أبو ظهير” يقرأ النصوص الليبية

كتاب قراءات في نصوص ليبية.
كتاب قراءات في نصوص ليبية.

يقدم الكاتب الليبي سالم ميلود أبو ظهير كتابه الجديد “قراءات في نصوص ليبية”، ليعرف بالمحتوى الأدبي الليبي.

الكاتب يقدم هذا المنتج الثقافي للمتلقي العربي، ليعرف حسب وصفه بأسماء معروفة ةأسماء جديدة في الأدب الليبي.

الكتاب عبارة عن مقالات صحفية نشرها الكاتب في أكثر من موقع ومطبوعة محلية وعربية، يتناول أصنافا مختلفة من الأدب الليبي، تنوعت بين الرواية والقصة والشعر، مع إفراده المساحة الأكبر من الكتاب للشعر.

 ويقدم الكاتب أجيالا متعددة من الأدباء الليبيين، من الأديب عبد الحمن شلقم إلى الشاعر الشاب  أنيس فوزي، ومن الشاعر مفتاح العماري إلى القاص أحمد يوسف عقيلة، ومن الشاعرة حواء القمودي إلى الكاتبة عزة كامل المقهور.

ولاينسى “أبو ظهير” أن يعرج على بعض الكتب السياسية والعامة والتاريخية في الجزء الأخير من الكتاب، محاولا تقديم صورة مبسطة للمشهد الأدبي الليبي الحاضر، في وقت تعيش فيه ليبيا أزمات متوازية، ليس أقلها الأزمة الثقافية التي تتأثر بكل كبير بالوضع العام في البلاد.

الكتاب يأتي في طبعة أولى من 215  صفحة من القطع المتوسط، وهو من مطبوعات دار ومكتبة الشعب للنشر والتوزيع في مصراتة عام 2018.

عن رأفت بالخير

نشر إنتاجه الأدبي على عدد من المواقع الإلكترونية.. وهو مقدم للبرامج التلفزيونية الحوارية.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى