الاعتداء على الموقع الأثري “سيرة بوشنيبات” في منطقة سيدي خليفة

وال

الصورة: وال.
الصورة: وال.

ورد إلى مكتب آثار بنغازي، بلاغ من أحد أعضاء الشرطة السياحية وحماية الآثار بشأن تعرض الموقع الأثري “سيرة بوشنيبات” الواقع بمنطقة سيدي خليفة مشروع رقم (1) إلى التجريف ومحاولة تقسيمه إلى قطع أراض.

وقال مدير مكتب الآثار بنغازي عبد المنعم العمروني أن الموقع عبارة عن مستوطنة رومانية تحتوي على أساسات جدران وأبراج مراقبة بالإضافة إلى أرضيات مملطة على مساحة تقدر بحوالي 2 هكتار تقريبًا وهو عرضة كبيرة لتهديدات بشرية.وتابع العمروني قد قام بعض الباحثين الأثريين بالإضافة إلى المكتب الهندسي التابع للمكتب بزيارة الموقع حيث تبين لهم وجود أحد المواطنين يقوم بتقسيم أراضٍ فوق الموقع الأثري وهذا بدا واضحًا من خلال وجود مقر إداري يخص بيع الأراضي والعقارات. 

وأوضح أنه في ظل عدم وجود الرادع المتمثل في تفعيل جهاز الشرطة السياحية ودعمه بالإضافة إلى غياب الوعي الأثري والوطنية لدى بعض النفوس الضعيفة فقد تعرض هذا الموقع إلى التجريف في فترة سابقة ومحاولة تقسيمه إلى أراض سكنية، حيث قام مكتب آثار بنغازي بإيقاف الاعتداء على هذا الموقع بتاريخ 22 _ 11 2017 وإحالة تقرير مفصل إلى مراقبة الآثار، ولكن بكل أسف أن هذا الاعتداء تكرر مره أخرى.  

وأشار العمروني إلى أنه تم فتح محظر بمركز شرطة سيدي خليفة للاختصاص وإيقاف هذا العبث بالموروث الثقافي،  كما قام المكتب بمطالبة المواطنين بعدم البيع أو الشراء للأراضي الواقعة بالقرب من المواقع الأثرية على صفحتها الرسمية على “الفيس بوك” لانها تعدّ مواقع محمية بموجب قانون الآثار الليبي رقم 3 الصادر سنة 1994 بشأن حماية الآثار والمتاحف والمدن القديمة والمباني التاريخية.

وأكمل أنه تمت مطالبة المكاتب العقارية ومكاتب الاستشارات الهندسية إلى عدم الخوض في مثل هذه المشاريع دون الرجوع إلى مصلحة الآثار صاحبة الاختصاص الأول والأخير.

عن المشرف العام

مشرف عام الموقع: رامز رمضان النويصري// المحرر العام: كريمة الفاسي

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى