هادية علي قانة.. تقيس الحلم بأصابع من ماء!!

بوابة أفريقيا الإخبارية

حاورتها – حواء القمودي

الفنانة التشكيلية هادية قانه.

الفنانة التشكيلية هادية قانه.
الصورة: الشبكة.

تواصل تحقيق الحلم , تواصل نسج (بيت علي قانة للثقافة), حين أفتح صفحتها, أجد أنها بكل يوم تنجز شيئا ما, تحكي عن يوميات هذا البيت, بيت للثقافة  يجمع كل مقتنيات الفنان التشكيلي / النحات والرسام علي قانة/ وليكون بيتا للثقافة .

ربما  سنجد مقهى  يلتقي بها المبدعون والمبدعات  ليتبادلوا أفكارا ويحكوا عن مشاريع  ويشربوا قهوة منكهة بعطر الأمل الذي تنجزه كل دقيقة  هذه (الهادية), ومكتبة /بها ركن خاص لثقافة الطفل/, وفضاء للعروض, تشكيل, موسيقى, مسرح (ربما), لقاءات ثقافية؛ تقول في منشور تاريخه 29 مايو , 13رمضان (اليوم كان ماجتنيش مساعدة في الصبح راه ماخدمتش.. عز النّو خدمنا ممكن ساعتين وارتحنا, بعدها رجعت بروحي خدمت شوية بعد العصر لحمت قواعد الرفوف).

وهي تنجز هذا الحلم, تواصل شغفها وانحيازها للفن, تحصلت على بكالريوس فنون خزف وسيراميك/ كلية الفنون طرابلس, وماجستير في فن السيراميك, جامعة ويلز.. تواصل مشاركاتها في العروض الفنية واللقاءات.. بعجالة وعلى مدى أيام استطعت أن أجمع هذه الفسيفساء من حديث الفنانة: هادية على قانة… حديث أحاول فيه الأقتراب من عالم هذه المثابرة المجتهدة, والفنانة ذات الرؤية, نعم, هادية قانة فنانة لها رؤية ووعي.. الوعي الذي يتحول إلى منجز ثقافي, وإلى أفكار فنية تحولها إلى عمل فني (لوحة يمتزج فيها الخزف بالورق بالكلمات, أو فيلما  أو حكاية مرئية) عمل له بصمته التي تشير إليها.

** الفن يتحدى ترامب ؟! 

أتواصل معها في نهاية يناير 2018 م عبر رسالة (ماسنجر), فتقول لي: أنا في البرازيل حتى منتصف فبراير!.. وماذا تفعلين في البرازيل؟

– آآه, استضافة فنية, وهي من مؤسسة أمريكية مقرها في البرازيل, مؤسسة (ماكاتان), وهذه الاستضافة ردّا على قرار / ترامب / لمنع بعض الدول من الدخول للولايات المتحدة الأمريكية.

إذا إقامة فنية لمدة شهر, مؤكد سيكون لها نتيجة, ولأني كل حين أبعث بأسئلتي أردت معرفة هل قامت بمعرض هناك, فأجابت:

هناك شغل أنجزته وعرضته في البرازيل, لكن لا يعتبر معرضا, هو فقط نتيجة استضافة فنية.

لم أشاكسها كثيرا, ولكن واصلت انهماري بأسئلة, وهي كعادتها, تواصل نسج ذاك البيت (بيت قانة للثقافة) ,تكتب يوميات هذا البيت, تطلعنا على كل مايجد, وتضع صورا لكل ماتعمل, يا إلهي إنها تعمل في شهر رمضان, بل في يوم قائظ!! تكتب هذا في صفحتها تضع صورا لكل منجز ولكل من يمدّيدا سخية بالمحبة, كل من يساعد ولو بزيارة لترتاح وتشرب فنجان قهوة, زوارها كثر.. السفيرة الفرنسية محتفية بهذا المنجز التي تنقشه الدؤوبة المبدعة  الفنانة, جاءت بزيارة, وعلى صفحة السفارة سنجد هذه الكلمات (لحظات رائعة في صحبة هادية قانا المفعمة بالأفكار الهادفة للإبقاء على أعمال والدها, يمثل بيت علي قانا مشروعا ذا مستقبل مشرق).

منشورات صفحتها تحتفي بكل ما يخص الفن التشكيلي والعمارة والثقافة عامة, سنجد أخبار معارض صديقاتها وأصدقائها, سنجد اهتمامها بالقضايا الجمالية التي تمس مدينتها أو البلاد بشكل عام, هذه الأيام سنجد انشغالها بذاك السور الذي يسيّجون به بحر طرابلس؟

في الصفحة سنجد هذا الصراع الجمالي وتلك الأمثلة المعمارية عن كيفية أن تجعل السياج شيئا جماليا يضفي على البحر والمدينة رفاهية.

ولكن ماحكاية معارضها!, أعمال تشارك بها هنا وهناك, وضيفة في نشاط فني ثقافي وأيضا في لجنة تحكيم لأعمال فنية للأطفال, إنها هي (هادية قانة) ببساطتها المعهودة, أواصل مشاكستها برسائلي وأستقطر إجاباتها. تقول عن معرض في لندن:

هذا معرض من تنظيم المعمارية (نجلاء العجيلي ) في فضاء p21 وكانت مشاركتي من ضمن 12 فنان وفنانة ليبيين، اثنان من المجموعة ليسا ليبيين، والمعرض يتضمن مجموعة محاضرات لها علاقة بالفن والثقافة في ليبيا.

أمّا معرض إيطاليا (في مدينة تريفيزو) كان من تنظيم مؤسسة (بينيتون), فريق تنظيم هذا المعرض اختاروا أن يكون المشاركون فنانون من البلدان التي كانت تعبر منها القوافل التجارية الصحراوية (بلدان شمال افريقيا ليبيا وتونس والجزائر والمغرب مع مالي والنيجر), الاختيار كان عن طريق _كاتالوجات _ (imago mundo) وهو مشروع من نفس المنظمة _ اصدار الكاتالوج _ تعبيرات فنية لكل بلدان العالم_ ومن خلال الكاتلوج الخاص بليبيا تمّ اختياري مع الفنانة تقوى برنوسة.

خبزة يابسة، للتشكيلية هاديه قانه.

خبزة يابسة، للتشكيلية هاديه قانه.

** وماذا عن نشاط ومشاركات داخل ليبيا؟ 

الفنانة هادية, لاتترك أي نشاط أو دعوة دون أن تكون داعمة وملبية, في صفحتها تحتفي بكل نشاط يقام وبكل جهد يبذل, في بداية شهر مايو وقرب رحاب (قوس ماركوس) شاركت كضيفة في نشاط أقامته (منظمة ورق للفنون), وكانت حلقة نقاش عن الفن في الفضاء العام، صحبة الفنانة ريم الفرجاني.

هادية تبتكر وتفاجأ جمهورا يشاهد أعمالها, آخر أعمالها أو عملها الجديد (الخبزة اليابسة).

شاركت به في معرض  لندن, العنوان أوحى لي بأفكار كثيرة, حيث هي في العرض وضعت الكثير من (فردات الخبزة اليابسة) على الأرض, وتطل اللوحة: كتابة وألوان وصور فوتوغراف وفتحات بها خبز يابس ومقاطع كتابة, ومقال تاريخه 30 مارس 1968م.

لمن ياهادية المقال (ظننت بداية أنّه لوالدها الفنان علي قانة):

– هذا مقال للصادق النيهوم عنوانه (البحث عن أهداف) ونشر في كتابه (تحية طيبة وبعد).

لقد أخبرتكم الفنادية هادية لها رؤية وذات وعي, إذا ماهي فكرة (الخبزة اليابسة), لنقرأ هذه الإجابة:

لقد جعلت (الخبزة ) وتصرفت معها كرمز, في طفولتي كنت دائما أرى في تلك الحفر الصغيرة بجدران البيوت (خبزة يابسة), أو أجدها على قطعة حجر، أي ليست على التراب، وأغلب النّاس يسارعوا برفع قطعة الخبز اليابسة عندما يجدوها على الأرض (ويسعفوها ببوسة ولمسة جبهة قبل مايحطوها على حافة حيط أو ركابة). لو تلاحظي, حتى وضعها في ثقب جدار أو على مصطبة, هي (مرمية _ غير ذات قيمة) ومادام هي “ثمينة” أو “نعمة” ( علاش نشروا منها أكثر من اللازم ونرموا باقيها), هكذا أخذت هذه الدلالة _الثمين / الرخيص_ كرمز للأشياء الثمينة / الرخيصة  عندنا, وهل هناك أثمن من شباب هذه البلاد,نعم (انقولوا عليهم أثمن شيء) لكن لامشكلة لدينا كي نبعث بهم إلى الحرب ليتقاتلوا بل ونشجعهم على حمل السلاح؟!!. أيضا المباني المهمة _ثرات معماري – وثرات تاريخي وحتى ثرات ديني, نقوم بهدمه_ ثمين / رخيص , ثم نصل إلى المباديء (اللي كتب عليها النيهوم) ,هذا باختصار هو عملي (الخبزة اليابسة).

عن حواء القمودي

الاسم: حواء القمودي الحافي. اسم مستعار: دلال المغربي (نشرت به نصوصها الشعرية). تاريخ الميلاد: 11/6/1962 مكان الميلاد: طرابلس-سوق الجمعة / ليبيا مجالات الكتابة: الشعر - النقد - الكتابة الصحفية. تعريف قصير: في (سانية الحافي) في حجرة جدتي على (فراش رمل) ربما الولادة قد جعلتني أحب الأرض كثيراً.. وأنتمي لكل من فيها .. وكانت الكتابة هي التعبير عن الحب عن الانتماء... وكفى. دبلوم علوم ورياضيات 1983، ليسانس لغة عربية/ جامعة الفاتح 1990، تستكمل دراستها العليا في (المرأة في الشعر الليبي)، عملت ضمن أسرة مجلة (البيت) مشرفة على الملف الاجتماعي بالمجلة، رأست تحرير مجلة الأمل للأطفال، تعمل حالياً بالتدريس. صدر لها: قصائد تضيء الطريق من طرابلس إلى القاهرة، أنطولوجيا قصيدة النثر الليبية، القاهرة، 2018. مخطوطات: - أركض في حقول الريح/شعر

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى