وانتهت الخامسة والعشرين..

نعمة كركرة

من أعمال التشكيلية خلود الزوي

من أعمال التشكيلية خلود الزوي

 

في الخامسة والعشرين
يضحكني الفراغ.. ترتبني الفوضى
يطرق البكاء باب عيني شحاد لا يفتح له
يغادر الجميع أبقى دوني
يأتي الجميع أغادر دون وجهي
أتربص بالخوف.. تغنيني حناجر القلق
يعلقني الظل على سحابة وراء الشمس
أقشر الشمس برتقالة صيفية
تفتحني الذكريات صندوقاً بسبع رنات:
ضحكتي القديمة.. بحة حبيب سابق.. عطاس أبي.. غناء أختى.. طقطقة رقبة أمي.. صوت إقلاع طائرة.. نباح كلب الجار

في الخامسة والعشرين
يبدو القبر مخبئ جيد
و السرير عاشق شاذ لا يجيد الجنس
الكابوس حلم مدلل.. الغناء بكاء شيق
الضحك دمعة تتردد في الحلق
العقل جنون الموتى
الزواج عقد فاسد.. الأنوثة لعبة جائرة
الحرب وهم في مخيلة الشاعر الجندي

في الخامسة والعشرين
الصورة المعلقة على ظهر طفولتي تضحك في وجه الجميع
وتصرخ في وجهي
أنا التي يضحكني الفراغ
و أغادر دون وجهي حين يأتي الجميع..

وانتهت الخامسة والعشرين..

13/6/2017

عن المشرف العام

مشرف عام الموقع: رامز رمضان النويصري// المحرر العام: كريمة الفاسي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى