أرشيف الكاتب: يوسف الشريف

الاسم :يوسف محمد الشريف تاريخ الميلاد : 1938 مكان الميلاد : ودان / ليبيا مجالات الكتابة : القصة القصيرة – قصص الأطفال – المقالة. تعريف قصير: ليسانس علم اجتماع، بنغازي 1962، بدأ كتابة القصة القصيرة منذ العام 1958، تولى منصب مدير الإذاعة عقب قيام الثورة في 1969. • وهو من رواد القصة الليبية الأوائل، ويعمل حالياً مستشاراً لمجلة الأطفال ( الأمل) إصدارات: - الجدار (قصة)/65 فازت هذه المجموعة بالجائزة الثالثة في مسابقة القصة القصيرة لسنة/65 - الأقدام العارية (قصة)/75 - ضمير الغائب (قصة)/76 - هذا كل شيء (قصة) - أكثر من 100 عنوان لقصص الأطفال في أكثر من سلسلة.
قضية

قضية

ما الذي يجعل مواطن ياباني وهو في عنفوان شبابه يتخلى عن حياته الغالية من أجل قضية لا تعنيه، وما الذي يجعل الشابة الأمريكية اليهودية تموت تحت المجنزرات دفاعا عن أرض غريبة عنها أكمل القراءة »

من خفيف الكلام .. الزمن والزمان

من خفيف الكلام .. الزمن والزمان

يولد كل منا ويولد معه زمانه،والزمان غير العمر وهو مطلق، العمر نسبي ويمكن قياسه حتى معمليا لكن الزمان شيئ آخر،هو يرتدي طاقية الإخفاء وله ملايين الوجوه أنت لا تستطيع استقطاع جزء من الزمان طوله وعرضه ووزنه، كما لا يمكنك شرائه أو بيعه، هو لك أنت وحدك وليس لك عليه سلطان،لكن في العمر أنت تستطيع وأكثر،بل ويمكنك أن أن تجري عليه ... أكمل القراءة »

من خفيف الكلام .. صندوق بريدي

من خفيف الكلام .. صندوق بريدي

كان الفنان عبد الرزاق بن نعسان مشهورا بمفاتيحه لأنها كثيرة يعلقها بحاملتها الكبيرة ويعلقها بحزام سرواله حتى أنني سألته مرة عن سبب عددها ولم يجبني كما لم أي صديق سأله عنها،لكانت كثيرة الأمر الذي قد يجعلك تعتقد أن من بينها مفتاح الجنة ومفتاح النار.أما فلست من هواة جمع المفاتيح ولا أملك منه ما يستحق مفتاحا يحمي خزائنه،وأنا لا أحب حمل ... أكمل القراءة »

المعجم العلمي للأطفال .. الميت الحي

المعجم العلمي للأطفال .. الميت الحي

لن يقدر لهذا المعجم أن يرى النور قبل مغادرتي النهائية،عمره يوشك أن يكون من نصف عمري،عانده الحظ فعجز عن الوصول لعيون الأطفال وفي قلوبهم،هكذا جرت عليه الأيام ويالها من أيام، لعله المنحوس دون كل ما صدر لي من معاجم،فالصديق الأستاذ الرماح الجرد كان مثقفا متميزا وكان أبضا عسكريا وطنيا متميزا ومختلفا، واختلافه هذا بالإضافة إلى رتبته العالية هو الذي أبعده ... أكمل القراءة »

حواء القموي .. أشواك عسلية

حواء القموي .. أشواك عسلية

في المطلق أنا منحاز للمرأة،وفي المطلق أنا منحاز للشاعرة الليبية وبما لا يعني مصادرة الشاعر،ذلك لأسباب ثقافية لها علاقة بالتخلف الذي كان ومازال يأخذ بخناق مجتمعنا، لذلك كنا لا نترك فرصة نشيد فيها بالشاعرة،وعندما كنت رئيسا لتحرير مجلة الفصول الأربعة أصدرنا عددا خاصا بالمشهد الشعري في ليبيا وقد حفل بأسماء أكثر من ستين شاعرا وشاعرة بعضهن ينشر لأول مرة،وفي هذا ... أكمل القراءة »

من دستور العملية التعليمية.

من دستور العملية التعليمية.

في التعليم الأساسي .. العملية التعليمية على مدى نجاحها يتحدد نموذج رجل المستقبل،واستيعاب شروط هذه العملية ليس بالأمر الصعب إذا توفر لها:  الشرط الأول والحاسم في نجاح العملية التعليمية أن يكون التلميذ مشاركا فيها وهذا يعني أن مصادرة قدراته العقلية أو الاستهانة بتأثيرها في تنمية معارفه ووعيه لن تجعل منه رجلا يساهم في بناء مستقبل بلاده،وعندما نقول مشاركا فيها نعني التوقف ... أكمل القراءة »

شاعرة ظلمت نفسها

شاعرة ظلمت نفسها

حواء القمودي.. منذ أن قرأت لها قصائدها الأولى وقد بلغت من الجرأة ما بلغت ومن الصدق الشفيف ما بلغت قلت لنفسي هذه شاعرة لمستقبل قصيدة النثر والكتابة عنها انحياز لهذه القصيدة التي كان شعراؤها يتتابعون على استحياء، الذي حصل هو أنني لم أكتب عنها وكنت ألوم نفسي وألومها لأنها كلما كتبت قصيدة جديدة جعلت الكتابة عنها أشد صعوبة لأنها تكتب ثم ... أكمل القراءة »

هذيان

هذيان

  ما الذي يجعل مواطن ياباني وهو في عنفوان شبابه يتخلى عن حياته الغالية من أجل قضية لا تعنيه، وما الذي يجعل الشابة الأمريكية اليهودية تموت تحت المجنزرات دفاعا عن أرض غريبة عنها، ما الذي يجعلهم وهم في بلاد قصية يحتجون ويتظاهرون من أجل شعب يرونه مظلوما، يحث كل هذا وأكثر ونحن نرى ونسمع ونكتفي بالإشادة بما يفعلون من أجلنا ... أكمل القراءة »

ليل المدينة

ليل المدينة

  ليل المدينة ليس كأي ليل والمدينة ليست كأي مدينة، الأيام ليست كمثل الأيام والليالي ليست كمثل الليالي، الليل فيها يحسب بالترقب والخوف وانتظار الموت غيلة، تحسب أيامها بالشهقة والزفرة وبزمن التنهيدة، هذه هي المواقيت في ليل المدينة، يبدأ التوقيت في الليل دائما يبدأ التوقيت في الليل، تسرع الأم لتجمع ما توفر من شموع استعدادا لساعات الظلام القادمة، ساعتان، ثلاثة، ... أكمل القراءة »

من مسرح الطفل.. الطفل والحمامة

من مسرح الطفل.. الطفل والحمامة

مسرحية من أربعة مشاهد   المشهد الأول. فضاء للجلوس والأكل في بيت يشغله أثاث عادي يتكون من كراسي وكنبة وطاولة وبساط متوسط الحجم وخزانة صغيرة ولوحتان معلقتان على الجدار. في الفضاء قرب الكنبة طفل يلعب بألعابه وسيدة في مقتبل العمر تجلس على الكنبة تشاركه ألعابه،على اليمين باب مغلق أو أكثر وعلى اليسار باب آخر مغلق. الكنبة ليست في عمق الركح ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى