جائزة أوروبية لمشروع تاريخ ليبيا

الأيام

منحت لجنة التحكيم المشرفة على جائزة الإتحاد الأوروبي ومركز جسور للدراسات والتطوير جائزة قدرها 3 آلاف يورو إلى خليفة البشباش ، وذلك عن تقديمه مشروع تاريخ ليبيا.

وقالت رئيسة بعثة الإتحاد الأوروبي في ليبيا بتينا موشايدت أن بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا فخورة بدعم أحلام الشعب الليبي في قطاعي الثقافة والإبداع. فهؤلاء لغتهم هي لغة الثقافة، التي تربط بيننا جميعاً وتتعدى الحدود المشتركة للإنسانية. هذه اللغة تتحدث لكل من الليبيين ومواطني الاتحاد الأوروبي كجيران .

وأضافت خلال رعايتها الحفل الختامي للمشروع الممول من الإتحاد بعنوان ” الروابط الثقافية: الاحتفاء بإلابداع الليبي” أننا نثني اليوم على الليبيين العاملين في القطاعات الثقافية والإبداعية لطاقاتهم الإيجابية، ولعدم فقدانهم الثقة في قيمة التعبير الفني على الرغم مما تمر به ليبيا في هذه الأوقات العصيبة. إن الفنانون الليبيون، وأولئك الذين يعملون في الصناعات الإبداعية، يفعلون كلا الأمرين: فهم يحافظون على تراث ليبيا الغني وتقاليدها العريقة في حين أنهم أفضل سفراء لمستقبل لليبيا. إن الأعمال الفنية للمرشحين النهائيين التي عرضت مؤخراً في طرابلس وتلك التي نراها اليوم هي شهادة قوية على ذلك. هذه الأعمال هي نافذة ليبيا على العالم!”

يذكر أن المشروع الذي ينفذه مركز جسور للدراسات والتطوير، يهدف إلى تعزيز مبدأ التنوع الثقافي والسلام والتماسك الاجتماعي بين الليبيين، وتعزيز صورة ليبيا في العالم من خلال تغيير الخطاب الإعلامي عن ليبيا وإرساء مفهوم الاقتصاد الإبداعي لدعم انشطة ثقافية مستدامة في ليبيا.

وانطلقت مسابقة ارث في 7 يوليو 2018 ، بدعوة الليبيين للتعبير عن الهوية الليبية من خلال الفن والتراث والتكنولوجيا. حيث قدم حوالي 200 مشارك من جميع أنحاء البلاد مقترحاتهم التي تم تقييمها وقدمت أفضل الأفكار في حفلات تمت في: طرابلس وبنغازي وهون.

وتم اختيار 10 من المتأهلين للتصفيات النهائية لحضور معسكر تدريب في تونس حول ريادة الأعمال الإبداعية، باستخدام الفن كأداة في بناء السلام ، والتدريب على التسويق الرقمي وكيفية استخدام التكنولوجيا لنشر الفن والثقافة.

عن المشرف العام

مشرف عام الموقع: رامز رمضان النويصري// المحرر العام: كريمة الفاسي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى