أرشيف الكاتب: محمد عقيلة العمامي

الاسم: محمد عقيلة العمامي تاريخ الميلاد: 1943 مكان الميلاد: بنغازي/ليبيا مجالات الكتابة: القصة/ الرواية/ المقالة. تعريف قصير، نشا وتربى بمدينة بنغازي، وفيها تعلق بالبحر وحياة البحر، حصل على الليسانس من كلية الآداب بجامعة قاريونس-لغة إنجليزية/1971. تتمحور قصصه حول البحر وعوالمه وحياته، من رياس وصيادين، وكائنات بحرية، شغوف بالعلوم البحرية وما يتعلق بالأسماك. الإصدارات: في مجال الإبداع: 1- الحوت والقبلي-قصص/2000 2- قلوب الأخطبوط-قصص/2001 3- الديوك-قصص/2002 4- الكراكوز-حكايات/2002 5- ليلة عرس الجمل-رواية/2002 6- منابت الريح-توثيق لسيرة الراحل خليفة الفاخري/2002 في البحر: 1- أسماك المتوسط-موسوعة عن أسماك المتوسط. 2- سلوك الأسماك-دراسة علمية. 3- طهي الأسماك-وصفات للطهي. 4- طرق صيد الأسماك.
2/2 يوميات العشاق الفقراء

2/2 يوميات العشاق الفقراء

إن حبا كهذا يخترق جدار الموت، كان لابد أن يقود البياتي إلى حتمية أخرى: إلى الثورة. الثورة من أجل إنساننا المستلب المقهور، من أجل بعثه من جديد. الثورة بدافع الحب نفس الحب. إذ لكي تكون ثائرا حقا، لابد أن تكون محبا حقيقيا. أكمل القراءة »

يوميات العشاق الفقراء 2/1

يوميات العشاق الفقراء 2/1

فيما نحن، هنا في قناة الوسط، نعد لفيلم يتناول حياة الراحل خليفة الفاخري، وبينما نجمع أوراقه ونصنفها، انتبهت إلى أن هناك رأيا للفاخري قد يؤسس لدراسة عن شاعر العراق الكبير الراحل عبد الوهاب البياتي. أكمل القراءة »

كلمات الحق.. لا تموت

كلمات الحق.. لا تموت

بوابة الوسط الكلمة كائن حي يولد ويترعرع ويموت، ولكن كلمات الحق أطول عمرا. الشعر الحقيقي لا يموت. لا ينتهى بموت قائله، ولا بغروب وقت وسبب قوله، بل يعمر ويعود بقوة ما إن تحدث حالة تشبه سبب قوله. أخذنا نحن، جيل الستينيات، بأشعار المتنبي ولكننا لم نعش حالة قول هذا الشعر، لم نعش تجربة الشاعر ومعاناته ولذلك كان حالنا، كحالة إعجاب ... أكمل القراءة »

الواشون وذكورية المجتمعات الإنسانية

الواشون وذكورية المجتمعات الإنسانية

وهكذا صار الأطفال (واشون) ومن هنا أطلق الليبيون على عائلاتهم (الواشون). ولكنْ الليبيون لم يكتفوا بإلصاق هذا النعت المعيب بزوجاتهم، بل أضافوا لهن مصطلحات أخرى مثل (صاحبي) أو (ولد عمي)، في محاولة لحرمانهن من أنوثتهن غير مدركين أن الأنوثة هي غاية ما تفخر به الأنثى! أكمل القراءة »

شرفاء وخنافس

شرفاء وخنافس

خلال شهر يوليو 1970 أمضيت رفقة الأستاذ أحمد الماقني ليالي في حي اسمه (Green Village) بمدينة نيويورك. كانت دوريات الشرطة تتجنبه من بعد غروب الشمس، مثلما عرفنا ذات ليلة، من دورية بمجرد أن خرجنا من الحي: “ماذا تفعلون داخل هذا المكان الموبوء، نحن لا ندخله من بعد غروب الشمس!” كذلك قال، الشرطي المندهش، والمسلح بهراوة وغدارة!. كنا ضمن وفد يمثل ... أكمل القراءة »

قراءة في الرواية الليبية.. من كتاب أكسفورد «تقاليد الرواية العربية» (2/7)

قراءة في الرواية الليبية.. من كتاب أكسفورد «تقاليد الرواية العربية» (2/7)

بوابة الوسط :: ترجمة: محمد عقيلة العمامي. تواصل «الوسط» نشر ترجمة الفصل السابع عشر من كتاب جامعة أكسفورد بعنوان «تقاليد الرواية العربية» لوائل حسن، وهو الفصل الخاص بالرواية الليبية، الذي حرره الدكتور علي عبد اللطيف إحميدة، ويترجمه محمد عقيلة العمامي. محمد فريد سياله (1927/2008) يعتبر النُقاد الليبيون أن روايته (أعترافات انسان) التي صدرت سنة 1961هي الرواية الليبية الأولى. والسيد سياله ... أكمل القراءة »

عرق الضفدع

عرق الضفدع

بوابة الوسط (أكيرا كوروساوا 1910 – 1998) كاتب ومخرج سينمائي ياباني، نال شعبية واسعة وجوائز عالمية كثيرة. كتب سيرته الذاتية واستهلها بكلمات تصف حالته النفسية أسماها (عرق الضفادع) قال: “في سنوات الحرب كانت الشوارع تغص بالباعة المتجولين، فانتشرت مع هؤلاء حكاية مرهم الضفادع لعلاج الحروق. سمعت أن هذا المرهم السحري يحضرونه بالطريقة الآتية: بعد أن يصطادوا الضفدع، يضعونه في صندوق صغير، ... أكمل القراءة »

الفيل…صديقي النبيل

الفيل…صديقي النبيل

بوابة الوسط يوم الأحد، الذي يلتصق مباشرة بنهاية عطلات أعياد الميلاد ورأس السنة، يكون في لندن لزجا كئيبا لدرجة الغَمِّ؛ تكاد تخلو الشوارع من المارة. المحلات الكبيرة مغلقة؛ رذاذ متكاسل يتساقط ببلادة. ورؤوس أشباح ملفوفة بشيلانها الصوفية الداكنة مسرعة وحافلة حمراء بطابقين تتهادي عند رصيف حديقة هايد بارك التي أرنو إليها من وراء زجاج غرفتي بالطابق السادس. ملل وحنين إلى ... أكمل القراءة »

ذكريات وكلمات ملونة

ذكريات وكلمات ملونة

بوابة الوسط وكأن المطر كان ينتظر وصولنا منزل الفنان التشكيلي محمد عبد الهادي استيته، فلقد سبقت تلك الليلة، أيام برد قارص، وسحب وبرق خُلبُ، كانت (قرة عنز) حقيقية؛ ولكن تلك الليلة انسكب نهر من السماء فوق ميدان البركة مباشرة. استقبلنا المرحوم بابتسامته الدافئة ودماثته المعتادة. كان ملتفا بجلباب مغربي بني اللون بكوفية غطت الرأس والأذنين. تصافحنا داخل السقيفة، ودخلنا غرفة ... أكمل القراءة »

فن الكتابة الملونة

فن الكتابة الملونة

«اضرب يزيد ولا تزد» إنها من النصائح العربية لفن الكتابة، المقصود بها التكثيف والابتعاد عن الإطناب. ولكنني لم أقرأ لكاتب عربي وسيلة عملية وبسيطة لتحقيق هذه الغاية، سوى صادق النيهوم، الذي بعثها في رسالة، من 14 صفحة إلى صديقه خليفة الفاخري، الذي لم يبخل بها على أحد فكانت كمنهج استفدت منه شخصيا الشيء الكثير. الغرب لم يقل نصيحة مشابهة، بل ... أكمل القراءة »

إلى الأعلى