أحلام متشابهة

من أعمال المصور أسامة محمد

من أعمال المصور أسامة محمد

 

أحلامي متشابهة دائما ..
لا أحد غيري يعلم كم هذا ..
محزن وممل
أنني أحفظ الشخصيات التي ..
ستأتي وكيف وأين وماذا ستقول ! 
كأنني أشاهد فيلما هنديا
سخيفا للمرة الألف ،
أضاجع نفس الفتاة البشعة كل مرة !
المشكلة ليست في المضاجعة ،
المشكلة الأكبر أنني ..
في داخل الحلم أحبها كثيرا ..
بكل بشاعتها ولا أدري ..
كيف يحدث هذا !
أشجار البرتقال تمشي على..
الأرصفة مرتدية قمصان نوم ..
وبعضها يرتدي ثياب سباحة !
نوافذ تبيع الخضروات..
والفواكه في الأسواق !
السماء تمطر قطع حلوى ..
لمجرد سقوطها على الأرض..
تصدر صراخا ثم تختفي فجأة !
ملاعق بالزي العسكري تركب ..
صحون كبيرة
وخلفها شوك تحمل بنادقا ورشاشات !
الشمس في إحدى الحانات ..
جالسة تدخن الحشيش وتشرب الفودكا !
القمر يرتدي نظارات طبية ..
جالسا أمام شاشة كمبيوتر يبحث ..
في قوقل عن صور إباحية !
كم هذا مزعج أن ترى كل ..
هذه الأشياء في حلمك كل ليلة ،
ولسوء حظي أيضا أن الكائن البشري
الوحيد الذي وجدته هو الفتاة البشعة !

عن محمد عبدالله

محمد عبدالله. مواليد مدينة الخمس 1988. بدأ الكتابة سنة 2007. عضو مؤسس للصالون الأدبي الخمس. يكتب الومضة وقصيدة النثر والقصة القصيرة والمسرح. وتجربة متواضعة في السينما ككاتب ومخرج لفيلم قصير بعنوان (انتباه) وتجربة إذاعية قصيرة في راديو الخمس. مشاركات عديدة في مناطق ليبيا في الامسيات الشعرية والاصبوحات وبعض المهرجانات والملتقيات الثقافية. مشاركة شعرية بتونس في ملتقى الومضة. نشرت بعض القصائد في صحف العربية , صحيفة فسانيا الليبية وأخبار بنغازي والسفير اللبنانية والعرب اليوم الاردنية وغيرها من الصحف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى