الشاعر الراحل الفنان سليمان الترهونى

الشاعر الغنائي سليمان الترهوني.

الشاعر الغنائي سليمان الترهوني.
الصورة: عن صفحة الفنان جمال محمد النويصري.

الشاعر المرحوم “سليمان مفتاح الترهونى” من مواليد مدينة بنغازى سنة 1947م، بشارع بومدين.

اهتم الراحل فى شبابه بالمسرح، حيث انتسب لفرقة مسرح الشباب، وقدم من خلالها العديد من الأعمال المسرحيه، بعد ذلك؛ تم دمج فرقة الشباب مع فرقة الفن المسرحي، تحت اسم (المسرح العربى)، حيث أصبح الشاعر عضوا بالمسرح العربى.

كان الراحل “سليمان الترهونى” أثناء تواجده بفرقة الشباب، يعد وينفذ ويقوم بالخط، نظراً لجمال خطه، بإعداد صحيفه حائطيه بمقر فرقة الشباب.. وقدكتب فيها محاولة شعريه له.

أثناء تردد الموسيقار الراحل “الطاهر عمر”، على فرقة الشباب، لإعداد ألحان لإحدى المسرحيات، اطلع على الصحيفه وأعجب بالكلمات، فسأل قالوا له؛ إنها لعضو الفرقه الشاب الخجول الهادئ “سليمان الترهونى”.

تعرف إليه الراحل “الطاهر عمر” وأخذ كلمات أنشودة (معاك يا موحد كلمتنا)، ولحنها وغناها وصورها للمرئية، فكانت أول عمل غنائى للفنان الشاعر “سليمان الترهونى”.

بعد ذلك، بدأ مشواره كشاعر غنائى، حيث ترك التمثيل واتجه للتأليف الغنائى، والتقى الفنان “محمد حسن”، وأثمر هذا اللقاء عدداً كبيراص من الأعمال الوطنية، والعاطفية الناجحة، والملاحم الجميلة، والتي تغنى بها فنانين ليبيين وعرب. 

من الاعمال التى قدمها الشاعر الراحل:

ليش مظاليم، لحن: محمد حسن، غناء التونسيه: زهيره سالم.

دللتنى، لحن: محمدحسن، غناء: محمد حسن، ولطيفة التونسية.

ملحمة المركب، ملحمة القافله، لحن وغناء: محمدحسن.

أيامنا أعياد، يسلم عليك العقل، لا ما رحل، ليش الخوف، لحن وغناء: محمدحسن. 

ما تغيب، مراسيلك، حنت لقسام، لحن الراحل “فرحات فضل”، غناء الفنانه “تونس مفتاح”.

أجمل بلد، لحن وغناء الفنان “إبراهيم فهمى”.

يالله يانور السبيل، لحن: محمد حسن، غناء: عبير.

لومى زمانك، سامح، لحن وغناء الفنان “أحمد كامل”.

لو ليل عليك الليل، لحنها وغناها الفنان “محمد حسن”، ومن بعد الفنان “سيف النصر”.

نبع الحنان، لحنها وغناها الراحل “اشرف محفوظ”.

ليبيا، لحنها: محمد حسن، وغنتها المصريه “أنغام”.

وين الطريق وين، لحنها الراحل “صبرى الشريف”، وغناها “إبراهيم فهمى”.

على ادلل، لحنها: محمد حسن، وغنتها الراحله “ذكرى”.

وغيرها من الأعمال الرائعة.

بتاريخ 10 يناير 2003م، انتقل الشاعرالكبير “سليمان الترهوني” إلى جوار ربه بألمانيا، بعد رحلة علاج ومعاناة مع المرض. ووري جسده الثرى بمدينة الخمس، الأربعاء 15يناير 2003.

_____________________________

عن صفحة الفنان “جمال محمد النويصري”.

عن المشرف العام

مشرف عام الموقع: رامز رمضان النويصري// المحرر العام: كريمة الفاسي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى