثر مما تجادله أوتقاطعه أوتناقشه أو حتي  تُعقب على ما جاء في حديثه ،حتي يُنهي تقديم ما في جعبته، إذا من الصحيح هو أن يكون موقفك الاستماع، حتي يكمل ما بداه ، لأن ذلك سيُكسبك ... أكمل القراءة »

قباعيات 5

قباعيات 5

(5) ” الطموح يُجدد الحياة ويجعلها تتطور إلي الأفضل فرداً ومحيطه “ كيف يكون ذلك ؟ الطموح هو المحرك الحقيقي أو الدافع الفعال للإنسان أو المجتمع لتحسين الأداء بتحقيق الأهداف المتدرجة للوصول الي الغاية الكُبري في تفكير المبادر أو خطط وأجندة فاستراتيجيات المجتمع. والطموح نوعان : * طموحاً شرعيا إيجابيا :  ينتج جراء صفة الاجتهاد والمثابرة فيصل بالمُبادر الي النجاح ... أكمل القراءة »

قباعيات 4

قباعيات 4

(4) “يا صديقي لا تنتظر مني لقاء، فَمصافحة، في طريقك الخاطئ” كيف يكون ذلك ؟ لكل إنسان اتجاهاته الخاصة ، سواء كانت هذه الاتجاهات مُعلنة أو غير مُعلنة، ولكن أغلب هذه الاتجاهات تفصح عنها مؤشرات ومقاصد ، وهذه هي طبيعة الحياة التي تلزمنا أن نرتضي الإختلافية ، التنوع ، التضاد الخ ، ولكنها ستجبر النقيضين أن يكونا متفارقين ومتباعدين  . ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى