خنساء الجبل – الحاجة سالمة بنت طاهر محمد حسين البرعصي

من أعمال التشكيلي عبدالرزاق الرياني.

من أعمال التشكيلي عبدالرزاق الرياني.

 

عاشت طفولتها في غوط (دير المحمدي الطويل)، وشبابها بين جردس الجراري ،واسلنطه، وسوسه، وشحات ،والبيضاء حالياً. من مواليد تقريباً 1917  ولدت في غوط (دير المحمدي الطويل).

تقدمت بها السنون فأصبحت لا تذكر إلا القليل من أشعارها وحياتها أيام الغزو الإيطالي البغيض.. هي امرأة ليست كالنساء في عصرها بالجمال ورجاحة العقل والحكمة وقرضت الشعر فأبدعت في الرثاء والفخر واعتزازها بأهلها ووطنها فهي  نموذج المرأة الليبية العفية العصامية المتألمة لما عانت منه  المرأة الليبية أيام العدوان الإيطالي.

رأت شيخ الشهداء عمر المختار مقيد بالسلاسل عندما قبض علية ورحلوه إلي سوسه قالت:

حية علي راعي الجنجان (1)

العسكر هان هتايا روح علي الطليان

أي أن المجاهدين مع عمر المختار  قد  ذلوهم الطغاة   بعد أن قبض علي عمر المختار.

وتقول عن الوطن :-

نحن وطننا دوم في خير
مـــا   نعرفوا    شى  شكانه (2)
ما نعرفوا غير جرار
عليه مالنــــا ريد حانه ( 3 )

وفي فخر بأهلها تقول:

هــــاذوك هم هلي
زينين مــاهم معاره
كان عاركوا ما يذلوا
وكان ميعدوا  هل إدباره
مايركبوا غير عالخيل
اللي خضر كيف المرارة
وأيضاً في الفخر بأهلها :
هلنا ركابين القــدّر (4)
بنايين الواسع جالـــه (5)
ضرابين القوم الصـدر
في يوماً مرسوم إقـــتــاله

وتتحسر علي الوطن عندما حرقه المسّوع( وهم الأحباش الذين  جندهم الإيطاليونلحرق النجوع وقتل الأهالي قالت:

ياوطني وعمـــاره
مافيه اللي إيقول إيسارها(6)
ركبن فيه كلاين سود (7)
نين أربنه من عند البردي جابنه
في غوط المقرون رمنّه
ياهلناالعصــاره
حفاره حيط وجهــــار (8)
اللي مــالقيوا شاة العيد
بعد مالاً واجد وعـــديد
ويشبع جـاره والزواره
وقالت أيضا في رثاء أهلها :
حيه علي حمل اللعـــابه (9)
طال غيابه ماجاني عياط وجابه
يافايت غيطـــانه (10)
من بعده قالوا عربانه رحنا في يدين النهابة
حيه علي حمل اللعـــابه
طال غيابه ماجاني عياط وجابه

وترثي وفاه ابن عمها المرحوم علي سعد فقالت :-

قولن حيه جديد التربة
خي فضيل  اللي ينزربة (11)
قولن حيه جديد اكفانه (12)
منه ياعازه حبانة
ودي غير علي جنجانه
للعياط ايجي تنقربة (13)
هابه لا تنسن قرطاس الكاطعالبنّة

وفي رثاء شقيقها الوحيد قالت :

قولن حيه عالوحيد
قوي العين وذراف ليد
قولن حيه علي فرقاه
علي إب بنت اللي تتطوي
قولن حيه وفراقه توه

هذا كل ما استطعت أن اجمعه من شتات ذاكراتها وهي مازلت موجودة حتى الآن في مدينه البيضاء عند احد أبنائها
______________________________

1. فرس عمر المختار  جنجانه :
2. شكانهالشيطنه
3. ريدحانه : الأغنام والأبقار ولعبها بعد شرب الماء
4. القدر: الفرس
5. أعدالة : عدة البيت  من جوازل وغيرها
6. إيسارها : الضيافه
7. كلاين سود  الحبش المجندين من الإيطاليين
8. جهار : إشهار الآبار
9. اللعابة ( الفرس )
10. غيطانه  جمع غيط
11. ينز ربه :يخوف به
12. أكفانه :جمع كفن
13. تنقربه : صوت أقدام الفرس وهي تجري
14. (حيه) تقال في الميعاده وهي عبارة عن تجمع من النساء يلطن خدودهن ويشقن جيوبهن ويرفعن التراب علي رؤؤسهن ويرثين الميت.

نشر بمدونة أصابع المطر.

عن نورا إبراهيم

الاسم: نورا إبراهيم تاريخ الميلاد: 1968 مكان الميلاد: البيضاء المهنة صيدلانيَّة. تكتب القصة القصيرة والشعر والمقالة أمينة المعلومات والتوثيق ببيت شحَّات الثقافي. أعدَّت لإذاعة الجبل العديد من البرامج الثقافية والاجتماعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى