ظلها الذي يتشبث

من أعمال التشكيلية خلود الزوي.

من أعمال التشكيلية خلود الزوي.

 

كيف انهمرت تلك المشاعر؟ كانت متسمرة أمام لوحة الإعلانات تبحث عن موعد انطلاق الرحلة. هي تغادر بلاداً لم تعد تٌريها وجها تحبه، تترك زمناً لايغادر قلبها، تحاول النسيان.

البارحة وهي تبحث عن ورقة رسمية وجدت كتابة مختبئة، نعم لقد اختبأت من غضبها الذي أحرق كل ماكتبت له، كراسات ورسائل، قصائد ونصوص. أحرقت كل شيء واختبأت خلف قناع اللامبالاة، سمعت صوتاً جعل قلبها يرتجف، لكنها لم تلتفت، واصلت تحديقها في زمن المغادرة، ورأت ذلك التشابه بين الغدر والمغادرة .

اقترب الصوت، فتسمرت وأحست بخفقان قلبها المتسارع وتجمد أطرافها، واصلت التحديق ورأت في اللوحة أمامها ظله الطويل وظلها الذي يتشبت به.

عن حواء القمودي

الاسم: حواء القمودي الحافي. اسم مستعار: دلال المغربي (نشرت به نصوصها الشعرية). تاريخ الميلاد: 11/6/1962 مكان الميلاد: طرابلس-سوق الجمعة / ليبيا مجالات الكتابة: الشعر - النقد - الكتابة الصحفية. تعريف قصير: في (سانية الحافي) في حجرة جدتي على (فراش رمل) ربما الولادة قد جعلتني أحب الأرض كثيراً.. وأنتمي لكل من فيها .. وكانت الكتابة هي التعبير عن الحب عن الانتماء... وكفى. دبلوم علوم ورياضيات 1983، ليسانس لغة عربية/ جامعة الفاتح 1990، تستكمل دراستها العليا في (المرأة في الشعر الليبي)، عملت ضمن أسرة مجلة (البيت) مشرفة على الملف الاجتماعي بالمجلة، رأست تحرير مجلة الأمل للأطفال، تعمل حالياً بالتدريس. صدر لها: قصائد تضيء الطريق من طرابلس إلى القاهرة، أنطولوجيا قصيدة النثر الليبية، القاهرة، 2018. مخطوطات: - أركض في حقول الريح/شعر

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى