علياء الفيتوري لنبض العرب: ”أطمح ان انقش اسما لي في الأدب الليبي والعربي والعالمي“..

نبض العرب (حوار/ ريم العبدلي)

المبدعة علياء الفيتوري
المبدعة علياء الفيتوري (الصورة: نبض العرب).

تهتم بكتابة الشعر والقصة والرواية شخصية ثقافية متميزة نشرت العديد من اعمالها عبر وسائل التواصل الاجتماعي فكان لها مكانه مرموقة في الوسط الثقافي الي جانب موهبتها في مجال التصوير والمطبخ.. طموحها لا حدود لها والجميل في محاورتها تتحدث بدبلوماسية رائعه فما كان لي في البداية أن اتعرج على سيرتها الذاتية فأجابتني: علياء مفتاح الفيتوري مواليد بنغازي 1980، درست القانون……

– نجحتي في اقتحام عدة مجالات فايهما الأقرب إلى قلبك؟

● كل المجالات تملك مني نصيب.. الأقرب هي الحالة التي تجعلني أميل إليها.

– مرحله الطفوله هي المرحله التي ترتكز عليها شخصية الإنسان بالمستقبل فكيف كانت طموحات طفولتك؟ وهل حققتي من خلال مسيرتك تلك طموحات؟

● مذ كنت طفلة وللأن ..لم أغادر طفولتي. كانت مرحلة جميلة مليئة بالبهجة.. عشتها مع أقراني من أقاربي وأبناء الحي الذي ولدت فيه..كنا سعداء بطفولتنا تلك.

– حدثيني عن رواياتك وما مدي علاقتها بالوقائع ؟

● لا يوجد رواية لا تستمد جذورها من الواقع.. كل ما نكتبه نحن هو نتاج تجارب واقعنا او تجارب كنا شهود عليها.. نحن الأدباء نعيد تكرار الإلتفات إليها عبر صور ادبية بليغة.

– لك مشاركات عديدة عبر مواقع إلكترونية ولكن أين انت عليا من الصحف الورقية؟

● صحيفة فسانيا الورقية تعتبر الوحيدة التي تنشر لي وانا شاكرة لهم ذلك.

– من أين تستمدين شخصياتك القصصية هل هي من الخيال ام انها ترتبط في بعض الأحيان بالواقع؟

● اكثر ما يدفعني للكتابة هي الحالة التي قد تثير دهشتي.. ليس بالضرورة ان أكون تعيسة كي أكتب عن التعاسة.. المشاعر الانسانية صور يمكن رصدها بالكلمات كي يتوقف عندها القارئ ويجد نفسه فيها.

– برأيك الي اي مدي تساهم أدوات القاص اللغوية في تطوير أسلوب الروائي؟

● تساهم كثيرا وجدا في تطوير أسلوبه.. هذه الادوات تختصر وتكثف وتحشو النص بطريقة شهية ليستمتع المتلقى بنص فاخر ومميز.

– ماهي مشاريعك المستقبلية؟

● أطمح ان أنقش أسما لي في الأدب الليبي والعربي والعالمي.

– ما سر العذوبة التي تشع من كتاباتك والتي تجعل من أفكارك تشد المشاعر الإنسانية؟

● انه الصدق يا عزيزتي.

– هل الكتابة لحظه استثنائية يتوارى خلفها الكاتب لكي يطلق اهاته؟

● هي لحظة إستثنائية تحتاج للكثير منا.. كي نبدو كما نحن او كما نحب ان نكون في عيون المتلقي.

– الي جانب كتاباتك العذبة لك خبرة بالتصوير والمطبخ أيضا حدثني عنك في هذين المجالين؟

● انا أم لستة اطفال علاقتي بالمطبخ يجب ان تكون جيدة..تطورت هذه العلاقه حتى صارت حبا فالاعداد والتقديم ومع الوقت وبجانب شباك مطبخي التقطت الصور بزوايا معينة نالت اعجاب المصورين شجعوني لاقتناء كاميرة احترافيه وبدات رحلة تطوير الموهبة التي تتطلب حس الفني من الدرجة الاولى وفعلا وجدت نفسي مصورة فوتغرافية نالت صوري اعجاب الاغلبية.

– كلمة نختم بها الحوار؟

● جميل ان نلتفت لبعضنا.. نُذكر كل من هم حولنا بقيمتهم في عيوننا.. هذه الحياة يمكنها ان تحمل الكثير من البهجة فقط عندما نقرر أن نعيشها..صناعة البهجة تشبه كثيرا صناعة الحلوى.. نحتاج فقط لقرار.. انا جدا مبتهجة بهذا الحوار واتمنى ان اصل وأياكم الي حيث نريد. شكرا للقائمين على هذه الصحيفة وممتنة جدا لكم.

– علياء الفيتوري استمتعت جدا في الحوار مع حضرتك وممتنه جدا لهذه المساحة التي تركت في نفسي شيئا رائعه من خلال إجابتك وبكل تأكيد ستترك الأثر الكبير في الاستمتاع مع حضرتك للقارئ فا علياء اسما على مسمه تمتلكين.

عن المشرف العام

مشرف عام الموقع: رامز رمضان النويصري// المحرر العام: كريمة الفاسي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى